العدد : ١٥٤٨٤ - الجمعة ١٤ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٤ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٨٤ - الجمعة ١٤ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٤ ذو الحجة ١٤٤١هـ

الرياضة

الرفاع يواجه تشيناي الهندي في بداية ملحق التأهل

الثلاثاء ١٤ يناير ٢٠٢٠ - 02:00

متابعة: علي الباشا

 

ستكون أنظار جماهير الرفاع اليوم نحو مدينة أحمد آباد بولاية غوجارت الهندية؛ حيث يلعب الفريق الأول بنادي الرفاع لكرة القدم عند الساعة الثالثة والنصف مباراته الأولى في الدور التمهيدي (الملحق) المؤهل لدوري الأبطال الآسيوي، حيث يواجه فريق تشيناي سيتي الهندي على ملعب المباراة Ahmedabads EKA Arena والذي يتسع لحوالي 25 ألف متفرج، وسيكون الفوز طريقا للرفاع لمواجهة نادي شهر خوردر الإيراني يوم (21) الجاري، وأيضا عند الفوز عليه سيواجه نادي السيلية القطري (28) يناير الجاري، بما يعني أن مهمة الرفاع لن تكون سهلة، ولكن يبقى لديه إصرار على تخطي هذه المراحل، ومن ثم التأهل لدوري الأبطال الآسيوي؛ وهو أكبر المسابقات النادوية الآسيوية؛ ولم يسبق لأي ناد بحريني أن يكون قد تأهل لهذا الدوري، ويخوض الرفاع مباراة اليوم من دون خمسة لاعبين؛ منهم أربعة في المنتخب الأولمبي (حمد شمسان، محمد مرهون، عدنان فوّاز وسيد هاشم عيسى)، إضافة إلى اللاعب سيد مهدي باقر (الموقوف دوليا بعشر مباريات) وهو من اللاعبين المؤثرين في العمق الدفاعي بنادي الرفاع، ولكن تبقى الخيارات عديدة بيد الكابتن علي عاشور؛ بما يتوافر لديه من بدلاء، حيث إنه اصطحب معه كلا من: سيد شبر علوي، كميل الأسود، علي حرم، كريم فردان، مهدي عبدالجبار، سيد رضا عيسى، صالح عناد، حبيب هارون، فيصل غازي، جي جي، الليبي محمد صولة، الليبي صالح الطاهر، أيمن عبدالأمير، سلمان جميل، عبدالله الذوادي، جاسم نور، سعود العسم، حمد قؤاد، عبدالرحمن العبيدلي، محمد عبدالقيوم، محمد السبع.

وتدرب الرفاع أمس على ملعب المباراة، وكان تدريبا تكتيكيا يهدف من ورائه الكابتن عاشور إلى الاطمئنان على التطبيقات التي يود تطبيقها في لقاء اليوم، وذلك من خلال اطلاعه على بعض مباريات الفريق الهندي؛ وبالذات أن الكرة الهندية آخذة في التطور وذلك من خلال دوري المحترفين واستقطاب الأندية إلى لاعبين محترفين على مستوى جيد؛ وقد وصف المدرب الوطني علي عاشور المشاركة الدور التمهيدي للوصول إلى دوري الأبطال الآسيوي بمثابة التحدي الأهم والصعب في تاريخه كمدرب وأيضا لنادي الرفاع.

ورغم غياب خمسة من اللاعبين المؤثرين؛ فإن عاشور بيده العناصر القادرة على تشريف كرة القدم البحرينية، سواء في الحراسة حيث يتواجد سيد شبر علوي؛ إضافة إلى زملائه الدوليين علي حرم ومهدي عبدالجبار وسيد رضا عيسى، والنجم كميل الأسود، فضلا عن حبيب هارون، والنيجيري جي جي، والمحترفان الليبيان محمد صولة صاحب الجهد الخارق، والصالح طاهر؛ والذي يأمل منه الجهاز الفني أن يكون خير معين، بناء على الرؤية التي تمّ تكوينها عنه من خلال بطولة الأندية العربية، حيث كان يلعب لفريق اتحاد طنجة المغربي، ويمكن أن يدفع عاشور باللاعب ايمن عبدالأمير الذي انتقل إليه من الشباب؛ بناء على رؤية فنية والذي يرى فيه أنه من اللاعبين المتميزين بقوة الالتحام ويمكن أن يشكل إضافة إلى الفريق.

وحرص الكابتن علي عاشور مدرب الرفاع على عقد جلسة فيديو تحليلية للاعبي الفريق؛ كشف من خلالها للاعبيه مواطن القوة والضعف لفريق تشيناي سيتي.

وأقيم أمس الاجتماع التنسيقي للمباراة تم من خلال اعتماد أهلية اللاعبين في الفريقين، وتقرر فيه أن يلعب الرفاع بطقمه الاحتياط (السماوي والأبيض)، بينما يلعب تشيناي باللون البرتالي والزرق السماوي، وقد حضر الاجتماع من جانب الرفاع أحمد الكعبي (مدير الفريق)، ومصباح الكعبي (إداري الفريق)، ومازن أنور (المنسق الإعلامي).

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news