العدد : ١٥٥٢٤ - الأربعاء ٢٣ سبتمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٦ صفر ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٥٢٤ - الأربعاء ٢٣ سبتمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٦ صفر ١٤٤٢هـ

الرياضة

بهدف إحراز اللقب للمرة الأولى تاريخيًا.. منتخبنا الوطني يلاقي السعودية في نهائي «خليجي 24»

الدوحة - أحمد مهدي تصوير: سيد علي شب

الأحد ٠٨ ديسمبر ٢٠١٩ - 02:00

 

يخوض منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم، عند الساعة 7 من مساء اليوم (الأحد) المباراة النهائية لخليجي 24 المقام حاليا بالدوحة، وذلك أمام منتخب السعودية على استاد عبدالله بن خليفة، ضمن إطار المسابقة التي يسدل الستار عليها بعد أسبوعين من المنافسة. وكان منتخبنا الوطني الأول حقق تأهلا تاريخيا للمباراة النهائية باعتباره الأول في النظام الجديد بوصوله للختام، إثر فوزه قبل يومين على منتخب العراق في نصف النهائي بركلات الترجيح (5-3) بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي بنتيجة (2-2).

وتضم قائمة المدرب البرتغالي لمنتخبنا الوطني هيليو سوزا 23 لاعبا هم: سيد محمد جعفر، وليد الحيام، محمد الحردان وتياغو أوقستو (المحرق)، سيد شبر علوي، سيد رضا عيسى، علي حرم، سيد مهدي باقر، محمد مرهون وكميل الأسود (الرفاع)، علي مدن (النجمة)، أحمد نبيل ومحمد عادل (المنامة)، عبدالله الهزاع ومحمد الرميحي (الرفاع الشرقي)، أحمد بوغمار، راشد الحوطي، محمد عبدالوهاب وعبدالوهاب المالود (الحد)، جاسم الشيخ ومهدي حميدان (الأهلي)، حمد الدوسري (الحالة)، وسيد ضياء سعيد (النصر الكويتي).

تهنئة سمو ولي العهد

 أجرى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء اتصالًا برئيس مجلس إدارة الاتحاد البحريني لكرة القدم الشيخ علي بن خليفة بن أحمد آل خليفة، إذ هنأ سموه المنتخب الوطني الأول لكرة القدم بمناسبة وصوله إلى المباراة النهائية لكأس الخليج العربي «خليجي 24». ونقل سمو ولي العهد تهانيه إلى رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم، مشيدا سموه بأداء اللاعبين المميز وروحهم القتالية العالية، والتي أثمرت التأهل التاريخي للمباراة النهائية لخليجي 24. وأمر سمو ولي العهد رئيس الاتحاد بنقل تحيات وتهاني سموه لجميع لاعبي «الأحمر» وكافة القائمين على المنتخب.

النهائي الأول

يدخل منتخبنا الوطني مباراة اليوم بعد وصوله لأول مرة إلى نهائي البطولة منذ تغيير نظامها إلى مجموعتين. ولم يسبق لمنتخبنا الوصول الى النهائي رغم حصوله على فرصة ذلك، وكان آخرها في «خليجي 23» الذي أقيم بالكويت، حيث خسر يومها في نصف النهائي أمام عمان التي أحرزت اللقب لاحقا.

لقاء متكرر

لقاء اليوم يعدّ متكررا بين المنتخبين في البطولة، وخصوصا أنهما تلاقيا في دور المجموعات خلال الجولة الثانية، ويومها تفوق المنتخب السعودي بهدفين دون مقابل. طابع المباريات النهائية مختلف تماما عن المباريات الأخرى، وخصوصا أن حساسية النهائيات وأجواءها تعد مغايرة للجميع من جهازين فني وإداري.

منتخبنا بالتأكيد قادر على التفوق وتحقيق اللقب الذي طال انتظاره، وبلا شك فإن إنجاز الذهاب إن تحقق سيكون نوعيا وتاريخيا، وخصوصا أنه أمام المنتخب السعودي أحد أقوى فرق القارة الآسيوية، وصاحب رصيد مميز في البطولة على مستوى الألقاب.

