العدد : ١٥٢٨٠ - الخميس ٢٣ يناير ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٨ جمادى الاول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٨٠ - الخميس ٢٣ يناير ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٨ جمادى الاول ١٤٤١هـ

الرياضة

اليوم ختام بطولة المملكة لليخوت الشراعية السابعة عشرة

الأحد ١٥ ديسمبر ٢٠١٩ - 02:00

كتب محمد المعتوق:

 

حسمت نتائج الجولات وتحددت المراكز الفائزة في المقدمة بعد منافسات صعبة وتضارب في الترشيحات، حيث كانت البحرين مرشحة بدرجة كبيرة لخطف كأس بطولة المملكة لليخوت الشراعية السابعة عشرة، وكانت كذلك إلى ما قبل الأمتار الأخيرة التي حسمها المنتخب النيوزيلندي بصعوبة ليتوج بطلا لهذه النسخة في الحفل الختامي الذي سوف ينطلق في الساعة الرابعة والنصف من اليوم، وسوف يكون على جدول الحفل الختامي توزيع الجوائز والكؤوس والهدايا على الفائزين، وسوف يقوم المدير الفني للمنتخبات الوطنية لرياضة الشراع قاسم بن جميع بدور عريف الحفل الختامي بِما يمتلكه المدير الفني للمنتخبات من مهارة في فن العرافة، وسوف يعرض خلال الحفل فيلم خاص عن أحداث البطولات والمنافسات الصعبة، وتقدم الفرقة الموسيقية لقوة دفاع البحرين جملا موسيقية وألحانا رائعة وأغاني معروفة خلال الحفل القصير الذي يقام في الساحة المفتوحة الملاصقة لمقر الاتحاد والمطلة على البحر مباشرة، حيث الأجواء الباردة والمنعشة، كما يشتمل الحفل على وجبة العشاء الرئيسية. 

 

نائب الرئيس نعمان بن راشد الحسن 

تحدث الأستاذ نعمان بن راشد الحسن نائب رئيس الاتحاد البحريني لرياضة الشراع خلال وجوده في مقر الاتحاد في مجلس الضيافة الذي أعد خصيصا لضيوف الاتحاد الذين يتوافدون يوميا لمتابعة أحداث بطولة المملكة تضامنا ومساندة للجهود التي تقدم لإنجاح بطولة المملكة، وأكد الاستاد نعمان الحسن أنه جريا على العادة وتماشيا مع احتفالات مملكة البحرين بالأعياد الوطنية ينظم الاتحاد البحريني للرياضات البحرية بطولة المملكة لليخوت الشراعية السابعة عشرة، إذ بدأت الاستعدادات بالتنامي والتحضير المنظم قبل ستة أشهر من إقامة البطولة وتوجيه الدعوات إلى الدول من أجل المشاركة الايجابية للدول العربية والأوروبية والآسيوية، وجاءت تلبية الدعوة بالمشاركة سريعا، إذ إن البطولة في البحرين تضع الحلول للمنتخبات الأوروبية للاستمرار في ممارسة رياضة الشراع التي تتوقف هناك نتيجة لبرودة الطقس وشدة نزول الثلوج وصعوبة الاستمرار في التدريبات والمنافسات هناك، إضافة إلى ما تقدمه مملكة البحرين في استضافتها للحدث الرياضي من جوائز قيمة وضيافة كريمة ورحلات ترفيهية وسياحية، والشكر هنا للأستاذ عيسى الغاوي الذي وضع البرنامج الترفيهي السياحي للبطولة بِما يحقق الفكرة بتعريف الضيوف بمملكة البحرين والإمكانات السياحية، ما يساعد على العودة إلى البحرين في المرات القادمة، وأكد الحسن أن الكثير من الشخصيات التي مرت على بطولات الشراع كانت عودتها إلى البحرين مضمونة.

وأشار النعمان إلى أن بطولة اليخوت الشراعية تخضع لمنافسات ثماني منتخبات تشمل المنتخب البولندي والمنتخب الأيسلندي ومنتخبين من البحرين ومنتخبين من الهند احدهما من الفتيات الهنديات، وأكد نائب رئيس الاتحاد البحريني لرياضة الشراع سلاسة العمل الإداري في البطولة من الناحيتين الفنية والتنظيمية، وهناك شهادات على نجاح أطقم التحكيم في إدارة الأشواط في البطولة وتوفير القوارب الجديدة والحديثة التي تتماشى مع المرحلة المتقدمة إضافة إلى المياه وارتفاع الموج والرياح المناسبة جدا لإنجاح البطولة، لذلك كما يقول نائب الرئيس لم تواجه اللجنة المنظمة للبطولة صعوبات تذكر وكانت الإشادة دائما على لسان الضيوف.

