العدد : ١٥٣١٣ - الثلاثاء ٢٥ فبراير ٢٠٢٠ م، الموافق ٠١ رجب ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣١٣ - الثلاثاء ٢٥ فبراير ٢٠٢٠ م، الموافق ٠١ رجب ١٤٤١هـ

مطبخ الخليج

القهوة المقطرة: أكثر الأنواع شيوعًا وشعبية

الخميس ٠٩ يناير ٢٠٢٠ - 02:00

تعتبر القهوة من أجمل المشروبات وأكثرها شعبية، واعتاد الكثير من الأشخاص على تناولها بطرق مختلفة تبعًا لاختلاف ثقافتهم وأذواقهم، فيفضل البعض تناولها خالية دون أي إضافات، والبعض الآخر يفضلها بإضافات مختلفة لتضفي طعمًا آخر عليها.

وتعد القهوة المقطرة النوع الأكثر شيوعًا والتي تحتاج لجهاز مخصص لتصنيعها، ومن أهم مميزاتها أنه يمكننا تحضيرها في المنزل بكل سهولة، فضلا عن أنها تتميز بمذاق لذيذ ورائع. وتقوم فكرة التقطير على منع الحبوب من الذوبان في مشروب القهوة مما يجعل من يحتسيها يستمتع بمذاقها الرائع من دون أن يتعرض لتلك الترسبات الناتجة عن الحبوب.

وتمر عملية التقطير بمراحل عديدة بداية بسكب الماء الساخن على حبوب البن المطحونة، ثم تبدأ بالتقطير باستخدام المرشح أو الدورق والمكبس الفرنسي. 

اخترع فلتر القهوة الورقي من قبل ميليتا بنتز في ألمانيا عام 1908، ومنذ ذلك الوقت يعتمد عليه في صنع مشروب القهوة في جميع أنحاء العالم. ومع مرور الوقت، استبدل الفلتر بآلات التحضير المقطرة بصفائح معدنية عوضًا عن الصفائح الورقية التي كانت تفرط في استخراج القهوة مما يجعلها تزداد مرارة.

وتعتبر عملية التخمير بالتنقيط طريقة تستخدم على نطاق واسع لتخمير القهوة، فهناك العديد من أجهزة التقطير اليدوية التي توفر قدرًا أكبر للتحكم في مقاييس التخمير مقارنة بالآلات الأوتوماتيكية والتي تشتمل على صمامات سدادة وغيرها من الابتكارات التي توفر تحكمًا أكبر في وقت التنقيع ونسبة القهوة إلى الماء وتتوافر بعدة اشكال منها الصغيرة، والمحمولة، والقهوة المقطرة ذات الحصة الواحدة والتي لا تحتفظ إلا بالمرشح.  وينتح عن هذه العملية قهوة مصفاة وخفيفة وخالية من الرواسب، إلا إنها تفتقر إلى بعض زيوت القهوة وجواهرها التي تعلق في مرشح الورق، في حين أن المرشحات المعدنية لا تقوم بإزالة هذه المكونات.

 

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news