العدد : ١٥٣٠٩ - الجمعة ٢١ فبراير ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٧ جمادى الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣٠٩ - الجمعة ٢١ فبراير ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٧ جمادى الآخر ١٤٤١هـ

عربية ودولية

رسائل سنية وكردية إلى واشنطن: قرار إخراجكم من العراق شيعي وليس عراقيا

السبت ١٨ يناير ٢٠٢٠ - 02:00

بغداد - د. حميد عبدالله:

كشفت مصادر سياسية في بغداد أن اتصالات سرية بدأت بالفعل بين سياسيين كرد وسنة وبين أطراف في الإدارة الأمريكية حول قرار الانسحاب الأمريكي من العراق!

وبينما نفى رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي وجود أي تحرك لتشكيل إقليم سني قال رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني إن قرار مجلس النواب العراقي بإخراج القوات الأمريكية من العراق لم يكن قرارًا جيدًا، مشيرًا إلى أنه أُتخذ من قبل الكتل الشيعية فقط دون التشاور مع المكونات الرئيسة الأخرى في البلاد.

وبين البارزني أن الكرد والسنة لم يشاركوا في هذا القرار علاوة على ذلك فإنه يشكل سابقة سيئة، حيث اتخذ القرار من قبل الكتلة الشيعية دون التشاور مع أي من المكونات الرئيسة لهذا البلد، الكرد والسنة. لقد كانت خطوة حاسمة للغاية تم اتخاذها دون السعي للحصول على إجماع وبالتالي تنتهك روح الدستور العراقي. هذا ليس جيدًا للعراق سواء الآن أم للمستقبل.

وتشير مصادر برلمانية عراقية إلى أن السفارة الأمريكية في بغداد بدأت تتحرك على النواب السنة والكرد لمعرفة ماذا كانوا قد صوتوا فعلا على قرار البرلمان العراقي بإخراج القوات الأمريكية، وفي حال ثبت لواشنطن أن القرار أصدره النواب الشيعية فقط ستتخذ من ذلك غطاء قويا لبقاء قواتها في العراق على اعتبار أن القرار كان شيعيا بامتياز ولم تشارك فيه مكونات العراق الأخرى.

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قد كشف عن أن مواقف السياسيين العراقيين إزاء الانسحاب الأمريكي متناقضة فهم في السر مع بقاء القوات الأمريكية وفي العلن يتصرفون بنحو مختلف!

وكان نجيرفا بارزاني قد وصف رئيس الوزراء المستقيل عادل عبدالمهدي بأنه سياسي براغماتي ليس مع إخراج القوات الأمريكية لكنه يريد إعادة إنتاج الوجود الأمريكي بطريقة أخرى.

ويتعرض عبدالمهدي إلى ضغوط شديدة من إيران ووكلائها في العراق للمضي في إخراج القوات الأمريكية بصرف النظر عن النتائج التي تترتب على ذلك.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news