العدد : ١٥٢٣٤ - الأحد ٠٨ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١١ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٣٤ - الأحد ٠٨ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١١ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

أخبار البحرين

وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية يجتمع مع نائب وزير خارجية تايلاند

الجمعة ٢٢ نوفمبر ٢٠١٩ - 18:53

اجتمع الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة، وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية، اليوم مع السيد ويشاوات إيسارا باكدي، نائب وزير خارجية مملكة تايلاند، وذلك على هامش أعمال مؤتمر(حوار المنامة).

وخلال الاجتماع، أشاد الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة، بالعلاقات الثنائية القائمة بين مملكتي البحرين وتايلاند، وما تشهده تلك العلاقات من تطور ونماء في مختلف المجالات وعلى كافة الأصعدة، بمايخدم مصلحة البلدين والشعبين الصديقين.

ونوه وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية إلى أن العلاقات الثنائية، شهدت نقلة نوعية ومحطات مهمة،بفضل الرعاية الكريمة لقيادتي البلدين، والتي تدعمها الزيارات المتبادلة رفيعة المستوى، والاتفاقات الموقعةومذكرات التفاهم، كما أن المقومات المشتركة، ساهمت في توطيد أسس شراكة استراتيجية متينة بين البلدين.

وأعرب الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة عن تطلعه لعقد الاجتماع الرابع للجنة العليا البحرينية التايلندية المشتركة، خاصة أن اللجنة نجحت خلال اجتماعاتها السابقة، في فتح آفاق جديدة ومهمةللتعاون الثنائي، والاستفادة من المزايا النسبية للبلدين، لتفعيل التعاون الاقتصادي، والاستثماراتوالسياحة وغيرها من المجالات الحيوية.

وأكد وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية، اعتزاز مملكة البحرين بالانضمام إلى معاهدة الصداقةوالتعاون في جنوب شرق آسيا، من أجل تعزيز العلاقات مع دول الآسيان، بما يلبي التطلعات المشتركة فيترسيخ الأمن والسلم في المنطقة والعالم، معربا عن تقديره للجهود التي تبذلها تايلاند الصديقة بالتنسيقمع الدول الأعضاء، في سبيل تعزيز حوار التعاون الآسيوي.

ودعا الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة إلى مشاركة تايلاند في تنفيذ برامج رؤية البحرين الاقتصادية 2030 لاسيما أن المملكة تمتلك اقتصادًا حيويًا ومتنوعًا، يتسم بالاستدامة في النمو والتنافسية،بالإضافة إلى بيئة أعمال مشجعة، وتسهيلات لوجستية، يمكن أن تستفيد منها الاستثمارات والشركاتالتايلاندية، حيث تعتبر المملكة بوابة النفاذ إلى السوق الخليجية، ومركزًا للمال والأعمال، مشيرًا في هذاالصدد، إلى مذكرة التفاهم الموقعة بين مجلس التنمية الاقتصادية ومركز الاستثمارات في تايلاند، يوم 14 فبراير 2018.

ونوه وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية، إلى جهود البلدين في مكافحة خطر الإرهاب، وإدانة كافةأشكاله ومظاهره ودوافعه، والعمل على اقتلاع جذوره وتجفيف منابعه المالية والفكرية، وبما يتفق مع أحكامميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي.

وشدّد الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة، على أهمية استثمار الفعاليات الدولية، وما يتمخض عنهامن رؤي جديدة، في بناء جسور التعاون، والعمل معا من أجل سيادة ثقافة السلام، وتحقيق التنميةالمستدامة.

من جانبه أعرب نائب وزير خارجية مملكة تايلاند، عن اعتزاز بلاده بالعلاقات الوطيدة والقوية التيتجمعها مع مملكة البحرين، مشيدا بالدور المسؤول والمهم الذي تضطلع به البحرين كي يعم السلام علىالصعيدين الإقليمي والدولي، متمنيا للمملكة دوام التقدم والازدهار.

aak_news