العدد : ١٥٢٤٠ - السبت ١٤ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٤٠ - السبت ١٤ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

أخبار البحرين

مبنى المسافرين الجديد بمطار البحرين يوفر تجربة سفر أكثر سلاسة وراحة للمسافرين محدودي الحركة

الثلاثاء ٠٣ ديسمبر ٢٠١٩ - 18:30

بمناسبة اليوم الدولي للأشخاص ذوي الإعاقة الذي يصادف الثالث من ديسمبر من كل عام، أكدت شركة مطار البحرين أن مبنى المسافرين الجديد بمطار البحرين الدولي سيوفر تجربة سفر أكثر سلاسة وراحة للمسافرين محدودي الحركة. إذ إنه من المقرر أن يضم المبنى الجديد العديد من المرافق والخدمات المخصصة لذوي الحركة المحدودة والتي من شأنها أن تكفل لهم مزيدًا من حرية التنقل والوصول إلى جميع احتياجاتهم بمنتهى اليسر، وذلك بما يدعم أهداف شركة مطار البحرين الرامية إلى تشغيل ميناء جويّ يتسم بأعلى معايير الكفاءة والمرونة.

وبهذه المناسبة صرح الرئيس التنفيذي لشركة مطار البحرين السيد محمد يوسف البنفلاح بأن مطار البحرين الدولي يضع احتياجات جميع المسافرين على رأس أولوياته ويعمل دائمًا على تلبية تطلعاتهم، بما في ذلك ضمان توفير خدمات فائقة الجودة وتجربة سفر تتسم بالراحة والرفاهية دون أي عناء، مضيفًا أن الشركة تدرك أن السفر قد يكون أحيانًا أمرًا مرهقًا للمسافرين محدودي الحركة، ومن ثم فقد أُخذت جميع احتياجاتهم في الحسبان أثناء تصميم المبنى الجديد، كما أكد البنفلاح أن جميع المسافرين ذوي الاحتياجات الخاصة سيتمتعون بتجربة سفر آمنة ومريحة بفضل ما سيتم توفيره من مجموعة أكبر من الخدمات والمرافق الجديدة والمتطورة.

وتشمل الخدمات المخصصة للأشخاص ذوي الحركة المحدودة في مبنى المسافرين الجديد مكاتب لتسجيل البيانات ومكاتب استعلامات وبوابات إلكترونية خاصة في صالات الوصول والمغادرة ودورات مياه خاصة ومكتب منخفض الارتفاع لإنهاء إجراءات الهجرة والجوازات. كذلك يمكنهم الوصول إلى أمتعتهم بكل سهولة عبر أماكن مخصصة لهم عند أحزمة استلام الأمتعة.

وسعيًا لتقديم تجربة سفر سلسة لجميع المسافرين محدودي الحركة منذ اللحظة الأولى لوصولهم إلى مطار البحرين الدولي، ستُخصص لهم مواقف للسيارات عند مداخل منطقتي الوصول والمغادرة، وأماكن أخرى في كل طابق من موقف السيارات متعدد الطوابق.

ورغم أن مساحة مبنى المسافرين الجديد تبلغ أربعة أضعاف المنشأة الحالية، إلا إنه سيتم تشغيله بأعلى مستوى من الكفاءة والفاعلية، إذ سيقوم المسافرون المغادرون بإنهاء جميع إجراءات السفر في الطابق ذاته منذ لحظة دخول المطار وحتى الوصول إلى بوابات الطائرات، وبالمثل سيظل المسافرون القادمون في الطابق ذاته منذ لحظة وصولهم وحتى إنهاء إجراءات الجمارك والهجرة، وهو ما سيجعل عملية التنقل عبر أنحاء المطار أكثر سهولة للمسافرين محدودي الحركة.

ويفي مبنى المسافرين الحالي بمتطلبات المسافرين محدودي الحركة كذلك، إذ تتوافر مواقف سيارات مخصصة لهم قرب بوابة الدخول، وطرق ممهدة ومنحدرات لتسهيل التنقل، وستة أماكن محجوزة لإيقاف السيارات عند ممر الخروج في صالة الوصول، بالإضافة إلى مكاتب خاصة لتسجيل البيانات، وممر مخصص للمسافرين محدودي الحركة ومكتب لإنهاء إجراءات السفر بسرعة، بالإضافة إلى كراسي متحركة ومراحيض ومصاعد خاصة لمزيد من الراحة.

aak_news