العدد : ١٥٢٤٠ - السبت ١٤ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٤٠ - السبت ١٤ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

الرياضة

بوري وأبوقوة في مواجهة قوية الليلة لخطف كأس السوبر

الجمعة ١٥ نوفمبر ٢٠١٩ - 02:00

تحت رعاية أيمن بن توفيق المؤيد وزير شؤون الشباب والرياضة، تنظم وزارة شؤون الشباب والرياضة كأس السوبر في نسخته الثالثة اليوم الجمعة 15 نوفمبر الجاري بين بطل الدوري فريق نادي بوري وبطل مسابقة الكأس فريق مركز شباب أبوقوة، وذلك عند الساعة 6:30 مساء على ستاد النادي الأهلي. ويدير المباراة طاقم تحكيم بقيادة الحكم خالد علي، ويساعده مجدي النجار وعلي سعد والحكم الرابع شاكر عبدالله. 

وكان نادي بوري قد ظفر بلقب الدوري بفوزه في المباراة النهائية على فريق مركز شباب مدينة حمد بهدفين دون مقابل سجلهما محسن عباس ومهدي محمد. في المقابل نال فريق مركز شباب أبوقوة لقب الكأس بعد فوزه على فريق مركز شباب الزلاق بستة أهداف مقابل هدفين في المباراة النهائية التي أقيمت على إستاد النادي الأهلي في الرابع عشر من شهر نوفمبر من العام الماضي، وبذلك يتقابل مع فريق نادي بوري.

ويبرز في فريق بوري الكثير من العناصر المتميزة ابتداء من مركز الحراسة الذي عاد له البارع محمود مجيد العائد من الإصابة لتعويض غياب الحارس المتألق محمد يوسف الذي سيغيب عن التشكيلة في مسابقة الأندية والمراكز الشبابية في النسخة الثالثة لتوقيعه لصالح نادي النجمة بعد أن برع في تشكيلة المدرب علاء المطوع.

وقاد المطوع بوري ببراعة واستغل مهارات لاعبيه في تصحيح الأوضاع في أكثر من مباراة.

في المقابل يتميز فريق أبوقوة ببراعته في دوري الأندية والمراكز الشبابية الذي نال لقب الدوري في نسخته الأولى، وفي نفس النسخة نال كأس السوبر بفوزه على بطل الكأس فريق مركز شباب الهملة.

وفي النسخة الثالثة يسعى فريق أبوقوة إلى تثبيت قاعدة الانتصارات التي حققها في المرات السابقة حتى لا يغيب عن منصة التتويج التي اعتاد صعودها في كل موسم.

ورغم فقدانه أكثر من عنصر مهم لصالح الأندية البحرينية، إلا أنه يبقى في القمة وهو ما يسعى فيه مدربه علي عباس الذي يقوده منذ النسخة الأولى للدوري وبنجاح كبير عبر وفرة كبيرة في عناصره في جميع المراكز وإيجاده الحلول كلما وقع في مأزق أو احتاج ذلك بناء على ظروف طارئة أثناء المباريات، وأثبت نجاحه في كل مرة من خلال الفوز بدرع الدوري وكأس السوبر في النسخة الأولى ثم الفوز بالكأس في النسخة الثانية.

مهدي: بوري مؤهل للقب

 

أكد مهاجم فريق نادي بوري مهدي محمد أن مباراة كأس السوبر بين بطل دوري الأندية والمراكز الشبابية وبطل الكأس فكرة متميزة ترفع مستوى لاعبي الأندية والمراكز الشبابية وتُحفّز الفرق واللاعبين والمدربين على بذل مزيد من الجهود للانتصار، مبينًا أن اللقاء يهم فريقه بدرجة كبيرة لتأكيد جدارته بدرع الدوري.

وقال محمد: نأمل الفوز بلقب كأس السوبر لنخرج من النسخة الثانية بلقبين في ظل تميز فريقنا بوجود عناصر قادرة على قيادته نحو منصة التتويج بجدارة.

وأضاف أن هذه الكأس تشجيعية بدرجة كبيرة، خصوصًا وأنها تُقام بمباراة واحدة فقط، سيكون من الجميل تتويج بوري بها ليكون صاحب لقبين متميزين يعيناه على الدخول إلى منافسات الدوري في نسخته الثالثة بثقة ونشوة كبيرتين.

ويرى محمد أن تميز فريق مركز شباب أبوقوة يخدم الدوري إلا أنه لن يخيف لاعبي بوري بل سيدفعهم نحو الفوز بشكل أكبر، مضيفًا أن من يريد التميز عليه مواجهة الفرق القوية ليسجل اسمه في سجل الدوري بجدارة من الأبطال.

عبدالإله سعيد:

 نحن فرسان الملعب

 

قال لاعب فريق مركز شباب أبوقوة عبدالإله سعيد: نحن كفريق نعمل كمجموعة ومنظومة واحدة وعلى قلب واحد واحترمنا كل الفرق التي لعبنا ضدها ونحترم الفريق الذي سنلعب أمامه في كأس السوبر أيضًا بنفس الاحترام الذي قدمناه للفرق السابقة.

وأضاف سعيد: لم ندخل أي مسابقة أو دوري إلا ونحن نتمتع بثقة كبيرة في أنفسنا، والاحترام يختلف عن الخوف والرهبة، ولم نصل للنهائي إلا لأننا فريق قوي أيضًا ونحن في الملعب فرسانه. 

وبيّن سعيد: أما بالنسبة لفريقنا فنمتلك لاعبين من العيار الثقيل بمهارات عالية وإمكانيات جبارة يستطيعون صنع الفارق ومقارعة أي فريق ونمتلك الروح التي تقبع في جسد واحد وقلب واحد هو أبوقوة. 

وختم سعيد: المباراة بطبيعة الحال مهمة وحساسة والتعامل معها سيكون طبيعيًا كأي فريق في أي بطولة، ولعبنا مباريات نهائية كثيرة، وقوتنا تكمن في روحنا العالية وجماعيتنا والعلاقات القوية التي تربطنا مع بعضنا. 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news