العدد : ١٥٤٧٤ - الثلاثاء ٠٤ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ١٤ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٧٤ - الثلاثاء ٠٤ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ١٤ ذو الحجة ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

العوضي: التكنولوجيا الحديثة تدعم أرباح منشآت قطاع الضيافة البحريني

الأربعاء ١١ ديسمبر ٢٠١٩ - 02:00

أكد رجل الأعمال يعقوب العوضي أهمية التطبيقات التكنولوجية المتطورة في تنمية أرباح منشآت قطاع الضيافة البحريني من فنادق ومطاعم كبرى ومجمعات وأماكن ترفيه وغيرها، وبما يسهم في دعم الجهود الوطنية الساعية للترويح لمملكة البحرين في الأسواق العالمية كوجهة سياحية بارزة في المنطقة، ومضاعفة أعداد الزوار القادمين إلى البحرين، وتطوير القطاع السياحي والاقتصاد الوطني بشكل عام.

واعتبر العوضي أن امتلاك البحرين بنية تحتية متطورة في مجال قطاع المعلومات والاتصالات وخطط التحول الرقمي الطموحة وشبكة الجيل الخامس إنما يسهم في استقطاب المزيد من الاستثمارات السياحية، وقال «تطبق الكثير من الفنادق حول العالم اليوم نظم معلومات متقدمة، وباتت هناك فنادق رقمية بالكامل، ولا شك أن تقدم البحرين في المجال التقني ووجود شركات نظم معلومات متقدمة وكوادر بحرينية مؤهلة في هذا المجال يشجع تلك الفنادق على افتتاح فروع لها في البحرين».

وأشار العوضي إلى أن أرباح شركات قطاع الفنادق والسياحة المدرجة في بورصة البحرين ارتفعت بنسبة 7.5% في الربع الأول من العام 2019 مقارنة مع ذات الفترة من العام السابق 2018، لافتا إلى أن أهمية استثمار التطبيقات الحديثة مثل الذكاء الصناعي وانترنت الأشياء والحوسبة السحابية في تعظيم تلك الأرباح، وتعزيز التنافسية، وضمان رفاهية أكبر للنزلاء.

وقال العوضي: «علينا في البحرين مواكبة تطلعات جزء كبير من السياح، وخاصة الشباب منهم، بعد أن أصبح التطوّر الرقمي أحد العوامل المهمة التي تتماشى مع متطلّبات جيل اليوم من المسافرين الذين يتمتّعون بمعرفة ممتازة بالتكنولوجيا المتقدّمة، وأصبحوا أكثر اعتمادا على الإنترنت في تخطيط رحلاتهم، ويتوقعون أحدث البيانات والتحديثات في الوقت الحقيقي».

وأضاف أنه من خلال تزويد شركة «إن جي إن» عددا من الفنادق والمنشآت السياحية في الحرين بعدد من أنظمة تقنية المعلومات ذات صلة بقطاع الضيافة مثل حلول «هوتيزا» للضيافة الذكية، فقد لمسنا مدى حاجة تلك المنشآت في البحرين الى تلك الحلول من جهة، وأثر تلك الحلول على تطوير أدائها وتعزيز تنافسيتها من جهة أخرى.

واعتبر العوضي أن التكنولوجيا الرقمية وتطبيقاتها باتت تعتبر المحرك الرئيس للتطورات الحالية في قطاع الفندقة، والعديد من الفنادق العالمية تعتمد حالياً على الروبوتات للقيام بالأعمال الروتينية، سواء كانت في بهو الفندق أو في الغرف، كما تتيح تطبيقات الهاتف الذكي التحكم في ضبط حرارة أو إضاءة الغرفة بحسب الحالة المزاجية وأوقات اليوم، إضافة إلى أنه بمجرد وصول النزيل ستتم عملية تحقق تلقائية من خلال التعرف على الوجه وسيتم تنزيل مفتاح غرفته رقميًا على هاتفه المحمول، وغير ذلك من الاستخدامات المتقدمة للتقنية في إثراء تجربة النزلاء وتنشيط قطاع الفنادق والضيافة والسياحة بشكل عام.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news