العدد : ١٥٢٣١ - الخميس ٠٥ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٠٨ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٣١ - الخميس ٠٥ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٠٨ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

عربية ودولية

نتنياهو يقول إنه لن يستقيل بعد اتهامه في قضايا فساد

السبت ٢٣ نوفمبر ٢٠١٩ - 02:00

القدس المحتلة - (وكالات الأنباء): قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ليلة الخميس انه لن يستقيل رغم اتهامه بالرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة في فضيحة فساد وصفها بأنها «محاولة انقلاب».

والاتهامات التي أعلنها المدعي العام أفيخاي ماندلبليت هي الاولى من نوعها بحق رئيس وزراء في منصبه، وتمثل أسوأ أزمة في المسيرة السياسية للزعيم الأكثر بقاء في السلطة في اسرائيل. 

وتشير لائحة الاتهام التي أصدرتها وزارة العدل الى أن نتنياهو متهم بخيانة الامانة والاحتيال في القضايا الثلاث ضده فضلا عن تهمة الرشوة في أحد التحقيقات. 

وقال نتنياهو في كلمة نقلها التلفزيون «إنها محاولة انقلاب تقوم على افتراءات وعملية تحقيق منحازة». وأضاف وهو يقف على منصة خلفها أربعة أعلام اسرائيلية بمقر إقامته الرسمي: «سأواصل قيادة البلاد وفقا لرسالة القانون بمسؤولية وإخلاص واهتمام بكل مستقبلنا». 

وكتب منافسه بيني جانتس المنتمي إلى يسار الوسط على تويتر قائلا: «لا يوجد انقلاب في اسرائيل مجرد محاولة (من نتنياهو) للتشبث بالسلطة».

من جانبه، دعا حزب «أزرق وأبيض» الإسرائيلي بزعامة بيني جانتس إلى استقالة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو من مناصبه الوزارية بعدما أوصى النائب العام بإدانته عقب تحقيق بالفساد استمر سنوات. وقال الحزب، وهو الخصم الرئيسي لحزب ليكود المنتمي إليه نتنياهو، امس الجمعة إنه في ظل الظروف الحالية يتحتم تنازل نتنياهو عن مناصبه كوزير للرعاية الاجتماعية والصحة ووزير لشؤون الشتات ونائبا لوزير الزراعة. 

ويتولى نتنياهو السلطة منذ عام 2009 وسبق أن تولى السلطة أيضا في التسعينيات وقد هيمن على السياسة الاسرائيلية لجيل كامل وحول البلاد بشكل حاسم إلى اليمين. ونفى ارتكاب أي مخالفات في قضايا الفساد الثلاث قائلا إنه ضحية حملة اضطهاد سياسي. 

ولا يلزمه القانون بالاستقالة بعد اتهامه، لكن الاتهامات قد تشجع المنافسين الذين يحاولون إزاحته بعد إجراء انتخابات غير حاسمة مرتين منذ أبريل، ومن المتوقع إعلان اجراء انتخابات ثالثة في غضون أسابيع. وقد تؤدي إدانته الى عقوبة بالسجن مدة طويلة، لكن أي محاكمة يمكن أن تتأجل لأشهر بسبب الازمة السياسية، وقد يحاول نتنياهو الحصول على الحصانة البرلمانية من المحاكمة. 

وأعلن المدعي العام الذي عينه نتنياهو لائحة الاتهام في بيان نقله التلفزيون. وقال ماندلبليت: «هذا يوم صعب وحزين». وأضاف أن من واجبه ضمان ألا يكون أحد في إسرائيل فوق القانون. 

وأوصت الشرطة في فبراير شباط بأن يوجه ماندلبليت اتهامات جنائية بحق نتنياهو بعد تحقيقات مطولة في القضايا التي يطلق عليها القضايا 1000 و2000 و4000. 

وثمة اشتباه في أن نتنياهو قبل بما يخالف القانون هدايا قيمتها 264 ألف دولار قال الادعاء إنها شملت السيجار والشمبانيا من شخصيات نافذة، وقدم مزايا تنظيمية مقابل تحسين التغطية لأخباره في أكبر صحيفة في اسرائيل من حيث التوزيع وهي يديعوت أحرونوت. واتهم ماندلبليت نتنياهو بخيانة الأمانة والاحتيال في القضايا الثلاث وبتهمة الرشوة في قضية بيزك. 

وفي أخطر قضية من بين الثلاث يواجه نتنياهو تهمة منح مزايا تنظيمية تقدر قيمتها بنحو 1.8 مليار شيكل (نحو 500 مليون دولار) لشركة بيزك الاسرائيلية للاتصالات مقابل تغطية ايجابية على موقع الكتروني يملكه رئيس مجلس إدارة الشركة السابق. 

وقال نتنياهو في كلمته: «لم يبحثوا عن الحقيقة.. كانوا يلاحقونني». وأضاف: «ما أمر به ليس بالأمر الهين. أنا انسان أيضا. ما تمر به عائلتي لا يطاق. في كل يوم وكل مساء يراق دمي ودم زوجتي وابني». 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news