العدد : ١٥٤٧٤ - الثلاثاء ٠٤ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ١٤ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٧٤ - الثلاثاء ٠٤ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ١٤ ذو الحجة ١٤٤١هـ

معنى الكلام

طفلـــــة الخليفــــــــة

tefla.kh@aaknews.net

صامتون

حملت شخصيات اصلاحية المرشد الإيراني علي خامنئي مسئولية الدماء التي أريقت في الاحتجاجات. يأتي ذلك تزامنا مع إفادة موقع الكتروني إيراني عن تهديد الحرس الثوري للمحتجين وتوعدهم برد ثوري وحاسم بينما توعد الموالون لخامنئي بإنزال قوات الباستيج لقمع الاحتجاجات في مختلف مدن البلاد.

وأفاد ناشطون في المعارضة بأن العرب في مدينة الأهواز يتعرضون لإبادة جماعية حيث سقط عشرات القتلى والجرحى في العديد من المدن وحيث ارسل الحرس الثوري وقوات الشغب إمدادات كبيرة الى مناطق الاحتجاجات.

وان تمارس إيران القمع والاستبداد والإبادة ضد معارضيها او بالأصح المعارضين لحكم الملالي الاستبدادي والدكتاتوري فهذا معروف, لأن هذا النظام قام على الاستبداد وسيطرة الملالي على كل شيء من الثروات الى البشر الى كل شيء لكن المشكلة في صمت العالم عما يجري من جرائم في إيران والعراق ولبنان وقبلها في سوريا من إبادات بشرية وتغيير لسكان المناطق واستبدالهم بسكان آخرين إيرانيين  من الموالين لهم ومن اعتقالات وتهجير قسري واستخدام سياسة الحديد والنار وسياسات الأرض المحروقة أمام صمت العالم المتحضر الذي قضى سنوات طويلة في البحث عن السلام والعدالة وحقوق الإنسان، فهل ما يجري هو حملة صليبية جديدة بدأت بإبادة العرب السنة في العراق وسوريا واكملت بإبادة العرب الشيعة ام هي حملات للاستعمار الجديد يستخدم فيها إيران لتزعزع الدول من الداخل باستخدام الحديد والنار وكل الجرائم ضد الإنسانية وضد المواثيق والشرائع الدولية ام ماذا؟؟؟

إقرأ أيضا لـ"طفلـــــة الخليفــــــــة"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news