العدد : ١٥٢٧٦ - الأحد ١٩ يناير ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٤ جمادى الاول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٧٦ - الأحد ١٩ يناير ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٤ جمادى الاول ١٤٤١هـ

على مسؤوليتي

علي الباشا

إنجاز تاريخي

‭}‬ ألف مبروك لقيادتنا ولسمو الشيخ ناصر بن حمد ولكل اللاعبين والجهازين الإداري والفني، والجماهير سواء التي تعنت الذهاب إلى الدوحة؛ أو أولئك الذين تابعوا الحدث البارحة على السواحل وفي مختلف الميادين والبيوت؛ لدرجة أن الشوارع كانت أثناء المباراة تكاد تخلوا من السيارات والمشاة، ومع انتهاء الوقت وفوز البحرين خرج الجميع يهتفون للوطن؛ وهل هناك أعز من الوطن؟!

‭}‬ لقد تفاعل القائد مع الحدث؛ وكما هو دائما، ومنذ أن حضر الدورة الأولى في العام 1970؛ وسلم بيده الكريمة أول كأس للمنتخب الكويتي كأول بطل للخليج؛ كان يعيش الآمال أن يتوّج المنتخب بطلا، وبالذات في النسخ التي استضافتها المملكة، ورأى في فرحة الجماهير أنها تستحق هذه الفرحة، وتستحق الاحتفال باللقب عبر إجازة رسمية تعطّل فيها كل الوزارات والمؤسسات؛ تكون فيها احتفاليتها الكبرى، ولتأكيد ما للكأس من أهمية لأهل البحرين.

‭}‬ لقد أراد الجميع أن تكون الكأس كأس الخليج من نصيب منتخبنا بعد خمسين عاما، فعمل لها الكل بعزيمة وإصرار فلم تجد الكأس هذه المرة غير أن تبتسم للبحرين، ولفريق يمكن اعتباره الأفضل في تاريخ الكرة البحرينية، لم تنكسر عزيمة الرياضيين على مدى أعوام طويلة، والكل كان يتمسّك بالأمل، وأن سمو راعي الشباب سمو الشيخ ناصر بن حمد قالها عند عودة الفريق من نيوزيلنده أن الوصول لكأس العالم يتم عبر كأس الخليج.

‭}‬ السعادة كل السعادة رأيناها البارحة على وجوه المئات ممن تسمّروا خلف الشاشات الكبيرة التي نصبت في مختلف المحافظات؛ لتؤكد أن كأس الخليج أسعدت أبناء البحرين كبيرهم وصغيرهم، رجالا ونسوة، شيبا وشبابا وأطفالا، وكانوا يتفاعلون مع أحداثها لحظة بلحظة، وأعتقد أن الأنفس انحبست في الدقائق الأخيرة؛ وهي تتمنّى أن يطلق الحكم صفارة النهاية، ورأوا بأن الدقائق المتبقية عبارة عن ساعات؛ حتى جاءت أخيرا تبعث الفرحة في نفوس الجميع.

‭}‬ شكرا لكل اللاعبين بدءا من الحارس العملاق سيد محمد جعفر، ومرورا بكل اللاعبين ووصولا للزلزال محمد الرميحي الذي سجل الهدف الأغلى في تاريخ الرياضة البحرينية، وهو الهدف الذي أسال دموع الفرح من الكبير والصغير، ومن دون أن ننسى المدرب القدير (سوزا) الذي ظلّ محتفظا بهدوئه وبفلسفته منذ أن تسلم قيادة الفريق، والمباركة للجميع من القسم الرياضي بـ«أخبار الخليج»؛ عرفانا بما قام به الكل لتحقيق هذا الإنجاز مع اليوبيل الذهبي لكأس الخليج.

إقرأ أيضا لـ"علي الباشا"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news