العدد : ١٥٢٣٥ - الاثنين ٠٩ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٢ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٣٥ - الاثنين ٠٩ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٢ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

قضـايــا وحـــوادث

براءة آسيويين من تهريب 50 ألف دولار عبر المطار

المحامي عصام الطيب.

الاثنين ١١ نوفمبر ٢٠١٩ - 02:00

قضت المحكمة الجنائية الصغرى الخامسة ببراءة آسيويين من تهمة إخفاء وتهريب ما يقرب من 50 ألف دولار عبر مطار البحرين، وقالت المحكمة إن أوراق الدعوى خلت مما يفيد اتفاق المتهمين على ارتكاب الجريمة، ولعدم توافر الركن المادى والمعنوي لعدم علم المتهمة الأولى بحمتوى الكيس الذى قام بتسليمه لها المتهم الثاني ومقدار المبلغ الذى يحتويه وعدم ثبوت اتفاق الثاني على إخفاء المبلغ عن الدوائر الجمركية.

وقال المحامي عصام الطيب وكيل المتهمين إن النيابة أسندت إليهما أن المتهمة الأولى أخفت المبلغ النقدي المبين بالوصف عند إخراجها للدوائر الجمركية ولم تقدم إفصاحا عنه على النحو المبين بالأوراق، وللمتهم الثاني الاشتراك والتحريض على موضوع الجريمة في البند أولا بعد أن أمد المتهمة الأولى بالمبلغ، وقال الطيب إن المتهمة الأولى قبل سفرها بساعات قليلة حضر لها صديقها وطلب منها إيصال حقيبة سوداء لأهله في بلاده من دون أن تعلم محتوى الحقيبة ومن دون أن يطلب منها إخفائها، إلا أنه تم القبض عليها في المطار بحوزتها المبلغ.

ودفع الطيب أمام المحكمة بعدم توافر أركان جريمة إخفاء المبلغ النقدي 49800 دولار أمريكي وعدم الإفصاح عنه للدوائر الجمركية في حق المتهمة الأولى، مضيفا أنه من المقرر قانونا أنه يشترط لتحقق الجرائم العمدية توافر الركن المادي والمعنوي معا، وأن تخلف أي منهما لاتقوم معه أركان الجريمة العمدية، وحيث انتفى علم المتهمة الأولى بمحتوى الكيس الذي قام المتهم الثاني بتسليمها إياه وعدم علمها بمقدار المبلغ الذي يحتويه، كما أنها لم تتقاض أي مبالغ مقابل هذه الخدمة وهذا تأكيد على أن المتهمة كانت حسنة النية في هذه العلاقة، وعدم ثبوت اتفاق المتهم الثاني مع المتهمة الأولى على إخفاء المبلغ المالي المضبوط وإخفائه عن الدوائر الجمركية كما خلت الأوراق من ثمة دليل يفيد اتفاقه مع المتهمة الأولى بتسليمها المبلغ النقدي وإخفائه عن الدوائر الجمركية دون الإفصاح عنه.

وطلب الطيب الاستماع إلى شهود النفي الذين أكدوا أن المتهمة الأولى كانت برفقتهم في مواقف المطار والتقيا بالمتهم الأول الذى طلب منها توصيل حقيبة إلى ذويه في بلاده فقبلت المتهمة الأولى دون أن تعلم محتوى الحقيبة إلا أنها وبعد دخولها المطار بنصف ساعة اتصلت بهم وأخبرتهم أن رجال الشرطة ألقوا القبض عليها وبحوزتها مبالغ مالية داخل حقيبتها.

وقالت المحكمة إن أوراق الدعوى خلت مما يفيد علم المتهمة الأولى بمقدار المبلغ المضبوط معها يوم الواقعة وقررت أنها تسلمت فقط المبلغ لتوصيله إلى ذوي صديقها الأول وبذلك انتفى الركن المعنوي للجريمة، كما أن المتهم الثاني لم يثبت اشتراكه واتفاقه مع المتهم الأول على ارتكاب التهمة المسندة إليها وخلت الأوراق مما يفيد اتفاقه بتسليمها المبلغ وإخفائه عن الدوائر الجمركية، الأمر الذى تقضي معه المحكمة ببرائتها مما نسب إليهما من اتهام إعمالا بنص المادة 255 من قانون الإجراءات الجنائية ولهذه الأسباب حكمت المحكمة ببراءة المتهمين مما نسب إليهما من اتهام.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news