العدد : ١٥٢٣٧ - الأربعاء ١١ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٤ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٣٧ - الأربعاء ١١ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٤ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

أخبار البحرين

افتتاح مشروع الطريق التعليمي الأول انطلاقًا من منطقة الرفاع

الأحد ١٧ نوفمبر ٢٠١٩ - 12:44

افتتح وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني المهندس عصام بن عبدالله خلف، مشروع الطريق التعليمي الأول من نوعه في مملكة البحرين انطلاقًا من منطقة الرفاع، بحضور رئيس مجلس أمناء مؤسسة بحرين ترست الدكتور فاطمة البلوشي، والشيخة مرام بنت عيسى آل خليفة ، الأمين العام للمبادرة الوطنية لتنمية القطاع الزراعي ووكيل الوزارة لشؤون البلديات المهندس الشيخ محمد بن أحمد آل خليفة، والوكيل المساعد للطرق بالأشغال المهندسة هدى فخرو ورئيس المجلس البلدي بالمنطقة الجنوبية السيد بدر صالح التميمي، ومدير عام بلدية المنطقة الجنوبية المهندس عاصم عبداللطيف عبدالله، وعدد من المسؤولين في الوزارة. 

وقدمت الدكتورة البلوشي شرحًا مفصلاً عن أهداف المشروع الذي بدأ من فكرة تحويل الممر الضيق إلى طريق تعليمي، من أجل استثمار أوقات الأطفال في تنمية مواهبهم واستكشاف قدراتهم، واستغلال طاقاتهم بما يعود عليهم بالنفع والمعرفة والفائدة. 

وأشاد الوزير بالجهد الذي بذلته بحرين ترست بالتعاون مع المجلس البلدي وبلدية المنطقة الجنوبية والجهات الحكومية الأخرى والمتطوعين والداعمين، لتنفيذ هذا المشروع التعليمي الرائد، الذي يوفر بيئة آمنة للأطفال للعب والترفيه وتنمية المعارف، مؤكدًا أن القطاع الخاص شريك أساسي للوزارة في النهوض بالخدمات وتطويرها، وإنشاء المشاريع التي تمثل إضافة نوعية للمجتمع، وتبني الأفكار الجديدة التي تحقق تطلعات الناس وطموحاتهم. 

وأثنى الوزير على الجهد المبذول في تنفيذ المشروع، من خلال الاستعانة بجهود مختلف القطاعات الرسمية والأهلية والطاقات الشبابية، لتحقيق هذه الرؤية في جعل أحد ممرات الأحياء السكنية في الرفاع، ملتقى يقصده الصغار والكبار على حد سواء، في جو اجتماعي أسري تسوده الألفة والمحبة. 

من جانبها، أكدت البلوشي أن مؤسسة بحرين ترست تسعى من خلال المشروع إلى نشر متعة التعلم بين الأطفال والشباب، سواء في الطرقات أو الحدائق العامة. وأضافت: "تفتقر الكثير من الأحياء لحدائق عامة بسبب نقص الأراضي المخصصة لذلك، ونظرًا لأهمية توفير أماكن آمنة للعب الأطفال ولتجمعاتهم، وضعت مؤسسة بحرين ترست فكرة مشروع الطريق التعليمي. من خلال إعادة تأهيل الطرقات الضيقة التي لا تمر منها السيارات، وجعلها مكانًا جميلاً لتجمع الأطفال ولممارسة هواياتهم، وكذلك ستكون مكانُا ممتعًا لالتقاء كبار السن".

وأوضحت أن المشروع ساهم في إعادة تأهيل الطرقات لتكون ملتقى اجتماعيا وتعليميا للحي، وتوفير أماكن آمنة للعب الأطفال وتعلمهم بالترفيه، وجعل المكان لتجمع الأطفال ولممارسة هواياتهم. 

وتوجهت البلوشي بالشكر إلى وزير الأشغال وبلدية المنطقة الجنوبية ممثلة في الجهاز التنفيذي والمجلس البلدي، لدعمهم ومساندتهم فكرة المشروع منذ بدايتها، وتهيئتهم الأرضية المناسبة لتنفيذه على أرض الواقع، من خلال تسخير كل الامكانات الممكنة لتحقيقه، وخدمة للمجتمع البحريني وأبنائه. 

وشملت أعمال تأهيل الطريق التعليمي في الرفاع صباغة الجدران، وتوفير معدات وكتب ومواد تعليمية تساهم في تطوير النشء واستثمار طاقاتهم الفكرية والإبداعية، وتنمية ثقافتهم من خلال تشجيعهم على القراءة والاطلاع على الكتب التي تم توفيرها تحقيقًا لهذه الغاية. 

aak_news