العدد : ١٥٢٣٤ - الأحد ٠٨ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١١ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٣٤ - الأحد ٠٨ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١١ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

معنى الكلام

طفلـــــة الخليفــــــــة

tefla.kh@aaknews.net

يتحدى

العراق يتحدى جبروت إيران وقمعها الوحشي وتصرخ جماهيره بأعلى صوتها «العراق حرّة». العراق يواصل صموده في وجه الحديد والنار وفي وجه قاسم سليماني والحرس الثوري ومليشيات الحشد والأحزاب الموالية لإيران.

وقاسم سليماني يدخل العراق ويخرج ثم يدخل ومعه أكثر من 500 عنصر من الحرس الثوري ويجتمع بالمليشيات الموالية لإيران في العراق يحيك معها الخطط حول كيفية مواجهة انتفاضة الشعب العراقي وكيف يحاولون امتصاص غضب الشارع بتحقيق بعض المطالب البسيطة التي لا تسمن ولا تغني من جوع، مثل استقالة الحكومة التي ستأتي بدلا منها حكومة مثلها أو أسوأ منها.

والمتظاهرون يقومون بحرق قنصلية إيران للمرة الثانية وفي وجود سليماني، ولكن إيران تحاول هذه المرّة أن تتعامل مع ما يحدث في العراق بخبثها وخداعها المعروف، ولذلك آن الأوان لشيوخ العشائر في العراق أن يحموا العراق مما يدبر له، وأن يصروا على تنفيذ مطالب المتظاهرين وأولها محاسبة الفاسدين ومن نهبوا أموال العراق وتركوا الجماهير العراقية للجوع والحرمان من كل الخدمات الأساسية من تعليم وصحة وإسكان، وحين تتحقق هذه الخطوة الأولى يمكن الحديث بعدها عن المزيد من الخطوات في طريق استعادة الشعب العراقي حقوقه المسلوبة.

إقرأ أيضا لـ"طفلـــــة الخليفــــــــة"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news