العدد : ١٥٢٤٠ - السبت ١٤ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٤٠ - السبت ١٤ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

أخبار البحرين

ولي العهد: ريادة الأعمال في البحرين تجسدت كأنموذج فريد أسهم في تقديم حلول مبتكرة لتجارب رائدة

الثلاثاء ٠٣ ديسمبر ٢٠١٩ - 15:14

أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى رئيس مجلس التنمية الاقتصادية على ما حققته مملكة البحرين من نجاح متميز وحضور قوي في ريادة الأعمال على مختلف المستويات، عكسه الاهتمام الذي أولته المملكة بتأسيسها لبيئة عمل متكاملة حاضنة للإبداع ومحفزة على الابتكار تسهم في بناء اقتصاد مستدام قادر على جذب المزيد من الفرص بما يتماشى مع رؤى وتطلعات أهداف المسيرة التنموية الشاملة بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى.

وأشار سموه إلى أن ريادة الأعمال في المملكة تعد إحدى المحاور المهمة في تنمية وتطوير مختلف القطاعات الحيوية بما يتوافق مع مبادئ رؤية البحرين الاقتصادية 2030، الاستدامة والتنافسية والعدالة، ويصب في خدمة الاقتصاد الوطني، واستمرارية العمل على زيادة قدرة ريادة الأعمال التنافسية بما يواكب الاقتصادات العالمية، منوهاً  سموه بالمبادرات التي قامت بها المملكة لتعزيز البيئة المحفزة على الإبداع والابتكار وإثرائها بمختلف الإمكانات اللازمة والتشجيع على توليد الأفكار المبتكرة والخلاّقة، بما يلبي التطلعات المنشودة.

وقال سموه إن ريادة الأعمال في مملكة البحرين تجسدت كأنموذج فريد أسهم في تقديم حلول مبتكرة لتجارب رائدة وناجحة لتوسيع الأنشطة الاقتصادية، وإتاحة الفرص أمام الشباب البحريني الطموح، ومواصلة وضع الخطط والبرامج الرامية إلى الاستثمار في طاقاتهم وتمكينهم في مختلف المجالات، وخلق رواد أعمال ناجحين يسهمون في بناء ونماء الوطن وازدهاره، معرباً سموه عن اعتزازه بالمشاريع المبدعة التي قدمها رواد الأعمال البحرينيين، وما حققوه من إنجازات كبيرة على صعيد ريادة الأعمال والتي هي مبعث فخر للجميع.

جاء ذلك لدى تفضل سموه حفظه الله اليوم برعاية الحفل الختامي للنسخة الرابعة من جائزة البحرين لريادة الأعمال بتنظيم من صندوق العمل "تمكين"، حيث تفضل سموه بتكريم 8 مؤسسات بحرينية فائزة لهذا العام، ضمن 21 مؤسسة بحرينية متأهلة في مرحلة التصفيات النهائية للجائزة، وهنأ سموه الفائزين بالجائزة، مشيداً بمساهمة جائزة البحرين لريادة الأعمال في التشجيع على الابتكار ودعم التنوع في القطاع الخاص.

وقد تم تكريم المؤسسات الفائزة بحسب نتائج لجنة التقييم العليا للجائزة ضمن المرحلة النهائية، وذلك على النحو التالي:

-منصة "خدمات دكتوري" الإلكترونية لرائد الأعمال أحمد عبدالحميد العوضي في فئة جائزة العام للمؤسسات متناهية الصغر.

-"شيبرد ستوديو للتصاميم" لكل من رواد الأعمال عبدالله بن هندي، وراشد العريفي، وأحمد المناعي في فئة جائزة العام للمؤسسات الناشئة.

- "لا لا بيلا للمناسبات والأزهار" لرائدة الأعمال نهلة المحمود   في فئة جائزة العام للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

-شركة "كلام تيليكوم" لرائد الأعمال نزار الساعي في فئة جائزة العام للمؤسسات الوطنية ذات الطابع الدولي.

-شركة "أوول فود" للمواد الغذائية لرائد الأعمال محمد عبدالعال في فئة جائزة العام للمؤسسات ذات الأعمال المستدامة.

-شركة "كليفير بلاي" لرائدة الأعمال الشيخة لطيفة بنت محمد آل خليفة في فئة جائزة العام لرائدة الأعمال المتميزة.

كما شهدت النسخة الرابعة من الجائزة تضمين فئة جديدة من الجوائز، لتكريم الشخصيات الريادية العريقة ممن كان لهم بصمة مؤثرة وباع طويل في تطوير الاقتصاد المحلي، وهي جائزة شخصية هذا العام لإنجازات العمر التي كانت من نصيب السيد فاروق يوسف المؤيد، وجائزة العام للمؤسسات العالمية ذات الطابع البحريني والتي تهدف أيضا للاحتفاء بالدور الريادي للمؤسسات البحرينية العالمية التي تعكس الهوية والثقافة البحرينية في صناعاتها وأعمالها التجارية، حيث فازت بهذه الجائزة للمرة الأولى رائدة الأعمال رؤيا صالح، وذلك عن مؤسستها المتمثلة في مطعم يلا ماماز.

وبهذه المناسبة، أعرب الشيخ محمد بن عيسى آل خليفة، رئيس مجلس إدارة "تمكين"، عن بالغ شكره وتقديره لصاحب السموّ الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى رئيس مجلس التنمية الاقتصادية، على مبادرته في الاحتفاء بروّاد الأعمال وبالمشاريع الريادية المبتكرة في المملكة، منوهاً بما يحظى به قطاع ريادة الأعمال من اهتمام ودعم من قيادة المملكة، وما تمثله هذه الجائزة من تقدير وتشجيع للمؤسسات البحرينية، والتأكيد على دورها في تعزيز مسيرة التنمية الاقتصادية للمملكة.

وأكد في هذا السياق، حرص صندوق العمل "تمكين"، عبر منصّاته المختلفة، على احتضان روّاد الأعمال وتشجيعهم في المضيّ قدمًا بمشاريعهم المبتكرة والفريدة، والذي ينبثق من رؤية "تمكين" الرامية إلى تعزيز دور القطاع الخاص في مملكة البحرين، وأن هذا الاحتفاء يأتي ليعكس مدى الاعتزاز بما يقدمه أصحاب المشاريع البحرينية من إنجاز متميز على كافة الأصعدة.

وقد شهدت جائزة البحرين لريادة الأعمال في نسختها الرابعة إقبالًا كبيرا في عدد الطلبات المقدمة للمشاركة، والذي يعكس مدى تسارع نمو المؤسسات الريادية في مملكة البحرين، وتنامي قطاع ريادة الأعمال بشكل عام في المملكة، حيث تلقّت اللجنة المنظمة أكثر من 180 طلب مشاركة من المؤسسات المحلية الريادية في مختلف الفئات في فترة التقديم التي استمرت من 5 سبتمبر وحتى 5 أكتوبر الماضي. وقد خضعت جميع الطلبات لعدة مراحل من التقييم، حيث تأهلت 35 مؤسسة للمرحلة نصف النهائية، و21 مؤسسة للمرحلة النهائية.

يذكر أن المؤسسات الفائزة بجائزة البحرين لريادة الأعمال تُمنح فرصًا متعددة للتدريب والتطوير تُشرف عليها مؤسسات عالمية كمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية التي توفر لهذه المؤسسات المحلية دعمًا استراتيجيًا لخطط التنمية، كما يُمنح الفائزين مكافآتٍ نقدية ودروعٍ تكريمية وفرص للمشاركة في برامجِ تدريب دولية.

aak_news