العدد : ١٥٢٤٠ - السبت ١٤ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٤٠ - السبت ١٤ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

مسافات

عبدالمنعم ابراهيم

تطوير شارع الفاتح.. خطوة في الاتجاه الصحيح

معظم شكوى الناس المرورية هو تأففها واستياؤها من كثرة وازدحام السيارات في شوارع البحرين، وهي شكوى غير منطقية، لأن البحرين تشهد نموًّا عمرانيا كبيرًا، والأنشطة التجارية والاستثمارية فيها تتكاثر مع زيادة عدد السكان (مواطنين ومقيمين وسياح خليجيين).. إذن لا يمكن الحد من كثرة السيارات في الشارع، لكن تطوير البنية التحتية وافتتاح الجسور الجديدة والأنفاق المرورية يمكنها أن تسهم بشكل كبير في تخفيف الازدحام المروري وتقليل طوابير السيارات أمام الإشارات المرورية، ونتمنى أن تختفي هذه (الإشارات الضوئية) من شوارع (الهاي وي) الرئيسية.

بالأمس قدم وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني المهندس عصام بن عبدالله خلف تفاصيل حول طرح مناقصة تطوير شارع الفاتح من قبل مجلس المناقصات، ومن المؤمل البدء في تنفيذ المشروع في الربع الأول من عام 2020، وهو مدرج ضمن برنامج التنمية الخليجي ويمول من قبل (الصندوق السعودي للتنمية).. وهو مشروع توسعة كبير سوف يُسهم في تسهيل الحركة المرورية في شارع الفاتح الذي يشهد ازدحامًا خانقا هذه الأيام.. ومشروع التوسعة الجديد الذي سوف يوجد 4 مسارات في كل اتجاه بشارع الفاتح مع إقامة جسور وأنفاق بدلا من الإشارات المرورية الحالية هو بلا شك مشروع مهم تُشكر عليه وزارة الأشغال، لكني أتمنى أن يوضع في الحسبان أثناء تنفيذ المشروع الضخم توفير بدائل واتجاهات مرورية للسائقين وعبور السيارات أثناء العمل حتى لا يتسبب ذلك في خلق اختناقات مرورية جديدة.

والحق يقال إن هناك مشاريع توسعة كبيرة تحدث هذه الأيام في شوارع البحرين، مما يُثبت أن وزارة الأشغال تتحرك يوميا لمواجهة الاختناقات المرورية، ومن بينها توسعة شارع الشيخ عيسى بن سلمان (عذاري) في الاتجاه من جسر الملك فهد نحو المنامة، ونتمنى أن يفعلوا الشيء نفسه في الاتجاه المعاكس على نفس الشارع.. من المنامة وعذاري باتجاه جسر الملك فهد ومدينة عيسى وسلماباد باتجاه الرفاع.

إذن كما قلنا حل المشكلة للازدحام المروري ليس له علاقة بقلة أو كثرة السيارات في الشوارع، ولكن بوجود انسياب مروري في شوارع واسعة وذات مسارات كثيرة في كل اتجاه.. إنها ضريبة النمو العمراني والاقتصادي والسكاني في مملكة البحرين.. وعلينا دائما التفكير في الغد وليس الحاضر فقط.

إقرأ أيضا لـ"عبدالمنعم ابراهيم"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news