العدد : ١٥٢٤٠ - السبت ١٤ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٤٠ - السبت ١٤ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

قضايا و آراء

اكتشف شغفك في الحياة وساعد أبناءك على اكتشافه

بقلم: د. خالد أحمد بوقحوص {

الثلاثاء ١٩ نوفمبر ٢٠١٩ - 02:00

الشغف لغة هو الحب والولع والتعلق والشعور بالارتياح والسعادة بالشيء المشغوف به، بل هو أقصى درجات الحب والولع والتعلق والتي قد تصل لدى البعض إلى درجة الهيام والجنون بالشيء المشغوف به. فالشغف بالشيء هو الذي يجعل الزمن يتوقف حولنا عند ممارسة شغفنا فلا نشعر بالوقت ولا بما حولنا من شدة تعلقنا وسعادتنا وانغماسنا في ممارسة ما نحب، وهذا ما يجعلنا في حالة نفسية من السعادة والصفاء والتألق النفسي تفوق التصور والوصف في كثير من الأحيان. فالشغف درجة أكبر من الحب وأعمق من الهواية التي نحبها ونمارسها في أوقات فراغنا. الشغف هو الذي يجعلنا ننهض من فراشنا كل يوم ونحن ممتلئون بالسعادة والأمل والشوق والرضا للممارسة ما نشغف. فالشغف هو الذي يشعل فينا جذوة الإبداع ويدفعنا الى الحماس والمغامرة وحب العمل والانجاز.

يقول الكاتب والروائي البرازيلي (باولو كويلو) «الشغف هو الإثارة التي يحدثها ما هو غير متوقع، هو الرغبة في التصرف بورع، واليقين أننا سننجح في تحقيق الحلم الذي طالما راودنا. يرسل الشغف إلينا إشارات لنهتدي بها في حياتنا، ويجب أن نعرف كيف نفك رموز هذه الإشارات».

وهناك العديد من الصفات التي تجمع كل من اكتشف شغفه ومارسه في حياته، ما أثر عليه بصورة إيجابية ومن أبرز هذه الصفات هي:

أنهم يشعرون بسعادة نفسية غامرة تصبغ حياتهم وتضفي عليها بهجة متصلة وسعادة واضحة وإيجابية متجددة، كما أنهم يتمتعون بالإبداع الواضح في أعمالهم والإنجاز المتميز عندما يدمجون بين شغفهم وأعمالهم الوظيفية أو اليومية، دائما يفكرون بإيجابية مع الثقة والإيمان بالنفس والقدرة على العطاء ويتطلعون إلى المستقبل بصورة مشرقة، كما أنهم لا يستسلمون ويتحلون بالعزيمة والإصرار وخاصة عندما يواجهون بعض المواقف الصعبة أو العقبات أمامهم بل يواجهون كل الضغوط والعقبات بإصرار وعزيمة لتجاوز كل ذلك، بل هم مستعدون لتحمل المخاطر من اجل تحقيق أحلامهم وطموحاتهم التي يصرون عليها، كما أنهم مصدر إلهام لأنفسهم أولا وللآخرين لان الشغف يعدي الآخرين ويمتد إلى كل من يخالطهم، ولذلك يحرص الشغوف على مشاركة عاطفته مع الآخرين، فيشجعهم ويثير الحماس والإلهام في نفوسهم لاكتشاف شغفهم والعمل من خلاله.

وهذا ما شغل اليابانيين من مئات السنين وأطلقوا عليه الايكيغاي وهو ما يدعوك إلى الاستيقاظ من الفراش كل يوم ليكون لحياتك معنى ومغزى ويكون سببا لسعادتك.

فهناك العديد من الكتب التي تناولت مفهوم الإيكيغاي ولعل من اشهرها كتاب (مفهوم الايكيغاي) الصادر في سنة 1966 للطبيب النفسي مايكو كامايا وكذلك كتاب (إيكيغاي... السر الياباني لحياة سعيدة وعمر مديد) لكل من هكتور غارسيا وفرانسيس ميرا وغيرها من الكتب العديد التي ألفت حول هذا الموضوع، والتي تبحث عن السر وراء العمر المديد لبعض المعمرين اليابانيين، ولقد اكتشفوا ذلك في جزيرة أوكيناوا التي تضم عددا كبيرا من المعمرين، والتي تجاوزت أعمارهم المائة عام وبعد دراستهم دراسة معمقة تبين ان لديهم عشر عادات أو قوانين أساسية للعيش حياة سعيدة وعمر مديد ومن أبرزها ان لكل شخص الايكيغاي الخاص به أي (سبب للعيش).

ولتحديد شغفك ومساعدة أبنائك لتحديد شغفهم وتحويله إلى ممارسة في حياتهم العملية ليشعروا بالسعادة ولتكون لحياتهم معنى فهناك أربع خطوات أساسية لذلك وهي:

1- تحديد الأشياء التي تحبها (تحديد الشعف).

2- تحديد عناصر القوة والتميز والمهارات لديك (تحديد ماذا تجيد عمله).

