العدد : ١٥٤٨٥ - السبت ١٥ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٥ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٨٥ - السبت ١٥ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٥ ذو الحجة ١٤٤١هـ

الثقافي

في جلسة حوارية نظمتها طالبات الفنون والتصميم
«خالد المحرقي» يبوح بأسرار التحول الفني نحو ريادة الأعمال

السبت ٣٠ نوفمبر ٢٠١٩ - 02:00

متابعة: زهراء غريب 

قال الفنان خالد المحرقي إن اهتمام الفنانين يجب أن ينصب في جودة العمل الفني الإبداعي المقدّم أكثر من الجانب المادي المرتبط به، مشيرًا إلى إن التركيز على الأمور التجارية بشكل أكبر من جودة النتاج الفني قد يعيق ارتقاء الفنان في عمله، مبينا أن الوقت كفيل بتعلمه المسائل المتعلقة بتسعير المشاريع الفنية، وكيفية التعامل مع تقلبات وظروف سوق العمل.

جاء حديث المحرقي في الجلسة الحوارية «الفن الرقمي بين الأصالة والحداثة في ريادة الأعمال»، بتنظيم من طالبات الفنون والتصميم بجامعة البحرين وهن: زينب علي، نور حسن، وإيمان جعفر شهاب. وبإشراف الدكتورة سماء الهاشمي، وبدعم من ناهد إسحاق مؤسسة مركز موارد التصميم «لينك أتيليه» الذي احتضن الجلسة.

وأكد المحرقي في معرض حديثه عن تجربته الفنية أن «بداياتي في الفن لم تشهد لي التركيز على الجانب التجاري والمادي، حيث كان اهتمامي الأكبر موجها نحو الإنتاج الفني، فالعمل الفني الجميل يأتيك فيما بعد بالعلاقات والاهتمام والمال. فقد بدأت كفنان تشكيلي قبل الغوص في مجال التصميم الجرافيكي والأعمال الثلاثية الأبعاد، حتى إني عندما قصدت أمريكا للدراسة لم أكن أعرف تحديدا ما هي ميولي، فالأمر يتطلب وقتا لمعرفة ما تهتم وتبدع في عمله، لكن التعلم وبناء النفس والثقة والجدية أمر مهم لكل فنان يخطوا في عالم الفن الواسع وريادة الأعمال».

وأوضح المحرقي أن كل فنان يود الوصول إلى عالم ريادة الأعمال، لا بد أن يقدّم أفكارا إبداعية متجددة في نتاجاته الفنية، لافتا إلى أن سوق العمل يتطلب تجديدا في نوعية الأعمال بحيث لا تكون مقلّدة أو متكررة «فالتقليد سرعان ما يفقد المشروع الفني تأثيره بحيث يصبح مملا بشكل يوصل الفنان الذي صنعه إلى مستوى غير متجدد ومتطور يوقفه عن العمل». وأشار إلى أهمية تقديم الفنان عملا فنيا إبداعيا مختلفا يجعله في الصدارة بشكل ينافس الأعمال الأخرى المطروحة في السوق.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news