العدد : ١٥٤٨٤ - الجمعة ١٤ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٤ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٨٤ - الجمعة ١٤ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٤ ذو الحجة ١٤٤١هـ

أخبار البحرين

ولي العهد يترأس جلسة مجلس الوزراء

الثلاثاء ١٠ ديسمبر ٢٠١٩ - 14:45

رأس صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، اجتماع مجلس الوزراء الذي عقد بقصر القضيبية صباح اليوم.

وقد أدلى الدكتور ياسر بن عيسى الناصر، الأمين العام لمجلس الوزراء، عقب الاجتماع بالتصريح التالي:

بمناسبة احتفالات البلاد بأعيادها الوطنية في 16 و17 ديسمبر، فقد رفع مجلس الوزراء خالص التهاني والتبريكات إلى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، حفظه الله، وإلى شعب مملكة البحرين الكريم إحياء لذكرى قيام الدولة البحرينية في عهد المؤسس أحمد الفاتح كدولة عربية مسلمة عام 1783 ميلادية وذكرى تولي حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى، لمقاليد الحكم.

وأعرب مجلس الوزراء عن الفخر والاعتزاز لمظاهر النهضة والازدهار والتقدم التي طالت كافة المناحي في مملكة البحرين بفضل القيادة الحكيمة لجلالة الملك المفدى، ما جعل البحرين دولة عصرية حديثة متطورة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وأنموذجا في بناء دولة المؤسسات والقانون، ونالت بفضل سياسات جلالته السديدة احترام العالم وتقديره دولا ومنظمات، وبما تحقق من منجزات كبيرة على جميع الأصعدة عبر المسيرة التنموية الشاملة واستمرارية العمل نحو تحقيق المزيد من التطور والازدهار، سائلا المولى عز وجل أن يديم على مملكة البحرين، بقيادة جلالة الملك المفدى، نعمة الأمن ودوام النماء والاستقرار.

وفي إطار ذي صلة؛ فقد استذكر مجلس الوزراء بمناسبة يوم الشهيد، بالعرفان والتقدير الكبيرين التضحيات الجسام التي قدمها شهداء الواجب؛ في سبيل الذود عن حياض الوطن والدفاع عن أمنه وذودا عن أمتهم وستبقى تضحياتهم علامة خالدة وشموع مضيئة في ذاكرة الوطن وستظل مبعث فخرا واعتزاز للجميع.

بعدها، رحب مجلس الوزراء بانعقاد القمة الأربعين لمجلس التعاون لدول الخليج العربية التي سيرأس حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى، وفد مملكة البحرين إليها وتعقد اليوم في الرياض، برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، عاهل المملكة العربية السعودية الشقيقة، متمنيا للقمة الخليجية التوفيق في أعمالها، وأن تخرج عن هذه القمة قرارات تدعم مسيرة التعاون والتكامل بين الدول الأعضاء وتحقق آمال وغايات شعوبها وزيادة التنسيق بينها في مواجهة التحديات الإقليمية والدولية.

بعد ذلك، أشاد مجلس الوزراء بالرعاية السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك المفدى، للاحتفال بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس شرطة البحرين، مشيدا المجلس بمضامين الكلمة السامية وبما اشتملت عليه من توجيهات تعكس التقدير الملكي السامي لعطاء رجال الشرطة وتحفيزهم على تقديم المزيد، كما هنأ مجلس الوزراء منتسبي وزارة الداخلية بمناسبة يوم الشرطة البحرينية الذي يصادف 14 ديسمبر، حيث أشاد المجلس بالدور الذي يضطلع به منتسبو وزارة الداخلية من أجل الدفاع عن المكتسبات الوطنية وترسيخ ركائز الأمن والاستقرار.  

