العدد : ١٥٢٤٠ - السبت ١٤ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٤٠ - السبت ١٤ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

ناس: لا تنتظروا قوارب النجاة.. اصنعوها بأنفسكم!

الثلاثاء ١٢ نوفمبر ٢٠١٩ - 02:00

أكد رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين سمير عبدالله ناس أن النظام الاقتصادي في مملكة البحرين يقوم على المبادرة الفردية، وحرية رأس المال في الاستثمار والتنقل مع دعم وتأكيد دور القطاع الخاص في تنمية الموارد وتنشيط الحركة الاقتصادية. وقال، لا تنتظروا من الحكومة قوارب نجاة، اخلقوها بأنفسكم! في إشارة إلى أن هذا النظام في الحقب الماضية وفر نشاطا اقتصاديا واستثماريا ملموسا، وأنتج تدفقا مشهودًا لرؤوس الأموال للاستثمار في البلاد.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها في افتتاح أعمال المؤتمر الثامن عشر لرجال الأعمال والمستثمرين العرب. وأضاف: «تعتبر غرفة تجارة وصناعة البحرين، شريكًا فاعلا في خطوات التطوير الاقتصادي، إذ يمثّل القطاع الخاص حجر الزاوية في أي جهد تنموي واقتصادي، وأن تحقيق الأهداف والتطلعات المنشودة في هذا المجال هو رهن نجاحنا في إيجاد قطاع خاص قوي قادر على تحمل مسؤوليات المرحلة، ومن هذا المنطلق تعي الغرفة جيدًا مسؤوليات المرحلة المقبلة ومتطلبات تعزيز الاقتصاد الوطني، وهي لن تدخر جهدًا بالتعاون مع الحكومة الموقرة ومجلس التنمية الاقتصادية في كل ما يدفع نحو توفير هذه المتطلبات، ولأجل ذلك سيواصل مجلس إدارة الغرفة العمل لتحقيق تطلعات وطموحات القطاع الخاص البحريني».

ولفت ناس إلى أن مملكة البحرين ماضية نحو التحول للاقتصاد الرقمي في ظلّ الثورة التكنو رقميّة التي نشهدها، على اعتبار أنّ «رقمنة» الاقتصاد ستسهم وبشكل كبير في النمو الشمولي وفي تنفيذ أهداف التنمية المستدامة، وبرنامج عمل الحكومة الداعم للابتكار والإبداع.

إضافة إلى ذلك، فإن مملكة البحرين من الدول العربية السبّاقة في مواكبة الثورة الرقميّة للانتقال إلى اقتصاد رقمي منتج وقادر على المنافسة عالميّا، وتنطوي رؤيتها المستقبلية على رفع كفاءة العمل الحكومي، ومستوى رضا المستفيدين من مواطنين ومقيمين، في إطار معايير زمنية وفنية محددة، وفي هذا السياق فإن سياسة «الحوسبة السحابية أولاً» التي تبناها القطاع الحكومي، والتي عملت على فتح المجال للوظائف ذات الأجور العالية للقطاعين الحكومي والخاص، وبفضل الجهود تم بنجاح نقل أكثر من ألف عملية حكومية للحوسبة السحابية، وهو ما يعد نقلة نوعية في مجال تبنّي أحدث تقنيات المعلومات.  ولا شكّ أنّ الخطوات الجبّارة التي تقوم بها مملكة البحرين في ظلّ التوجيهات الملكية السامية التي أطلقها حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، تسهم بشكل كبير في تعزيز البنية التشريعية في المملكة، وزيادة جاذبية الاقتصاد البحريني للاستثمارات الأجنبية، كما تأتي في إطار سلسلة من الإصلاحات التشريعية الشاملة الرامية إلى دعم الاقتصاد الرقمي في أسواق الخليج البالغة قيمتها 1.5 تريليون دولار.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news