ختام التحضيرات

أجرى منتخبنا الوطني مرانه الثاني والأخير استعدادا لمباراة السعودية، وذلك بخوضه حصة تدريبية مساء أمس على ملاعب جامعة قطر. وقاد البرتغالي سوزا المران الأخير الذي استمر حوالي ساعة وانطلق عند 5:30 مساء، واشتمل على عدد من الجوانب الفنية والبدنية.

وشهد المران حضور جميع اللاعبين الـ 23 المتواجدين في القائمة.

من أجل الفوز

قال مدرب منتخبنا الوطني البرتغالي هيليو سوزا إن المنتخب سيدخل المباراة النهائية من أجل الفوز وتحقيق اللقب عبر تقديم أفضل وأقوى أداء ممكن. وذكر هيليو سوزا في المؤتمر الصحفي الذي يسبق اللقاء أن المباراة النهائية أمام المنتخب السعودي ستكون مغايرة لمباراة دور المجموعات، مشيرا إلى أهمية أن يكون المنتخب أكثر فعالية في الشق الأمامي.

وقال: «سنواجه منتخبا من أقوى وأفضل المنتخبات على مستوى قارة آسيا. المباراة لن تكون سهلة، لكننا نثق بجميع اللاعبين الموجودين في القائمة، ونتمنى أن يقدموا أفضل ما لديهم في سبيل تحقيق النتيجة الإيجابية». وأشار المدرب البرتغالي إلى أن بطولة كأس الخليج العربي تمثل محطة لاستمرار عمل المنتخب البنائي، مشيرا إلى أن أداء المنتخب يتطور مع تقدم المباريات، مبينا أن المنتخب تعامل مع الضغوطات بشكل ممتاز طوال المباريات السابقة.

وأضاف: «نوعية المباريات في البطولة تضيف للاعبين على مستوى الخبرة والشخصية داخل الملعب، وهي إضافة إيجابية لنا». وأوضح سوزا أن حسم المباراة النهائية في 90 دقيقة سيكون أفضل بكثير من امتداد المواجهة للأشواط الإضافية كما حصل لنا في لقاء العراق بنصف النهائي، مشيرا إلى جاهزية المنتخب لجميع الاحتمالات.

وأشار إلى أن قوتنا بتواجد 23 لاعبا جاهزا، مشيرا إلى أن هذه القوة ستؤازرها المساندة والحضور الجماهيري المنتظر من قبل البحرينيين في النهائي. وختم هيليو سوزا حديثه قائلا: «سندخل للهجوم وتحقيق الفوز وإسعاد الجماهير، بالتأكيد هي لحظات تاريخية وسعيدة تحققت للجمهور البحريني بوصولنا الى النهائي، ونأمل استكمال ذلك بتحقيق اللقب والعودة بالكأس».

جاهزون للنهائي

بدوره، قال لاعب منتخبنا الوطني مهدي حميدان إن جميع اللاعبين الـ23 المتواجدين في قائمة المنتخب جاهزون لخوض المباراة، متمنيا أن يحقق «الأحمر» الفوز واللقب للمرة الأولى في تاريخ مملكة البحرين وبين مهدي حميدان أن المنتخب يقدم أداء تصاعديا ومتطورا من لقاء إلى آخر، مشيرا إلى أهمية تقديم الأداء الراقي والمميز من أجل رفع الكأس الخليجية.

أهمية التركيز

أشار المدرب الفرنسي للمنتخب السعودي هيرفي رينارد الى أن التركيز عامل مهم من أجل الفوز باللقب، مؤكدا أنه جاء لقطر من أجل هذا الهدف. وقال في المؤتمر الصحفي الذي يسبق نهائي خليجي 24: «نحن سعداء للغاية بالتواجد في النهائي وأعتقد أننا نستحق التواجد في هذا النهائي الكبير وكان هذا هدفنا منذ البداية، وليس فقط المشاركة.. لهذا يتوجب علينا أن نكون جاهزين له».

