العدد : ١٥٢٨٠ - الخميس ٢٣ يناير ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٨ جمادى الاول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٨٠ - الخميس ٢٣ يناير ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٨ جمادى الاول ١٤٤١هـ

عربية ودولية

المبعوث الخاص الأمريكي إلى إيران: واشنطن منفتحة على حوار مع طهران

الأحد ١٥ ديسمبر ٢٠١٩ - 02:00

واشنطن - (وكالات الأنباء): ذكر المبعوث الخاص الأمريكي إلى إيران، بريان هوك أن واشنطن منفتحة على حوار مع إيران، رغم فرضها عقوبات على الجمهورية الإسلامية. 

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها هوك في مقابلة مع تلفزيون «بلومبرج» أمس السبت، على هامش مشاركته في منتدى الدوحة، حيث أشار إلى أن إيران مازالت تمثل تهديدا للسلام والأمن الدوليين. ومن المعروف على نطاق واسع أن إيران وراء الهجوم على منشآت نفط سعودية في سبتمبر الماضي، وستقدم الحكومة السعودية في مرحلة ما، دليلا على تورط إيران الى مجلس الأمن الدولي. 

وتابع هوك أن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف يزور أيضا العاصمة القطرية، على الرغم من أنه ليس لديه أي إذن من الزعيم الأعلى لإيران، علي خامنئي للحديث مع الأمريكيين. وتفرض الولايات المتحدة عقوبات على إيران بسبب ما ترى أنها سياسات عدائية ومزعزعة للاستقرار في المنطقة من جانب إيران.  

من جانب آخر، أعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عن أمله في أن تسفر زيارة رئيس البلاد حسن روحاني لليابان في وقت لاحق الشهر الجاري عن خطوات مهمة لتخفيف حدة التوتر في المنطقة. 

وفي مؤتمر صحفي عقده أمس السبت في تبريز (شمال غرب إيران، اعتبر عباس موسوي زيارة روحاني لليابان مهمة، وقال إن اليابان دولة مهمة في شرق آسيا ولدينا الكثير من التبادل والتعاون معها، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا). 

وقال موسوي إن اليابان كدولة صديقة تقترح وبنية حسنة، حماية مصالح الجميع في المنطقة، موضحا أن اليابان قدمت اقتراحات لتخفيف التوترات في المنطقة، ونأمل في اعتماد خطوات في هذه الزيارة لتحقيق النتيجة المرجوة.

وفي إشارة إلى تبادل المعتقلين بين إيران والولايات المتحدة الأسبوع الماضي، قال: نحن الآن على استعداد لنتبادل جميع السجناء الإيرانيين في أمريكا، إذن الكرة في ملعب أمريكا الآن. 

كانت أمريكا قد أفرجت عن الإيراني سليماني مقابل قيام إيران بالإفراج عن الأمريكي تشي يه وانج.  

وتابع: بعد وصول (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب إلى السلطة، انسحبت الولايات المتحدة من العديد من المعاهدات الدولية وتصرفت كما لو كانت قد حدثت ثورة. 

وذكر موسوي أن القرار 2231 الصادر عن مجلس الأمن الدولي لم يمنع إيران من إجراء أي اختبار صاروخي إطلاقا. يشار إلى أن الولايات المتحدة وفرنسا ودول أوروبية أخرى تصف الاختبارات الصاروخية بأنها انتهاك للقرار 2231.

وعن الانتخابات الأخيرة في بريطانيا، قال: إنها قضية داخلية لا تعنينا، معربا عن أمله بالتزام بريطانيا مع الاتحاد الأوروبي فرنسا وألمانيا وروسيا والصين بتعهداتها تجاه إيران في إطار الاتفاق النووي. 

وكان أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني قد افتتح، أمس السبت، منتدى الدوحة، الذي ينعقد تحت شعار «الحوكمة في عالم متعدد الأقطاب». ويشهد المنتدى مشاركة رئيس وزراء ماليزيا، ومن تركيا، وزيرا الدفاع خلوصي أكار، والخارجية مولود تشاووش أوغلو، والمتحدث باسم الرئاسة إبراهيم قالن. ومن الولايات المتحدة، وزير الخزانة ستيفن منوشن، برفقة مستشارة الرئيس الأمريكي وابنته، إيفانكا ترامب. وكان «منتدى الدوحة» قد تم إنشاؤه عام 2000 كمنصة حوار عالمية تجمع قادة الرأي وصناع السياسات حول العالم لطرح حلول مبتكرة وقابلة للتطبيق.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news