3- المزاوجة بين الشغف والمهارات لتحديد المجال.

4- تحويل ما تحب وما تجيد إلى منتج ملموس يمكن إيصاله إلى الآخرين.

ولتفصيل ذلك وللمرور على هذه المراحل حتى تصل إلى شغفك وتحوله إلى رسالة ومشروع لحياتك أحضر ورقة وقلما وحاول الإجابة عن الأسئلة التالية بكل تأنٍ وهدوء وتركيز، وقد يستغرق منك ذلك وقتا يستمر ساعات أو أياما، وهذا ليس مهما ولكن المهم هم الوصول إلى أجوبة مقنعة لك وتحقق فعلا شغفك.

أولا- اكتشاف وتحدي الشغف:

اكتب كل ما يمكن التفكير به أو أكبر عدد ممكن من الموضوعات على ورقة من خلال الإجابة عن الأسئلة التالية:

1- ما الشيء الذي إذا قمت به تشعر بالسعادة والراحة النفسية والاستمتاع عند قيامك بها؟

2- ما الشيء الذي إذا قمت به تشعر ان الوقت يتوقف؟

3- ما الموضوع الذي لو طلب منك الكلام حوله أو تدريسه لغيرك تختاره؟

4- ما الموضوع الذي تحب أن تقرأ وتعرف عنه المزيد ومستعد ان تدفع مبلغا من المال مقابل حضور دورات أو ورش عمل فيه؟

5- من الأشخاص الملهمون في حياتك او الذين تراهم متميزين وما مجالات التميز عندهم؟

6- ما الشيء الذي تحب ممارسته في حالة الملل أو الاكتئاب بحيث يخرجك من هذه الحالة؟

7- ماذا تتمنى ان يقال أو يكتب عنك في سرد انجازاتك والتي تفخر بها؟

بعد إجابتك عن هذه الأسئلة وتحديد قائمتك من الموضوعات التي تحبها، الآن اعط درجة من عشر درجات لكل موضوع من هذه الموضوعات بحسب حبك الشديد لها وشغفك بها.

ابحث عن الأنماط المتكرّرة والأساليب المتطابقة في إجاباتك.

ثانيا- اكتشاف نقاط القوة: (المهارات التي تجيدها، ما تجيد عمله)

اكتب كل ما يمكن التفكير به أو أكبر عدد ممكن من المهارات والأشياء التي تجيد عملها وتشعر أنك متميز فيها على ورقة من خلال الإجابة عن الأسئلة التالية:

1- سؤال الأصدقاء أو القريبين منك عن أهم نقاط القوة لديك أو نقاط تميزك أو شرح شخصيتك.

2- سرد قصص الطفولة ومراحل الحياة وتحديد نقاط القوة لديك.

3- الموضوعات التي تحصل فيها على درجات عالية.

4- الموضوعات التي تحبها وتفضلها عن غيرها.

5- من خلال خبراتك وممارساتك العملية حدد نقاط التميز أو المهارة أو القوة لديك.

6- الموضوعات التي حضرت فيها دورات متخصصة ويمكنك تدريسها لغيرك

7- ما الشيء الذي يخبرك أصدقاؤك دائماً بأنك بارع فيه؟ وما الشيء الذي يريدونك أن تعمل به كوظيفة؟ (إذا كنت لا تتذكر، اذهب واسأل عددا من أصدقائك).

بعد إجابتك عن هذه الأسئلة وتحديد قائمتك من الموضوعات التي تحبها، الآن أعط درجة من عشر درجات لكل موضوع من هذه الموضوعات بحسب حبك الشديد لها وشغفك بها.

ثالثا- المزاوجة بين الشغف والمهارات لتحديد المجال:

الآن اجمع بين درجات ما تحبه وما تجيد فعله ورتب النتائج تصاعديا.

الدرجة العليا هي التي تمثل شغفك ومهاراتك للمهمة التي تتمحور حولها رسالتك والتي تريد إيصالها الى غيرك.

رابعا- تحويل ما تحب وما تجيد إلى منتج ملموس يمكن إيصاله إلى الآخرين:

هل يمكن تحويل ما تحب وتجيد عمله إلى نتاج ملموس، إذا كانت الإجابة لا فلا يمكن ان تكون هذه ضمن رسالتك، وعليك ان تبحث عن شيء آخر.

وإذا كانت الإجابة نعم فحدد أكبر عدد ممكن من الأشياء الملموسة التي تنتج عن موضوعك.

هذه بعض الخطوات السريعة والمفيدة التي يمكن من خلالها التوصل إلى شغفك وتدرب أبناءك عليها للوصول إلى شغفهم، والتي ستكون بمثابة رسالتهم في الحياة والتي سيعملون على تحقيقها لتحقيق السعادة النفسية لهم والبناء والانطلاق بمجتمعهم نحو مزيد من النماء والتنمية والتطور.

 

‭{‬ مدير مركز أثر للدراسات والاستشارات التربوية

khalidbQ@gmail.com

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news