العدد : ١٥٢٣٧ - الأربعاء ١١ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٤ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٣٧ - الأربعاء ١١ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٤ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

الرياضة

النجمة بالـ (التيكي تاكا) يكسب ديربي العاصمة

الجمعة ٢٢ نوفمبر ٢٠١٩ - 02:00

كتب:علي ميرزا - تصوير:روي ماثيوس

يدين فريق طائرة المحرّق في انتصاره الثاني بثلاثة أشواط نظيفة 25/16، 25/22، 25/23، على فريق عالي ووصوله إلى النقطة السادسة إلى فاعلية الهجوم والصد والإرسال خلال مقابلة الأمس التي شهدتها صالة اتحاد الطائرة في الرفاع ضمن منافسات استكمال الجولة الثانية من دوري الدرجة الأولى،وقادها الدوليان سيد جعفر حسن(أول) وحسين الكعبي (ثان)، وبالخسارة الثانية التي تكبّدها عالي ظلّ رصيده خاليا من النقاط، وقد شهدت المباراة مشاركة المغربي حمزة وافي صفوف فريقه عالي، إذ ساهم في عودة فريقه إلى الأجواء ولكنها عودة متأخرة.

 بسط المحرّق نفوذه على الشوط الأول لشراسة الهجوم الذي قدمه الخماسي بقيادة الكاميروني كودي وفاضل عباس ومحمد يعقوب وحسن الشاخوري ومحمد حبيب، ناهيك عن حوائط الصد، رغم إهدار بعض الإرسالات، ليذهبوا بعيدا في الفارق خلال الشوط 23/14، إذ حرص الجهاز الفني للفريق بقيادة محمد المرباطي على اللعب بتشكيل شبه ثابت خلال الأشواط الثلاثة التي استغرقتها المباراة. واصل المحرق أفضليته في الشوط الثاني 23/20 رغم أنّ مشاركة المغربي الرسمية الأولى صفوف عالي قد نقلت الفريق إلى جوّ المباراة، وتحسّن معه مردوده الهجومي من سيد علي وعقيل ومحمد عباس، وتمكن معه عالي من إدراك التعادل في أكثر من مناسبة 14/14 قبل أن يبصم محمد حبيب لاعب مركز3 في المحرق على الشوط لفريقه بهجوم سريع ناجح. 

وسجل الشوط الثالث تكافؤا بين الفريقين ليدخلا في سلسلة من التعادلات كان آخرها 19/19، رغم أنّ البداية المثالية لعالي أعطته المقدمة 9/5 بفعل نجاعة هجومه وحائط صده، واضطرّ معها المحرق إلى طلب وقته المستقطع، وعرف المحرق على طريقته كيف يعود إلى تسجيل الفرق 22/19 قبل أن يبصم محمد يعقوب على الشوط  والمباراة بهجوم ساحق من مركز2.

النجمة يتفوق على الأهلي في ديربي العاصمة

حسمت طائرة النجمة عن جدارة واستحقاق ديربي العاصمة أمام الأهلي وألحق به خسارة عريضة قوامها ثلاثة اشواط نظيفة 25/17، 25/22، 27/25 في المواجهة التي سجل فيها النجماويون أفضلية، بينما دفع الأهلاوية ثمن أخطائهم الهجومية غاليا رغم أنهم اقتربوا من جرّ المواجهة إلى شوط رابع، غير أنّ البرازيلي كوستا كان في أحسن حالاته خلال الشوط الثالث الذي يدين إليه النجماوية بالفوز، بينما لم يقدم كندي الأهلي ما يشفع إليه، وغاب عن صفوف الأهلي لاعبه محمد عنان، بهذه النتيجة رفع النجمة رصيده إلى 6 نقاط مشاركا المحرق ودار كليب الصدارة، بينما ظل الأهلي على نقاطه الثلاث، أدار اللقاء بهدوء وروية الدوليان عباس عبد الرضا (أول) وجعفر المعلم (ثان). 

سجل النجمة أفضلية مستحقة في الشوط الأول، وسجل نتيجة مريحة 22/13 للفاعلية الهجومية من يوسف خالد ومحمد عمر وعلي عبد النبي وكوستا، بينما قدم الأهلي مردودا سيئا،وغرق لاعبوه في أخطاء هجومية طائشة، ولم يفلح الوقتان المستقطعان اللذان طلبهما مدرب الأهلي الكابتن رضا علي لإعادة لاعبيه إلى جادة الصواب، ليضع معده البديل عماد سلمان نهاية للشوط لصالح النجمة بإرساله المهدر.

وتوقع الحضور أن تبدر من الأهلي ردّة فعل إيجابية في الشوط الثاني، غير أنّ هذا لم يحصل، إذ واصل النجمة أفضليته بأداءه الجماعي، واستحقّ أن يضاعف النتيجة 18/9 مستفيدا من الربكة في ملعب الأهلي ليضطرّ مدربه الكابتن رضا علي إلى سحب لاعبه الكندي ريموند الحاضر الغائب ويعوضه بالشباب سيد محمد العبار، وكاد النجمة أن يدفع الثمن غاليا في الرمق الأخير من الشوط جراء تراكم أخطائه مما سنح للأهلي بتضييق الفارق 22/21 .

وقدم الفريقان في الشوط الثالث أداءا متكافئا، وهو أحلى أشواط المباراة، عاد فيه الأهلي إلى تشكيلته الأساس، ولم يستثمر الأخير تحسّن مستواه وأخذ الأفضلية في النتيجة 15/11 إذ أعطى الفرصة في أكثر من مناسبة للنجمة كي يدرك التعادل 15/15و22/22، و24/24، و25/25، قبل أن يحسم ناصر عنان صراع الفريقين على الشوط لصالح النجمة عندما لامس الشبكة خلال مشروعه الهجومي.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news