العدد : ١٥٢٨٦ - الأربعاء ٢٩ يناير ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٤ جمادى الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٨٦ - الأربعاء ٢٩ يناير ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٤ جمادى الآخر ١٤٤١هـ

مسافات

عبدالمنعم ابراهيم

المجتمع الدولي يعتبر العراق (مستعمرة إيرانية) لا يحق له التدخل فيها!

إذا كان ما يحدث في العراق حاليًا من احتجاجاتٍ واعتصامات تسمَّى «حراكًا اجتماعيًّا سياسيا»، فإنه في المقابل لحركة الشارع هناك عملية إبادة بشعة تقوم بها فصائلُ «الحشد الشعبي»، ومليشياتٌ موالية لإيران بحق المتظاهرين السلميين في بغداد ومدن أخرى، لعل آخرها مجزرة منطقة «السنك» التي راح ضحيتها 24 متظاهرًا في عملية إطلاق الرصاص عليهم من سيارات، وقد كشف مراسل «أخبار الخليج» في بغداد هذه المجزرة؛ إذ قالت مصادر إن مجموعة مسلحة تنتمي إلى فصيل مسلح دخلت إلى منطقة «السنك» بعلم المفارز الأمنية الحكومية حاملة هويات تعريفية صادرة من هيئة «الحشد الشعبي»، وإن المفارز الأمنية ليس بإمكانها أن تمنع منتسبي الحشد الشعبي من الدخول إلى أي منطقة.. وإن هناك أوامرَ من جهات عليا تسمح لمفارز الحشد بالتحرك من دون أن يكون لأحد منعها سوى قيادة الحشد نفسها.

إذًا هناك ضوء أخضر رسمي عراقي بإطلاق يد مليشيات «الحشد الشعبي» لقتل المتظاهرين في الشوارع.. وهذا يعني توزيع أدوار بين أطقم «الطبقة السياسية» الحاكمة في العراق.. فالقادة السياسيون يعلنون رفضهم إطلاق النار على المظاهرات السلمية، لكنهم من تحت الطاولة يفتحون الطريق لمليشيات «الحشد الشعبي» الموالية لإيران كي تقتل المتظاهرين وتسفك دماءهم في الشوارع.

ومن المخجلِ حقًا أن تُرتكب كل هذه المجازر الدموية بحق المواطنين العراقيين العزل في الشوارع، بينما «المجتمع الدولي» صامتٌ صمتَ القبور دون اتخاذ أي إجراءات حازمة ورادعة ضد النظام في العراق باعتباره المسؤول عن هذه المجازر المروعة، التي وصل فيها عدد القتلى حتى أمس 440 شخصًا، وأصيب حوالي 20 ألفًا بجروح خلال شهرين فقط!

لو أن هذه الأرقامَ في عدد القتلى والجرحى حدثتْ في مواجهاتٍ بالشوارع بين مواطنين متظاهرين سلميين ورجالِ شرطة في دولة عربية أو خليجية أخرى لقامت قيامةُ الدول الأوروبية وأمريكا وبريطانيا و«الأمم المتحدة» متخذين إجراءات عقابية رادعة بحقنا!.. لكن أن يحدث كل هذا القتل البشع بحق العراقيين فهو أمرٌ لا يعنيهم.. لأنهم متفقون ضمنيًا بأن العراق «مستعمرة إيرانية» لا يحق لهم التدخل فيها!

إقرأ أيضا لـ"عبدالمنعم ابراهيم"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news