بعدها، أعرب مجلس الوزراء عن بالغ اعتزازه وتقديره للدعم الملكي السامي لقطاع الشباب والرياضة، مشيدا المجلس بالرعاية الملكية السامية لبطولة الشرق الأوسط للرجل الحديدي، وبما تمثله من دعم وحافز كبيرين في تنظيم وحصد البطولات الإقليمية والدولية وتحقيق النجاحات المتميزة فيها.

وعلى صعيد ذي صلة؛ فقد رفع مجلس الوزراء خالص التهاني والتبريكات إلى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى، وإلى شعب البحرين الكريم، بفوز منتخب مملكة البحرين لكرة القدم بكأس الخليج العربي الرابع والعشرين، ووصفه بأنه إنجاز تاريخي كبير ومشرف لكرة القدم البحرينية، وهو إنجاز يضاف إلى سجل الإنجازات الرياضية التي حققتها المملكة بفضل عزم وعزيمة أبنائها المخلصين على مختلف الأصعدة، مثنيا على جهود إداري ولاعبي منتخب مملكة البحرين الوطني لكرة القدم؛ لتحقيق هذا الفوز الكبير الذي رفع اسم مملكة البحرين عاليا في سماء الرياضة الخليجية، وأكد هذا الفوز أن فريق البحرين بحبه للتحدي وعشقه للإنجاز مستمر في عطاءه؛ بما يعزز مكانة البحرين وتنافسيتها وريادتها في كافة القطاعات، وأعرب المجلس عن بالغ تقديره للمؤازرة والتشجيع الذي أظهره المواطنون والمقيمون عبر مختلف المظاهر، وبما عبر عنه الأشقاء في دول مجلس التعاون من مشاعر طيبة تجاه فوز منتخب مملكة البحرين بهذه البطولة.

ثم هنأ مجلس الوزراء المؤسسات الفائزة في جائزة البحرين لريادة الأعمال بنسختها الرابعة في الحفل الذي رعاه صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، مشيدا المجلس بما تشكله هذه الجائزة من تشجيع على الابتكار ودعم التنوع في القطاع الخاص.

إلى ذلك، فقد نوه مجلس الوزراء بمكانة مملكة البحرين وإمكانياتها في احتضان المصارف الإسلامية، منوها بأهمية المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية الذي عقد تحت الرعاية الكريمة لصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس الوزراء الموقر، مؤخرا وأناب سموه لافتتاحه الشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة، مستشار صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء، في تعزيز هذه المكانة وتكريسها في قطاع الصيرفة الإسلامية في مملكة البحرين.

بعد ذلك، اتخذ مجلس الوزراء القرارات التالية في ضوء المذكرات المدرجة على جدول أعماله:

أولا: أطلق مجلس الوزراء تنفيذا لتكليف صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، خلال الملتقى الحكومي 2019، صندوقا للسيولة بقيمة 100 مليون دينار لدعم شركات القطاع الخاص، للتغلب على التحديات التي تواجهها، بالتنسيق مع غرفة تجارة وصناعة البحرين والمصارف الوطنية، حيث أكد المجلس على أهمية الشراكة التنموية بين القطاعين العام والخاص؛ لإطلاق صندوق السيولة ومواصلة العمل على تعزيز دور القطاع الخاص ودعمه بما يسهم في استدامته ويدفع بعجلة التنمية الاقتصادية ويصب في صالح الوطن والمواطن، ووافق المجلس على توقيع 4 اتفاقيات مع البنوك المشاركة فيه، بما يسهم في دعم شركات القطاع الخاص، وضمان استدامة مشاريعها، من خلال تقديم التسهيلات الائتمانية لصندوق السيولة، إذ يبلغ إجمالي التسهيلات نحو 130 مليون دينار شاملا مساهمة المصارف المشاركة، وكلف مجلس الوزراء وزارة المالية والاقتصاد الوطني بمتابعة سير العمل وبدء الإجراءات اللازمة لإطلاق صندوق السيولة لتلقي طلبات التمويل والبت فيها.

