العدد : ١٥٣١٣ - الثلاثاء ٢٥ فبراير ٢٠٢٠ م، الموافق ٠١ رجب ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣١٣ - الثلاثاء ٢٥ فبراير ٢٠٢٠ م، الموافق ٠١ رجب ١٤٤١هـ

أخبار البحرين

مزارعون بحرينيون: سوق المزارعين منصة مهمة لتسويق منتجاتنا

السبت ١٨ يناير ٢٠٢٠ - 16:17

قال عدد من المزارعين البحرينيين المشاركين في سوق المزارعين البحرينيين بحديقة البديع النباتية، بأن السوق بات يشكل منصة مهمة لتسويق منتجاتهم المحلية، وأشاروا إلى أن السوق كان حافزاً لهم لإنتاج أنواع جديدة من الخضروات تلبية لطلبات الزبائن.
من جهته، قال المزارع البحريني صادق ميرزا أحمد، والذي يمتلك مزرعتين إحداهما في كرانة والأخرى في عالي، أنه يشارك للسنة الثامنة في سوق المزارعين البحرينيين.
وأشار إلى أنه يحرص سنوياً على المشاركة في السوق، وذلك لأن السوق توفر الفرصة أمامه ليكون قريباً من الزبائن على اختلاف أنواعهم سواء من المواطنين أو المقيمين أو زوار مملكة البحرين.
وفي سؤال عما إذا كانت سوق المزارعين قد شكلت دافعاً له لإنتاج أنواع جديدة من الخضروات، ذكر أن مشاركته في سوق المزارعين دفعته لإنتاج أنواع جديدة من الفلفل الملون والكيل والفراولة والطماطم الصغيرة، لافتاً إلى أن أكثر الإقبال يكون على الطماطم الصغيرة. 
إلى ذلك، قال المزارع البحريني خالد مبارك بن دينه، أن مزرعته تقع في دمستان، وهذه هي مشاركته السادسة في فعاليات سوق المزارعين البحرينيين.
وأشار إلى أن حرصه على المشاركة في سوق المزارعين، يأتي لما توفره السوق من فرصة لعرض المنتجات البحرينية الطازجة أمام الزبائن، على اعتبار أن ما يعرض في بعض الأسواق من خضروات غير طازج.
وشدد على أن سوق المزارعين البحرينيين تعد من المشروعات الناجحة جداً والتي تأتي من باب الدعم للمزارع البحريني، لافتاً إلى أن القائمين على تنظيم المشروع استطاعوا أن يظهروه بكل احترافية وتنظيم، موجهاً الشكر للوزارة ووكالة الزراعة والقائمين على السوق لاستمرار تنظيم هذه الفعالية المهمة للمزارعين.
وبين أن مشاركته في السوق دفعته لإنتاج أنواع جديدة من الخضروات من بينها زراعة الفاصوليا والخس بأنواعه، والتي لاقت إقبالاً من الزبائن على مدى السنوات الماضية.
من جانبه، قال المزارع البحريني ميرزا مهدي العجيمي، الذي يمتلك مزرعة في باربار، أنه يشارك في فعاليات سوق المزارعين للسنة الثامنة.
وعما إذا دفعته مشاركته في سوق المزارعين لإنتاج أنواع جديدة من الخضروات، قال العجيمي: سنوياً نسعى لتطوير منتجاتنا، وذلك بالاعتماد على ما هو مطلوب في السوق ونحاول إدخال منتجات جديدة تلبية لرغبات الزبائن، ومن بين ذلك الكوسا الصفراء، والزهرة البنفسجية وأنواع مختلفة من الزهور، بالإضافة إلى الزعتر.  
وأوضح أنه يعمد لاستيراد بعض البذور من خارج البحرين وزراعتها في مزرعته، ومن ثم تقييم مدى الإقبال على تلك المنتجات، لتحديد التوجهات المستقبلية سواء بمواصلة الإنتاج أو تغييره.
وعن أهمية المشاركة في سوق المزارعين بالنسبة له، قال: اعتمد على السوق المركزي بشكل رئيسي طوال أيام السنة لتسويق منتجاتي، ولكن سوق المزارعين يعطي دافعاً نحو مزيد من الإنتاج بسبب الإقبال القوي من الزبائن، ونحاول عرض منتجات غير موجودة في السوق.
ودعا العجيمي المزارعين البحرينيين، إلى الالتزام بأنظمة السوق وخصوصاً فيما يخص ضرورة استخدام مياه الصرف الصحي في الزراعة، مشيداً في هذا الصدد بالجهود المبذولة من قبل المسئولين على السوق وحسن التنظيم.
يشار إلى أن سوق المزارعين البحرينيين افتتحه وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني المهندس عصام بن عبدالله خلف في 14 ديسمبر 2019، ويستمر كل يوم سبت من الساعة 8 صباحاً ولغاية الساعة 2 ظهراً، ويشارك في نسخة هذا العام 38 مزارعاً بحرينياً يعرضون منتجات محلية متنوعة، علاوة على وجود ركن للمطاعم وفعاليات مصاحبة متنوعة.

aak_news