العدد : ١٥٤٧٦ - الخميس ٠٦ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ١٦ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٧٦ - الخميس ٠٦ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ١٦ ذو الحجة ١٤٤١هـ

مطبخ الخليج

العالم يحتفل بسلطان المزاج في 15 ديسمبر

الخميس ١٢ ديسمبر ٢٠١٩ - 02:00

«سلطان المزاج» و«إمبراطور الدماغ»، هكذا اختار عشاق المشروب الأحمر، أن يلقبوا مشروبهم الدافئ المفضل الذي لا حدود لاحتسائه صيفًا أو شتاءً، إنه «الشاي»، ذلك الذي تتنوع الطرق والأساليب في تقديمه.

منذ عام 2005. تحتفل الدول المنتجة للشاي مثل الصين، بنغلاديش، سيرلانكا، نيبال، فيتنام، إندونيسيا، الهند وغيرها، باليوم العالمي للشاي، الذي تم تحديده في 15 ديسمبر من كل عام كي يحتفوا بواحد من أكثر المشروبات استهلاكًا في العالم.

ويعد الشاي المشروب الذي يمتد على مدى قرونٍ عدة، في حين أنه مشهور بشكل كبير وواسع في الدول العربية، لا سيما في بلاد الشام وتحديدا في سوريا ولبنان، إلى جانب دول الخليج العربي والمغرب العربي.

ويهدف هذا الاحتفال إلى لفت انتباه الأفراد والحكومات، إلى حجم التأثير الذي تشكله تجارة الشاي على المستوى العالمي، بالنسبة إلى جموع المزارعين والعمال، وعليه تم ربطه كأحد المطالب الخاصة لتقديم الدعم لسعره، وللتجارة العادلة.

وجاءت البداية من المنتدى الاجتماعي العالمي في دورته الرابعة عام 2004. في مدينة بومباي الهندية، إذ أسفرت المناقشات المبدئية عن تدشين «اليوم العالمي للشاي» الأول، في مدينة نيودلهي الهندية في العام التالي، وتم تنظيم العديد من الفعاليات الاحتفالية بالمناسبة في سريلانكا خلال عامي 2006 و2008.

وترجع كلمة «الشاي» إلى أصول صينية، وقد تمت تسميتها بـ«شجرة الشاي»، إذ تصنف كواحدة من النباتات دائمة الخضرة على مدار العام، وهي من عائلة «الكاميلية» الذائعة الصيت بين مجموعة النباتات المزهرة.

وهناك عدة أنواع للشاي، مثل الشاي الأخضر، والشاي الخاص بالأعشاب، والشاي الأحمر، والشاي الأبيض، والشاي الأسود، والشاي الصيني.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news