العدد : ١٥٢٨٥ - الثلاثاء ٢٨ يناير ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٣ جمادى الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٨٥ - الثلاثاء ٢٨ يناير ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٣ جمادى الآخر ١٤٤١هـ

عربية ودولية

المؤتمر الصحفي في ختام القمة الخليجية: وزير الخارجية السعودي: وحدة دول مجلس التعاون الخليجي ثابتة ومتماسكة

الأربعاء ١١ ديسمبر ٢٠١٩ - 02:00

الرياض - العربية.نت: أعلن وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، أمس الثلاثاء، في مؤتمر صحفي جمعه بأمين عام مجلس التعاون عبداللطيف الزياني أن القادة الخليجيين أكدوا أهمية تماسك دول المجلس. وأضاف أن وحدة الدول الخليجية ثابتة ومتماسكة.

كما أشار إلى أن التهديد الإيراني يطال كل دول الخليج، وعلى النظام الإيراني تغيير تصرفاته قبل أن يدعو إلى السلام. وأوضح أنه من الصعب أن تكون إيران جزءًا من منظومة أمنية في المنطقة. إلى ذلك أكد وزير الخارجية السعودي أن دول المقاطعة الأربع مستمرة في دعم جهود الكويت في الوساطة.

من جهة أخرى، قال وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله آل سعود في المؤتمر الصحفي إنّ «استقرار لبنان مهم جدا جدا للمملكة (...) والأهم أن يمضي الشعب اللبناني والنظام السياسي في طريق تضمن الاستقرار والاستقلالية». 

وقال قادة الخليج في بيانهم الختامي إنّ مجلسهم حريص على «أمن لبنان واستقراره ووحدة أراضيه، وعلى انتمائه العربي واستقلال قراره السياسي، والوفاق بين مكونات شعبه الشقيق». 

كما أعرب مجلس التعاون عن أمله «في أن يستجيب اللبنانيون نداء المصلحة العليا والتعامل الحكيم مع التحديات التي تواجه الدولة اللبنانية وبما يلبي التطلعات المشروعة للشعب اللبناني». 

 بدوره، أفاد الزياني في المؤتمر بأن لقاء قادة دول الخليج كان أخويًا، ومثمرًا، وبنّاء. وأضاف أن القادة أكدوا على وحدة الصف بين دولهم، إذ أشار إلى أن المجلس يقف صفًا واحدًا في مواجهة أي تهديد يمس أحد أعضائه، متفقين على أن مصلحة المواطن الخليجي تأتي أولاً. إلى ذلك، نوّه إلى إشادة القادة بجهود أمير الكويت في الحفاظ على وحدة المجلس.

كما أعلن أمين مجلس التعاون عبداللطيف الزياني في المؤتمر أن القمة الخليجية المقبلة ستعقد في البحرين. وقال إن القادة الخليجيين رحّبوا بافتتاح المركز الدولي لحماية الملاحة البحرية في البحرين.

وقال الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبداللطيف الزياني، خلال تلاوته للبيان الختامي لأعمال القمة الخليجية إن إعلان الرياض الصادر في الدورة الـ40 لقادة دول مجلس التعاون الخليجي، أكد أن التحديات في المنطقة تتطلب تحقيق التنسيق الأمني والسياسي بين دول المجلس. وقال الزياني: أكدت رؤى قادة مجلس التعاون الخليجي أن يظل هذا المجلس كيانا متكاملا متماسكا ومترابطا، وقادرا على مواجهة كل التحديات والمخاطر، وأن الهدف الأعلى لمجلس التعاون هو تحقيق التنسيق والتكامل والترابط بين الدول الأعضاء في جميع الميادين وصولا إلى وحدتهم. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news