العدد : ١٥٢٧٦ - الأحد ١٩ يناير ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٤ جمادى الاول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٧٦ - الأحد ١٩ يناير ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٤ جمادى الاول ١٤٤١هـ

معنى الكلام

طفلـــــة الخليفــــــــة

tefla.kh@aaknews.net

أخطبوط

سيطرة إيران على العراق متجذرة وتمتد إلى كل مكان، ومنذ سقوط نظام صدام حسين وترك أمريكا العراق للفوضى تدخلت إيران كالشبكة العنكبوتية لتسيطر على كل شيء، وصارت كالأخطبوط الذي مد أذرعه في كل مكان ليسيطر على كل شيء وكل شخص.

سفراء إيران في العراق هم من الحرس الثوري وليسوا من وزارة الخارجية.. من خلالهم يدير الحرس الثوري سياسة إيران في العراق وسيطرته على جميع مرافقها.

وقد أقامت علاقات مع العديد من الوزراء العراقيين، حتى رئيس البرلمان العراقي عين له مستشارا إيرانيا لتوثيق علاقاته مع إيران، وحتى الجواسيس الذين استخدمتهم الولايات المتحدة الأمريكية خلال الغزو التحقوا بركب إيران خوفا على حياتهم وليحصلوا على مصدر معيشي.

إن ما كشفته صحيفة نيويورك تايمز من تقارير استخبارية مسربة من إيران توضح حجم النفوذ الإيراني الخطير في العراق، وأن هذه الزمرة التي تحكم العراق اليوم هي من المتعاونين مع إيران، بل ربما تأتمر بأمرها في كل صغيرة وكبيرة من شأن العراق، ولذلك فإن أي تغيير في العراق لا بد أن يبدأ من تغيير هذه الزمرة، وأن أي مشروع تصالحي معها لن يوصل المتظاهرين إلى حكم صالح، بل إنه سيمتص غضبهم فقط ثم يعيدهم إلى ما كانوا عليه، وخاصة أن أمريكا كما يبدو لا تريد لحكم الملالي أن ينتهي ولا حتى لأذرع الملالي أن تبتر أو أن يتم إضعافها حتى، لذلك فالطريق طويل أمام المتظاهرين، لكن الوعي ضروري بالخطوات اللازمة للوصول إلى الهدف.

إقرأ أيضا لـ"طفلـــــة الخليفــــــــة"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news