العدد : ١٥٢٨٢ - السبت ٢٥ يناير ٢٠٢٠ م، الموافق ٣٠ جمادى الاول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٨٢ - السبت ٢٥ يناير ٢٠٢٠ م، الموافق ٣٠ جمادى الاول ١٤٤١هـ

مسافات

عبدالمنعم ابراهيم

صوت «العالم» كان صاخبا جدا في هونج كونج.. وصامتا في العراق!

نحن نعيش حقا في (عالم مزدوج المعايير).. عالم سياسة دولية متناقضة.. فقط دعونا نتوقف عند ما يحدث في العراق من سيل دماء في الشوارع، وما يحدث في (هونج كونج) من مظاهرات تواجه بقنابل مسيلة للدموع وخراطيم مياه.. ففي (هونج كونج) تندلع مواجهات بين المتظاهرين والحكومة منذ ستة أشهر، وكان عدد الوفيات بين المتظاهرين لا يتجاوز أصابع اليد الواحدة.. رغم أن بعض الطلبة في الجامعات استخدموا قنابل المولوتوف ضد الشرطة، ومع ذلك كانت ردة فعل أمريكا وبريطانيا و«الاتحاد الأوروبي» وبقية العالم الغربي قوية جدا، إلى حد أن أمريكا أصدرت مؤخرا (قانونا يدعم الاحتجاجات في هونج كونج)، ويجبر هذا القانون الرئيس الأمريكي على مراجعة الوضع التجاري التفضيلي لهونج كونج سنويا، ويهدد بإلغائه في حال تقييد الحريات في المنطقة التي تتمتع بحكم شبه ذاتي.. ولاحظوا أن العالم صار يصرخ في وجه (الصين) في احتجاجات (هونج كونج) رغم أن (بكين) لم ترسل جنديا واحدا حتى الآن إلى الجزيرة لإخماد الاحتجاجات وقمع المتظاهرين.

أما في العراق التي اندلعت فيها احتجاجات شعبية واسعة من مختلف الطوائف منذ شهرين فقط، وليس 6 أشهر كما هو حال هونج كونج، فقد سقط في هذه الاحتجاجات العراقية 420 قتيلا، واستخدمت القوات العراقية وفصائل (الحشد الشعبي) الموالي لإيران الرصاص والقنابل المصنوعة في إيران (غير المعترف بها دوليا) لتسببها في القتل وليس في تفريق المتظاهرين مثلما يحدث في أوروبا مثلا.. بل أرسلت إيران قائد فيلق القدس (قاسم سليماني) مع عناصر من الحرس الثوري الإيراني للتخطيط والتنفيذ لقتل أكبر عدد من المتظاهرين في العراق.

ورغم بشاعة القمع الذي تعرض له المتظاهرون في العراق، وارتفاع حصيلة القتلى إلى (420 قتيلا) والجرحى إلى الآلاف، لم تتحرك أمريكا ولا بريطانيا ولا فرنسا ولا ألمانيا ولا «الاتحاد الأوروبي» بالقدر الكافي الذي تحركت به في استنكار ما يحدث في (هونج كونج).

في هونج كونج لم تتدخل (قوات صينية) لقمع المتظاهرين، وفي العراق تدخلت قوات إيرانية لقمع وقتل المتظاهرين.. ولكن صوت الدول الكبرى كان صاخبا جدا في (هونج كونج)، وصامتا جدا في العراق!

إقرأ أيضا لـ"عبدالمنعم ابراهيم"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news