ولفت النعمان إلى الفرحة التي تعيشها مملكة البحرين بمناسبة الأعياد الوطنية وانتصار منتخب البحرين وإحراز المركز الأول لبطولة كاس الخليج الرابعة والعشرين بعد انتظار دام طويلا، إلا أن الفرحة عادت مع الكأس الخليجية إلى البحرين، وبهذه المناسبة رفع أسمى آيات الشكر والتقدير إلى جلالة الملك وإلى رئيس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد ولي العهد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وإلى سمو الشيخ ناصر بن حمد ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب مستشار الأمن الوطني رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة وإلى سمو الشيخ خالد بن حمد رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية رئيس اتحاد ألعاب القوى الرئيس الفخري لاتحاد رياضة ذوي الإعاقة بمناسبة الإنجازات وأعياد البلاد الوطنية.

وبالعودة إلى بطولة المملكة لليخوت الشراعية التي سوف تختتم أحداثها مساء اليوم قال النعمان إن الوقت بدأ يضيق على المتنافسين لخطف كأس البطولة، إذ تتنافس أربعة منتخبات في الأدوار قبل النهائية هي بولندا ونيوزيلندا إضافة إلى منتخبين من البحرين، وسوف تقام صباح اليوم المواجهة النهائية لتحديد هوية البطل.

وأكد النعمان أن الإجراءات بإقامة حفل الختام بدأت، وإرسال الدعوات إلى الشخصيات تمت، وهناك في الطريق دعوات قادمة للشخصيات التي تدعم استمرار النشاط الحيوي بالاتحاد والرعاة الرسميين وعشاق الرياضات البحرية.

وختم النعمان حديثه بتقديم الشكر والتقدير للزوار الأعزاء ولمجلس الاتحاد بالزلاق، والذين قدموا الدعم والمساندة بالقول أو الفعل، منوها إلى لقاء مساء اليوم في الساحة المطلة على البحر، حيث الاحتفال بختام بطولة المملكة لليخوت الشراعية السابعة عشرة.

 

كبار الضيوف والزوار لمجلس الاتحاد 

جاء لزيارة اتحاد الرياضات البحرية بالزلاق العديد من الشخصيات وكبار الضيوف، وكان رئيس الاتحاد البحريني والعربي للشراع الشيخ خليفة بن عبدالله آل خليفة في مقدمة مستقبلي الضيوف الكرام بابتسامته العريضة وترحيبه الحار، ومن الشخصيات التي زارت مقر الاتحاد وأبدت مساندة حقيقية للبطولة في المقدمة كان سمو الشيخ محمد بن سلمان آل خليفة والأستاذ محمد النصف أمين عام اللجنة الأولمبية البحرينية والوجيه الأستاذ شوقي بن علي فخرو والوجيه يوسف صلاح الدين والسيد أمين العريض الرئيس التنفيذي لإدامة والسيد عبدالرحمن الماجد.

وقد استمع الجميع إلى نبذة تاريخية على لسان رئيس الاتحاد الشيخ خليفة بن عبدالله واضع حجر الأساس للاتحاد وصاحب الجهود السخية لتطوير الرياضات البحرية إلى جانب الرفاق في مجلس الإدارة.

 

الفريق الهندي سعيد 

بالوجود في البحرين 

عبرت عضوات الفريق الهندي من الفتيات المشاركات في بطولة المملكة لليخوت الشراعية عن سعادتهن بالوجود في البحرين والأجواء الجميلة والإمكانيات المتاحة لإنجاح الحدث، وأكدن أن جولات ترفيهية وسياحية نظمها الاتحاد أضافت الكثير إلى المعلومات الشخصية عن البحرين، وبالمناسبة قالت الفتيات المشاركات: نرفع القبعة لإدارة الاتحاد البحريني للرياضات البحرية الذي وفر الفرص الجميلة لأن نوجد في البحرين ونستمتع بالأجواء الجميلة المحيطة، وتحدثن كثيرا عن روعة المكان ومستوى المنافسة المتقدم والروح الرياضية المتوافرة.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news