العدد : ١٥٣٠٩ - الجمعة ٢١ فبراير ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٧ جمادى الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣٠٩ - الجمعة ٢١ فبراير ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٧ جمادى الآخر ١٤٤١هـ

عربية ودولية

الأمم المتحدة: وقف إطلاق النار في إدلب فشل في حماية المدنيين

السبت ١٨ يناير ٢٠٢٠ - 02:00

جنيف – (الوكالات): دعت مفوضة الامم المتحدة لحقوق الانسان ميشيل باشليه أمس الجمعة إلى وقف فوري للقتال في محافظة ادلب السورية الخاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة قائلة ان وقف إطلاق النار الأخير في سوريا فشل مرة أخرى في حماية المدنيين. 

واتفقت تركيا التي تدعم مقاتلي المعارضة السورية على وقف لإطلاق النار مع روسيا كان من المفترض تطبيقه هذا الشهر في المنطقة الواقعة في شمال غرب سوريا وتؤوي ثلاثة ملايين شخص. لكن شهودا ومصادر في المعارضة قالوا ان طائرات روسية وسورية تقصف المحافظة في هجوم جديد. ونفت موسكو قصف المدنيين. 

وقالت باشليه في بيان: «من المفجع للغاية استمرار مقتل مدنيين كل يوم في ضربات صاروخية من الجو والبر». وتابعت: «هذا الاتفاق مثل غيره على مدار العام الماضي فشل مرة أخرى في حماية المدنيين». 

وأضافت أن مكتبها تلقى تقارير تفيد باستئناف الضربات الجوية في 15 يناير كما نفذت جماعات مسلحة هجمات برية أسفرت عن سقوط قتلى. وقال جيريمي لورانس المتحدث باسم مفوضية الامم المتحدة السامية لحقوق الانسان في افادة صحفية: «مازال الناس يقتلون الكثير من الناس على الجانبين». 

وأضاف أنه منذ اشتداد حدة الاعمال القتالية فيما يطلق عليها «منطقة خفض التصعيد» في ادلب يوم 29 أبريل وثق مراقبو الامم المتحدة أحداثا قتل خلالها 1506 من المدنيين منهم 293 امرأة و433 طفلا. وقالت الامم المتحدة يوم الخميس ان نحو 350 ألف سوري معظمهم نساء وأطفال فروا منذ أوائل ديسمبر إلى مناطق قريبة من الحدود مع تركيا. 

وإلى ذلك أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوجان أمس الجمعة أنه سيبحث مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين هذا الأسبوع في مؤتمر برلين المعارك الأخيرة التي وقعت في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا. وقال الرئيس التركي للصحفيين في اسطنبول «أنوي مناقشة هذه (المعارك) بإسهاب مع بوتين في برلين. التطورات الأخيرة في إدلب تثير القلق». 

وسيشارك الرئيسان التركي والروسي الأحد في مؤتمر برلين لبحث سبل إيجاد حل سلمي للنزاع في ليبيا حيث يسعيان لتثبيت وقف لإطلاق النار لا يزال هشا. واتّهم أردوجان حكومة الرئيس السوري بشار الأسد بـ«الكذب» والادعاء بأن المدنيين الذين قتلوا في إدلب هم إرهابيون. وقال الرئيس التركي إن «النظام السوري أثبت أنه غير ملتزم بوقف إطلاق النار في منطقة إدلب»، وفق ما أوردت وكالة انباء تركيا. 

ونقلت وكالة أنباء الأناضول التركية عن أردوجان قوله إن «الحجة جاهزة دائما، وهي (الإرهابيون يفعلون كذا وكذا)... هذا كله كذب. هل يعقل أن يكون هناك إرهابيون من الأطفال بعمر 3 و4 و5 سنوات والأمهات». كذلك نقلت عنه الوكالة التركية نيّته طرح قضية إدلب بشكل مفصل خلال مؤتمر برلين، والوقوف عليها خلال اللقاءات الثنائية أيضا. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news