وتابع: «لعبنا مباراة البحرين وعمان بالهجوم والمباراة أمام قطر كانت مختلفة للغاية، نحن نتعامل مع كل مباراة باستراتيجية خاصة وأيضا تعتمد على النواقص التي نعاني منها، قدمنا مباراة بطولية أمام قطر ووصلنا الى النهائي وأسعدنا الشعب السعودي». وأضاف: «لدينا فريق مميز منهم 8 لاعبين حققوا دوري أبطال آسيا بكل استحقاق، لهذا السعودية تظل فريقا قويا ورقما صعبا في أي بطولة يخوضها، ووجودهم في النهائي دليل على ذلك».

وعن علاقته باللاعبين : «لا توجد لدي أي مشاكل مع أي من اللاعبين، وأنا سعيد بالتعامل معهم وممتنّ لهم ولروحهم المثابرة، وتغيير سالم أمام عُمان لسبب فني وهذا أمر عادي ولا يجب أن نفسر الأشياء بغير محلها، وهو لاعب كبير وأنا متأكد أنه يسعى للمشاركة، والفوز بالنهائي سيكون هدية لكل اللاعبين وجماهير السعودية».

وعن تأثير الفوز على البحرين في دوري المجموعات: «نحن نعلم لماذا جئنا لهذه البطولة ودائما ما قلت سابقا: نحن هنا للفوز بها وليس فقط المشاركة، وحتى بعد خسارة الكويت قلت لكم اننا مازلنا على طموحنا الذي جئنا به من السعودية، والبحرين فريق قوي وقدم مستوى جيدا ويجب علينا أن نركز ونقاتل حتى آخر دقيقة لتحقيق هذا الطموح الذي سيسعد كل الشعب السعودي».

نهائي مرتقب

أكد قائد المنتخب السعودي سلمان الفرج جاهزية الأخضر لخوض النهائي المرتقب لخليجي 24. وقال في المؤتمر الصحفي الذي يسبق المباراة: «نبارك للجمهور السعودي والمنتخب البحريني الوصول للنهائي، ونحن جاهزون ومتأهبون لموقعة الأحد بكل حماس ورغبة لإسعاد الشعب السعودي».

وأضاف: «نحن في تصاعد إيجابي منذ بداية البطولة ومن مباراة لأخرى نثبت قوة السعودية وحان الوقت للنهائي». وتحدث الفرج عن جاهزيته حيث قال: «لم تتضح الأمور بشكل كامل، ومازال هنالك وقت للحديث عن هذا الأمر».

الاجتماع الفني

أقيم أمس الأربعاء في فندق شيراتون الدوحة الاجتماع الفني والتنسيقي الخاص بمواجهتي المربع الذهبي للبطولة. حضر الاجتماع ممثلون للمنتخبات الأربعة، ولجنة المسابقات، ومراقبو المباريات، وجرى اعتماد ألوان المنتخبات في المباراتين، وتوقيت نزول المنتخبات ومغادرتها.

ومثل منتخبنا في الاجتماع مدير المنتخب عبدالله البوعينين وإداري المنتخب يحيى بوعلاي. وتقرر أن يلعب منتخبنا باللون الأحمر، فيما سيرتدي منتخب السعودية اللون الأبيض.

الدعم الجماهيري

بلا شك، فإن الدعم الجماهيري للمنتخب الوطني اليوم في الملعب سيكون مساندا لـ«الأحمر» داخل المستطيل الأخضر. وكانت الجماهير البحرينية قد آزرت المنتخب خلال مباراة العراق في نصف النهائي، وشكل حضورها دعما قويا وتحفيزا مميزا للاعبين في الملعب. وبالتأكيد، فإن دور الجماهير اليوم سيكون كبيرا في تشجيع اللاعبين؛ لبذل قصارى جهدهم وتقديم الأفضل نحو حصد لقب تاريخي.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news