ثانيا: بناء على توصية اللجنة التنسيقية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، بمراجعة آلية تطبيق رسم التحصيل في مناطق التعمير بهدف تشجيع الأعمال الاستثمارية، فقد وافق مجلس الوزراء على توصية اللجنة التنسيقية بخفض رسوم كلفة إنشاء وتطوير البنية التحتية من 12 دينار إلى 10 دينار للمتر المربع في حال تم سدادها كاملة على دفعة واحدة عند إصدار رخصة البناء، مع توفير خدمة تقسيط الرسوم بالتعاون مع المصارف التجارية عبر نظام (بنايات)، أو الإبقاء على خيار دفع الرسوم على ثلاث دفعات كما هو معمول به في الوضع الحالي برسم 12 دينار للمتر المربع، كما وافق المجلس على توصية اللجنة التنسيقية بتطوير الموقع الإلكتروني لنظام (بنايات) من قبل هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية ليشمل الخيارات الثلاثة المحددة للدفع وتعديل قرار وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني رقم (11) لسنة 2017م بشأن تحديد فئات وآلية تحصيل كلفة إنشاء وتطوير البنية التحتية في مناطق التعمير، وذلك في ضوء المذكرة المرفوعة لهذا الغرض من اللجنة الوزارية للشؤون المالية والاقتصادية والتوازن المالي، والتي عرضها الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة، نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس اللجنة المذكورة.

ثالثا : وافق مجلس الوزراء على مسودة رد الحكومة بخصوص الاقتراح برغبة المقدم من مجلس النواب بشأن زيادة مخصص الإعاقة الشهرية إلى 200 دينار، وذلك في ضوء التوصية المرفوعة لهذا الغرض من اللجنة الوزارية للشؤون المالية والاقتصادية والتوازن المالي، برئاسة نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس اللجنة المذكورة.

رابعا: وافق مجلس الوزراء على عدد من مذكرات التفاهم والاتفاقيات بين حكومة مملكة البحرين وحكومة جمهورية باكستان الإسلامية، والتي عرضها وزير الخارجية، وتشمل التعاون بين الجانبين في المجالات الصحية والإعلامية والتعليمية والشباب والرياضة وغيرها.

خامسا: وافق مجلس الوزراء على اتفاق ومذكرة تفاهم بين حكومة مملكة البحرين وحكومة صاحب الجلالة سلطان ويانغ دي برتوان بروناي دار السلام، لإنشاء لجنة مشتركة للتعاون الثنائي والتعاون بينهما في المجالات التعليمية، والتي عرضها وزير الخارجية.

سادسا: وافق مجلس الوزراء على الإعفاء من متطلبات التأشيرة لحملة جوازات السفر الدبلوماسية والخاصة والرسمية بين حكومة مملكة البحرين وحكومة اليابان، من خلال تبادل المذكرات الدبلوماسية، وذلك في ضوء المذكرة المعروضة لهذا الغرض من وزير الخارجية.

سابعا: وافق مجلس الوزراء على نقل خدمات السجل المركزي للشركات المساهمة المقفلة من وزارة الصناعة والتجارة والسياحة إلى شركة البحرين للمقاصة، وذلك بهدف زيادة الشفافية والمرونة في إدارة الشركات المساهمة المقفلة وتقديم خدمات إضافية دون الاخلال بخصوصية الشركة، وقرر المجلس إحالة المذكرة المرفوعة لهذا الغرض من وزير وزير الصناعة والتجارة والسياحة إلى اللجنة الوزارية للشؤون القانونية والتشريعية. 

وفي بند التقارير الوزارية، أخذ المجلس علما بنتائج اجتماع الدورة العادية الحادية والثلاثين للجمعية العامة للمنظمة البحرية الدولية من خلال التقرير المرفوع من وزير المواصلات والاتصالات، كما أخذ علما بتقرير وزير شؤون الشباب والرياضة بخصوص بطولة الألعاب الإلكترونية التي ستنظمها وزارة شؤون الشباب والرياضة.

aak_news