العدد : ١٥٤٥٠ - السبت ١١ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٠ ذو القعدة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٥٠ - السبت ١١ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٠ ذو القعدة ١٤٤١هـ

رأي أخبار الخليج

عيدك يا وطني.. أفراح وإنجازات

تأتي احتفالات البلاد بالأعياد الوطنية هذا العام 2019 والوطن في كل أرجائه يعيش أياما سعيدة وأجواء تعمها الأفراح ومشاعر الابتهاج، التي تجعل كل مواطن على هذه الأرض الطيبة يزهو بمشاعر الافتخار بانتمائه إلى بلد حضاري عريق هو مملكة البحرين، ويعتز أيما اعتزاز بولائه لقيادة حكيمة ربانها جلالة الملك حمد بن عيسى، الذي استطاع خلال عهده الزاهر أن يقود البلاد إلى آفاق رحبة من النهضة والتقدم وتحقيق الإنجازات في مختلف المجالات.

وسيظل عام 2019 عاما مميزا في تاريخ البحرين، فخلاله تم الاحتفال بالإنجازات الحضارية لمملكة البحرين، والتي تجعلها واحدة من أعرق تجارب الدولة الحديثة في عالمنا المعاصر.

فقد كان عام 2019 عام الاحتفال بالمئويات الحضارية التي تشهد للبحرين بعراقتها وريادتها في المنطقة العربية والعالم الثالث، فقد شهد هذا العام الاحتفال بمئوية النهضة التعليمية، وذكرى إنشاء أول مدرسة نظامية برعاية من قيادة البلاد، تلا ذلك الاحتفال بمرور مائة عام على إنشاء أول نظام للبلديات في المنطقة عبر تأسيس بلدية المنامة عام 1919، التي كانت رائدة في تقديم الخدمات البلدية للمواطنين والمقيمين. وتوج عام المئوية بالاحتفال بمرور مائة عام على إنشاء مؤسسة الشرطة في البحرين، التي لعبت دورا تاريخيا مشهودا في حفظ الأمن والأمان وأجواء الاستقرار في عموم البلاد على مدى 100 عام، ما كان له الدور المؤثر في تهيئة الأجواء لتحقيق النهضة الحضارية في البحرين في كل المجالات.

وكان شهر ديسمبر 2019 الذي يشهد احتفالات البلاد بالأعياد الوطنية وعيد جلوس جلالة الملك شهرا مظفرا، تحقق فيه حلم انتظرته جموع الشعب نحو 50 عاما، هو الفوز بكأس الخليج العربي في كرة القدم التي كان للبحرين شرف الريادة في الدعوة إليها وتنظيم أول بطولة لها على أرض البحرين عام 1970.

فكان الفوز بهذه البطولة تتويجا رائعا لما أطلق عليه سمو الشيخ ناصر بن حمد «عام الذهب»، الذي شهد تحقيق العديد من البطولات والإنجازات في أنشطة رياضية متنوعة.

وكل هذه الإنجازات هي تتويج مشرف ومتميز لمرور 20 عاما على تولي جلالة الملك زمام القيادة في بلادنا عام 1999، إذ أطلق مشروعه الحضاري الإصلاحي الكبير الذي جعل البحرين تتبوأ مكانة رفيعة بين الأمم، بفضل ما تحقق في مجالات التنمية البشرية، والتطور الاقتصادي، والإصلاح السياسي والديمقراطي والدستوري، وترسيخ التجربة البرلمانية والممارسة الانتخابية، والتمكين للمرأة، ورعاية الشباب، وإطلاق طاقاتهم للإبداع في كل المجالات، والتي توجتها الإنجازات الرياضية غير المسبوقة في تاريخ البحرين.

ولهذا؛ من حقنا جميعا أن نزهو بانتمائنا إلى هذا  الوطن، وأن نجدد ولاءنا وبيعتنا لقيادتنا الحكيمة التي قادت بلادنا الغالية إلى كل هذه الإنجازات الحضارية المشرفة.. وكل عام وأنت بألف خير يا وطني الحبيب.

إقرأ أيضا لـ""

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news