العدد : ١٥٥٢٤ - الأربعاء ٢٣ سبتمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٦ صفر ١٤٤٢هـ

العدد : ١٥٥٢٤ - الأربعاء ٢٣ سبتمبر ٢٠٢٠ م، الموافق ٠٦ صفر ١٤٤٢هـ

بريد القراء

عام ونصف العام لإجراء عملية جراحية بسيطة في السلمانية

كتبت زينب إسماعيل:

الاثنين ١١ نوفمبر ٢٠١٩ - 02:00

اشتكت مريضة بحرينية من مماطلة قسم جراحة الثدي بمجمع السلمانية الطبي في إجراء عملية جراحية في الثدي، كان من المفترض أن تجرى قبل عام ونصف العام.

وقالت المريضة إن الأطباء شخصوا في شهر مايو 2018 وجود كتلة ورمية حميدة في الثدي قد تتحول إلى خبيثة في أي وقت، وبعدها تم تحديد إجراء أول عملية جراحية في سبتمبر من نفس العام، ولكن بسبب تعللها وقتها بتحرك الكتلة من موقعها، طلب منها تأجيل موعد العملية إلى وقت آخر.

وأضافت المريضة: «تم إجراء فحص الأشعة مجددا بعد أشهر من الخروج من العملية، وتكررت المواعيد الطبية وفي كل مرة يتم وعدي بقرب موعد إجراء العملية من دون جدوى. تكررت الزيارات لمعرفة أسباب التأجيل والضغط للحصول على موعد دون جدوى».

وأشارت المريضة إلى أن الأطباء في كل مرة يؤكدون أن موعد العملية تم تحديده دون اتصال مسبق منهم، إذ يكررون سبب التأجيل ذاته في كل مرة، إلى جانب تكرار طلب إجراء فحص الأشعة لنحو 3 مرات وتأخير تحديد موعد العملية، مما يضطر الطبيبة المشرفة على حالتي إلى إعادة إجراء الأشعة مرة بعد مرة.

وتابعت: «في الموعد الأخير تم التأكيد على ضرورة إجراء أشعة مجددا الى ما بعد الفترة الزمنية لموعد إجراء الأشعة السابقة (أكثر من 6 أشهر)، ووعدت بالحصول على موعد قريب في غضون أسبوعين فقط، مر شهر كامل من دون أي اتصال من المستشفى».

وأردفت بالقول: «بعد شهر كامل، عاود الأطباء الاتصال بي لتحديد موعدين إضافيين لإجراء الأشعة المغناطيسية، وفي يوم الثلاثاء (5 نوفمبر 2019) اتصل بي لتحديد موعد أشعة ثالث، مؤكدين أن نوعي الأشعة السابقين غير كافيين».

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news