العدد : ١٥٢٣٤ - الأحد ٠٨ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١١ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٣٤ - الأحد ٠٨ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١١ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

أخبار البحرين

هيئة الكهرباء والماء: العدادات الذكية في البحرين عالية الدقة واختيارها يتم وفق معايير عالمية

الثلاثاء ١٢ نوفمبر ٢٠١٩ - 02:00

نفت هيئة الكهرباء والماء وجود خلل في العدادات الذكية، وتؤكد الهيئة في هذا الصدد أن العدادات الذكية المعمول بها في مملكة البحرين عالية الدقة ويتم اختيارها وفق معايير عالمية عالية، وذلك بعد المرور بعملية التأهيل التي تتضمن عمل اختبارات نوعية للتأكد من سلامة تصميم المنتج، بالإضافة الى الفترة التجريبية التي يتم فيها تجربة العداد على أرض الواقع ومراقبة دقته، كما يتم عمل فحوصات روتينية دقيقة في المصنع لكل عداد قبل التركيب للمشترك في مختبرات الهيئة.

كما أنه تعقيباً على خبركم المنشور بالجريدة والذي استدعى من الشركة المصنعة (لاندس آند جير) إرسال خطاب رسمي إلى هيئة الكهرباء والماء أكدت فيه سلامة العدادات الذكية ودقّتها العالية، مشددة على أن العدادات الذكية التي تصنعها مصدّقة ومعتمدة بحسب المعايير الدولية لتصنيع العدادات الذكية.

وعلّقت الشركة في خطابها الرسمي للهيئة على الخبر المذكور في صحيفتكم بأنها قامت بتوريد أكثر من 3 ملايين عدّاد لشركة «باسفيك غاز آند إلكتريك» الأمريكية وذلك في عام 2011، في حين أن أقل من 1600 عدّاد تم تصليحها واعادة استخدامها مجدداً. 

كما وجب التنويه الى أن نظام الكهرباء في مملكة البحرين نظام أوروبي ويختلف عن النظام الأمريكي، لذلك عند اختيار الهيئة للشركات والمصانع المصنّعة للعدادات فإنه يتم اختيارها لتوافق المواصفات الأوروبية IEC والمختلفة عن المواصفات الأمريكية التي تم استخدامها في الشركة المذكورة في خبركم المنشور.

وتؤكد الهيئة أنها عمدت إلى تبديل العدادات الميكانيكية بعدادات ذكية وذلك للارتقاء بقطاع الكهرباء والماء، ولمواكبة التطوّر في تقديم الخدمات المقدمة في قطاع الكهرباء والماء أسوةً بالدول المتقدمة، إضافة إلى عديد من دول الجوار التي تستخدم ذات العدادات الذكية الموجودة في مملكة البحرين، كما تجدر الإشارة الى أن تصنيع العدادات الميكانيكية بات معدوماً في الآونة الأخيرة.

كما تود الهيئة أن تشير إلى أن العدادات الذكية المستخدمة تحمل العديد من المزايا للمشتركين، فهي العدادات الأكثر دقة وذلك لرصدها الاستهلاك الفعلي آلياً من دون تدخل بشري.

إلى جانب ذلك، فإن العدادات الذكية تعتبر الأكثر أماناً لحمايتها لأجهزة المشترك من خلال تسجيل أي خلل يقع في الكهرباء عبر النظام الآلي، إضافة إلى إمكانيتها لفصل التيار الكهربائي عند وجود أحمال زائدة مما يحمي المشترك من التعرض للخطر الناتج عن ذلك.

علاوة على ذلك، فإن العدادات الذكية مستقبلاً ستساعد المشترك على مراقبة استهلاكه للكهرباء والماء من خلال التطبيقات الذكية، حيث سيستطيع المشترك تحديد الأجهزة الأكثر استهلاكاً للكهرباء في منزله، وخاصة أن غالبية الأجهزة الكهربائية تعتمد النظام الذكي مؤخراً مما يمكّن المشترك من ربطها بالعداد الذكي. يأتي ذلك من خلال خدمة إدارة الأحمال الكهربائية التي ستطلقها الهيئة مستقبلاً عن طريق التطبيقات الذكية.

كما تسهم العدادات الذكية في سرعة تفعيل حسابات الكهرباء والماء للمشتركين، حيث يمكن للهيئة تفعيل حساب الكهرباء في نفس الوقت الذي يتم فيه تقديم الطلب.

وتؤكد الهيئة حرصها بشكل أساسي على أن تكون قراءة العدادات دقيقة، وأن عملها الأساسي هو تطوير خدماتها المقدمة للمواطنين والمقيمين في مملكة البحرين، وأنها تسعى بشكل دائم للارتقاء بقطاع الكهرباء والماء من جميع النواحي.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news