العدد : ١٥٣٠٨ - الخميس ٢٠ فبراير ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٦ جمادى الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣٠٨ - الخميس ٢٠ فبراير ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٦ جمادى الآخر ١٤٤١هـ

الرياضة

رالي دكار: «الماتادور» ساينز يظفر باللقب الثالث في مسيرته

السبت ١٨ يناير ٢٠٢٠ - 02:00

الرياض - أ ف ب: أثبت سائق ميني الإسباني المخضرم كارلوس ساينز (57 عامًا) يوم أمس أنه لا يزال الأسرع بتتويجه بلقب النسخة الثانية والأربعين من رالي دكار الصحراوي التي أقيمت في السعودية للمرة الأولى، وذلك في ختام المرحلة الثانية عشرة الأخيرة بين حرض والقدية. ففي الوقت الذي كان الحديث قبل عامين عن اعتزاله الراليات، أبان ساينز عن علو كعبه وتوج للمرة الثالثة بلقب رالي دكار في مسيرته الاحترافية بعد عامي 2010 و2018، متفوقا بفارق ست دقائق و21 ثانية على بطل النسخة الماضية القطري ناصر العطية (تويوتا)، وتسع دقائق و58 ثانية على الفرنسي ستيفان بيترهانسل (ميني). وحل السعودي يزيد الراجحي (تويوتا) رابعا بفارق 49 دقيقة و10 ثوان، فيما أنهى بطل العالم مرتين في سباقات الفورمولا واحد الاسباني فرناندو ألونسو مشاركته الأولى في الرالي الصحراوي في المركز الثالث عشر بفارق أربع ساعات و42 دقيقة و47 ثانية عن مواطنه البطل، علما بأن أفضل نتيجة له في السعودية كانت المركز الثاني في المرحلة الثامنة خلف الفرنسي ماتيو سيرادوري، والمركز الرابع في مرحلة اليوم. 

وفرض ساينز سيطرته على النسخة الحالية اعتبارا من المرحلة الثالثة حيث انتزع الصدارة وتشبث بها حتى المرحلة الأخيرة محرزا المركز الأول في اربع مراحل لينهي المسافة الإجمالية للرالي والتي بلغت 7800 كلم في الريادة. 

واستفاد ساينز من أخطاء الملاحة لمطارده المباشر العطية، بطل أعوام 2011 و2015 و2019، الذي قلص الفارق بينهما إلى 24 ثانية قبل ثلاث مراحل من النهاية، لينتزع المركز الأول للمرة الثالثة في مسيرته الاحترافية. وكسب العطية المرحلة الأخيرة التي بلغت مسافتها 447 كلم، بينها 374 كلم مرحلة مخصصة للسرعة، بزمن ساعة و17 دقيقة و30 ثانية بفارق دقيقة و32 ثانية أمام السعودي ياسر سعيدان والأرجنتيني أورلاندو تيرانوفا (بفارق ثلاث دقائق و16 ثانية) وألونسو (بفارق ثلاث دقائق و25 ثانية). 

وحل ساينز سادسا بفارق ثلاث دقائق و56 ثانية خلف بيترهانسل الخامس (بفارق ثلاث دقائق و31 ثانية). وقال ساينز الملقب بـ«الماتادور»: «أشعر بأنني سعيد جدا جدا. الفضل يعود إلى الكثير من العمل والجهد والتدريبات مع الفريق». ولم يرغب ساينز، أكبر سائق يتوج بلقب رالي دكار (كان الأمر ذاته أيضًا عام 2018)، في تأكيد مشاركته في النسخة المقبل، وقال: «عندما تفعل شيئا يمثل شغفا بالنسبة إليك وعندما لا يزال لديك الدافع لفعل ذلك، فليس من السهل التوقف». وأضاف: «بالطبع أنك كل يوم وكل ساعة وكل عام تقترب من النهاية». وأشاد بيترهانسل الملقب بـ«السيد دكار» لتتويجه بلقبه سبع مرات (أعوام 2004 و2005 و2007 و2012 و2013 و2016 و2017) بالسائق الإسباني، وقال: «إنه يقوم بعمل رائع، كسائق لديه سرعة مذهلة».

أول بطل أمريكي

وفي فئة الدراجات التي شهدت وفاة السائق البرتغالي باولو غونسالفيش (40 عامًا) بعد سقوطه في المرحلة السابعة بين الرياض ووادي الدواسر الأحد الماضي، حسم سائق هوندا ريكي برابيك اللقب وبات أول أمريكي يتوج في الرالي الصحراوي الشهير. وحل برابيك ثانيا في المرحلة الخاصة بالسرعة يوم أمس بفارق 53 ثانية خلف زميله في الفريق التشيلي خوسيه إنياسيو كورنيخو (ساعة و287 دقيقة و15 ثانية) لينهي الرالي في صدارة الترتيب العام بفارق 16 دقيقة و26 ثانية أمام التشيلي الآخر بابلو كوينتانيا (هوسكفارنا) والأسترالي توبي برايس (كاي تي إم) بطل النسخة الأخيرة والذي حل ثالثا في مرحلة يوم أمس (بفارق دقيقتين و25 ثانية عن كورنيخو. وعلى غرار ساينز في فئة السيارات، قبض برابيك على صدارة الرالي منذ إحرازه المركز الأول في المرحلة الثالثة ولم يتخل عنها حتى المرحلة الأخيرة. 

وقال برايس: «لسوء الحظ في هذا الرالي، فقدنا رجلا طيبا. سيكون باولو دائما معنا. لقد كان هذا الرالي صعبا على الجميع». وكان الرالي في بدايته عبارة عن تنافس بين العاصمتين الفرنسية والسنغالية، ليتم بعدها نقله إلى أمريكا الجنوبية نظراً الى تردي الأوضاع الأمنية في إفريقيا، ليأتي الدور الآن على شبه الجزيرة العربية التي ستستضيفه في السنوات الأربع المقبلة. 

 

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news