العدد : ١٦٢٦٨ - الجمعة ٠٧ أكتوبر ٢٠٢٢ م، الموافق ١١ ربيع الأول ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٢٦٨ - الجمعة ٠٧ أكتوبر ٢٠٢٢ م، الموافق ١١ ربيع الأول ١٤٤٤هـ

المال و الاقتصاد

المالكي: المناطق الحيوية دون حركة تجارية وتعاني الركود الاقتصادي 

الاثنين ٢٣ ديسمبر ٢٠١٩ - 14:21

أكد عضو لجنة التحقيق البرلمانية في الركود الاقتصادي النائب باسم المالكي أن انتشار ظاهرة خلو المحلات التجارية وتحول العديد منها للبيع او للإيجار يضع الكثير من علامات الاستفهام، مشيراً إلى أن هذه الظاهرة في تزايد فمجرد ان تكون في احد اهم الشوارع التجارية في البحرين وهو شارع المعارض تجد الكم الكبير من المحلات الفارغة والتي دون عمل. 
ولفت المالكي الى ان تحول المناطق الحيوية في البحرين إلى مناطق خاوية و للبيع و للايجار امر خطير جدا ويبين مدى الركود الاقتصادي المتزايد في الفترات الأخيرة. 
وأشار المالكي الى ان اللجنة ستبحث تزايد خلو المحلات التجارية دون عمل والأسباب التي أدت لذلك وستكون كل الجهات الرسمية تحت طائلة التحقيق. 
وأضاف أن هذه الظاهرة تعطي صورة سلبية واضحة للوضع الاقتصادي بشكل عام فمن غير المعقول تحول شوارع تجارية استراتيجية في البحرين إلى خالية مثل شارع المعارض أو العدلية والتي هي من المفترض أن تكون المقصد الأول للقادمين للبحرين. 
وأشار الى ان هناك عدة اسباب وراء ذلك منها ارتفاع أسعار فواتير الكهرباء والماء على السجلات التجارية إضافة إلى ارتفاع الرسوم البلدية ورسوم التجديد بوزارة التجارة، مؤكدا ان كل هذه الجهات ستكون تحت التحقيق. 
وأكد إن هناك عدة اسباب لذلك منها ارتفاع تعرفة الكهرباء والماء وانتشار الفيزا المرنة والتي ضربت أصحاب المحلات والمقاولات البسيطة فأصبح صاحب الفيزا المرنة يقوم بالخدمات التي تقدمها هذه المؤسسات و بأرخص الأسعار. 
وذكر المالكي أن الكساد ليس فقط على المحلات التجارية فكثير من البنايات و العمارات والتي تحول على شقق لتكون مكاتب لشركات و مؤسسات أصبحت خالية وتبحث عن أي أحد ليقوم بإستئجارها بدلا من الوضع الحالي. 
وأشار الى ان اللجنة ستعمل على حصر انواع وحالات الركود الاقتصادي لوضع التشريعات والحلول للخروج من الوضع الراهن. 
وبين النائب باسم المالكي أن تزايد حالات قضايا تسجيل شيك بدون رصيد تعطي دلالة على عدم وجود سيولة مالية خصوصا لأصحاب الأعمال الصغيرة والمتوسطة والتي غالبا هم من البحرينيين والذين لديهم عوائل يعيلونها. 
وأضاف أن اللجنة ستقوم بالاجتماع مع اصحاب السجلات التجارية خصوصا أن هناك ارتفاع في عدد السجلات الملغية من قبل أصحابها لمعرفة اسباب اغلاقهم لسجلاتهم ومعرفة الانعكاسات السلبية التي نتجت عن ذلك.

aak_news