العدد : ١٥٢٣١ - الخميس ٠٥ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٠٨ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٣١ - الخميس ٠٥ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٠٨ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

قضايا و آراء

ضوابطٌ مهمة في العمل البرلماني

بقلم: د. نبيل العسومي

الخميس ١٤ نوفمبر ٢٠١٩ - 02:00

تصيبني بعضُ اقتراحات الأخوة النواب بقدرٍ غير قليل من الدهشة والاستغراب حتى أتساءل: هل هذه الاقتراحات جدية أو لمجرد طرحها على سبيل النكتة؟! مِنْ ذلك على سبيل المثال وليس الحصر ما اقترحه أحد النواب المحترمين من احتساب الوقت الذي يقضيه الموظف في طريقه إلى العمل ضمن أوقات الدوام الرسمي.

وبغض النظر عن مدى جدية هذا الاقتراح الذي أراه من باب اللامعقول فإنني أتساءل عن كيفية طرح مثل هذا الموضوع في الإعلام بهذه الصورة، بل واستغرب كيف تبوأ عناوين رئيسية في الصحافة بالرغم من كونه يفتقر إلى أي نوعٍ من أنواع الجدية في الفكرة وفي الطرح!!.

ودعونا -من باب الجدل فقط لا أكثر ولا أقل- نطرح ثلاثة أسئلة حول مثل هذا المقترح لأنه مردود عليه أصلا:

‭{‬ كيف يمكن احتساب وقت الوصول إلى العمل ضمن أوقات العمل وهو وقت لا يمكن ضبطه ولا احتسابه؛ لأنه يختلف من شخص إلى آخر كما أنه لا يمكن التعويل على أي معيار في احتسابه من قبل الموظف نفسه.

وإذا سلمنا جدلا بإمكانية احتساب هذا الوقت عند الذهاب إلى العمل فيجب وقتها أن نحتسب الوقت المخصص للعودة أيضا.

‭{‬ وإذا قبلنا مثل هذه المعادلة المختلة فمعناها أن نصف وقت العمل سوف يضيع هدرا.

‭{‬ أسأل هنا عن مدى تطبيق أي دولة في العالم لمثل هذه الفكرة أم أنها محض اقتراح جديد؟!!

لقد طرحت مثل هذا الموضوع في هذا المقام كمثال فقط ولن يكون الهدف هو الجدل نفسه؛ لأن من حق أي نائب أن يطرح ما يريد من أفكار ومقترحات طالما أن النظام الداخلي للمجلس يسمح له بذلك ولكن السبب الذي جعلني أهتم بطرحه تحديدا يعود إلى جانبين:

الأول: إن ما يطرحه النائب تحديدا من أفكار واقتراحات وأسئلة على السلطة التنفيذية أو على زملائه في السلطة التشريعية يجب أن يكون مدروسا بشكل كاف وجدي لا أن يكون مجرد خواطر تطرأ على الذهن فيسارع النائب إلى الإعلان عنها في الصحافة لمجرد إثارة الرأي العام ولفت الانتباه إليه أو لمجرد أن يقول أنا هنا!.

فهذا العمل البرلماني يجب أن يقوم على الجدية الكافية ويستند إلى دراسات موثقة وموازنة حقيقية بين هذه المقترحات والآراء وبين قابلية تنفيذها من الناحية الواقعية، وتكاليف فاتورة تنفيذها في حال تم الموافقة عليها أصلا، كما يجب على النائب أن يطرح أسئلة مهمة على نفسه قبل أن يطرح أي فكرة أمام عامة الناس وخاصة في الصحافة مثل: ما الفائدة المرجوة من هذا الاقتراح؟ هل هذا الاقتراح سيعود بالنفع على الاقتصاد الوطني؟ هل سيسهم في رفع الإنتاج والإنتاجية؟ هل سيعزز الاقتراح الالتزام وحب العمل عند الموظف؟ هل سيكلف هذا الاقتراح ميزانية الدولة المزيد من الأعباء بفائدة أو من دون فائدة؟ ما آثار طرح مثل هذه الاقتراحات بالنسبة إلى الوعي الجماهيري والثقافة المجتمعية؟ إلى آخر مثل هذه التساؤلات التي يجب أن يطرحها على الطاولة وأن يجري في سبيل طرحها دراسة واعية ومتأنية لا أن يسارع إلى الإعلان عنها لمجرد أنها خطرت على باله، خاصة وأن النائب يتمتع بعلاوة المكتب وبموظفين وتفريغ موظفين لخدمته ما يسمح له بتكليف مثل هؤلاء الموظفين بالبحث والتقصي لدراسة هذه المقترحات قبل طرحها على الجمهور.

الثاني: إننا في مجتمع نام ونحتاج أكثر ما نحتاج إلى ثقافة تعزز العمل وحبه، والالتزام بمواعيد العمل، وبذل الجهد من أجل تحسين الإنتاج وزيادة وتيرة الإنتاجية في الوظائف الحكومية تحديدا، إذ أشارت العديد من الدراسات في السنوات الماضية إلى تراجع مستوى الإنتاج في بعض القطاعات، وأذكر في هذا السياق ما قاله خبير الإنتاجية البحريني الدكتور أكبر جعفري في فبراير 2017 «إن إنتاجية الموظف البحريني تصل إلى 42 دقيقة أسبوعيا».

كما أن العديد من الدراسات التي أجرتها جهات متخصصة بيَّنت الفرق بين إنتاجية الموظف في القطاع الحكومي وإنتاجية الموظف في القطاع الخاص، أما الدراسة التي قام بها معهد جالوب العالمي والتي شملت 142 دولة ومنها مملكة البحرين بينت أن نسبة الموظفين غير المنتجين تصل إلى 29%.

كل ذلك يؤكد أننا في حاجة ماسة إلى زيادة معرفة بأهمية العمل وضرورة تشجيع الناس على الارتباط بأعمالهم وبذل المزيد من الجهد من أجل رفع الإنتاجية، لا كما تفضل النائب باقتراحه احتساب الوقت الذي يقضيه الموظف في طريقه إلى العمل ضمن أوقات الدوام الرسمي، ولذلك فإن أي اقتراحات نيابية يجب أن تكون على وعي تام بهذا الأمر بحيث لا يدغدغ مشاعر المواطنين بمثل هذه الأفكار غير المعقولة وغير الواقعية وغير القابلة للتنفيذ أصلا.

إننا في حاجة إلى ترشيد المقترحات والتصريحات التي يطرحها الأخوة النواب الأفاضل خاصة تلك التي تتطلب المعجزات لتحقيقها في زمن لم تعد فيه معجزات. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news