العدد : ١٥٣٠٧ - الأربعاء ١٩ فبراير ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٥ جمادى الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣٠٧ - الأربعاء ١٩ فبراير ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٥ جمادى الآخر ١٤٤١هـ

الثقافي

كوالالمبور عاصمة عالمية للكتاب لعام 2020

السبت ١٨ يناير ٢٠٢٠ - 10:19

أعلنت المديرة العامة لليونسكو، السيدة أودري أزولاي، كوالالمبور (ماليزيا) عاصمة عالمية للكتاب لعام 2020, وذلك بناء على توصية اللجنة الاستشارية المعنية بهذا الخصوص.

وقد وقع الاختيار على مدينة كوالالمبور نظرًا إلى التركيز الكبير الذي توليه لمسألة التعليم الشامل للجميع، وبناء مجتمعات قائمة على المعارف، وانتفاع جميع سكان المدينة بالقراءة.

ويركز البرنامج المنظم تحت شعار كوالالمبور باكا: القراءة مفتاح الإدماج، على أربعة مواضيع، هي: القراءة بجميع أشكالها، وتطوير البنية الأساسية لصناعة الكتاب، والشمولية وإتاحة الموارد الرقمية، وتمكين الأطفال من خلال القراءة. وسيجري تنظيم مجموعة من الفعاليات والنشاطات من بينها مثلاً بناء مدينة الكتاب (تجمع كوتا بوكو)، بالإضافة إلى حملة قراءة للمسافرين في المواصلات العامة، وتعزيز الخدمات الرقمية وانتفاع ذوي الاحتياجات الخاصة بالمكتبة الوطنية في ماليزيا، وإدماج الخدمات الرقمية الجديدة للمكتبات في 12 مكتبة عامة في المناطق السكنية الفقيرة في كوالالمبور. 

إذ تهدف المدينة إلى النهوض بثقافة الكتاب والشمولية، فإن المدينة التي تقرأ مدينة معنية بالجميع، وذلك من خلال تحسين الانتفاع بالكتب في جميع أرجاء المدينة. وبالتالي فإن المشروع الطموح لعاصمة الكتاب العالمية مرتبط ببرنامج «رؤية كوالالمبور لعام 2020» ومشروع المدينة البيئية «نهر الحياة» التي تحتوي على دور كتب ومكتبات بالهواء الطلق بالقرب من قنوات جرى ترميمها مؤخرًا في المدينة.

وسيُستهل برنامج الفعاليات بالاحتفال باليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف بتاريخ 23 نيسان/أبريل 2020.

وإن المدينة التي يقع الاختيار عليها كل عام لتكون عاصمة عالمية للكتاب تأخذ على عاتقها مسؤولية النهوض بالكتب والقراءة وتنفيذ برنامج من النشاطات ذات الصلة.

ويأتي اختيار كوالالمبور لتكون العاصمة العالمية العشرين للكتاب بعد مدريد (2001) والإسكندرية (2002) ونيودلهي (2003) وأنتويرب (2004) ومونتريال (2005) وتورينو (2006) وبوغوتا (2007) وأمستردام (2008) وبيروت (2009) وليوبليانا (2010) وبوينس آيرس (2011) ويريفان (2012) وبانكوك (2013) وبورت هاركورت (2014) وإنتشون (2015) وفروتسواف (2016)، كوناكري (2017)، أثينا (2018) والشارقة (2019).

وتجدر الإشارة إلى أن اللجنة الاستشارية المؤلفة من ممثلين من اليونسكو ورابطة الناشرين الدولية والاتحاد الدولي لرابطات المكتبات وأمناء المكتبات، قبلت ترشيح كوالالمبور. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news