العدد : ١٥٢٣٩ - الجمعة ١٣ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٣٩ - الجمعة ١٣ ديسمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ ربيع الآخر ١٤٤١هـ

قضـايــا وحـــوادث

شكلوا شبكة لسرقة المنازل: السجن 10 سنوات لثلاثة متهمين.. وحبس آخر سنة

الأحد ١٠ نوفمبر ٢٠١٩ - 02:00

المحكمة تبرئ سيدة من الاشتراك في الجريمة لعدم كفاية الأدلة


 

قضت المحكمة الجنائية الكبرى الأولى بالسجن 10 سنوات لثلاثة متهمين وحبس آخر لمدة سنة أدينوا بتشكيل عصابة لسرقة المنازل بالعاصمة، فيما برأت المحكمة المتهمة الخامسة من تهمة الاشتراك في الجريمة وإخفاء المسروقات وذلك لعدم كفاية الأدلة.

وكانت الجهات الأمنية قد تلقت عدة بلاغات سرقة متشابهة وفي منطقة واحدة، قاربت قيمة المسروقات الـ50 ألف دينار وتم إجراء تحريات مكثفة دلت على المتهم الأول الذي يتزعم تشكيلا للسرقة بمشاركة أربعة آخرين بينهم سيدة، وأسندت النيابة إلى المتهمين من الأول حتى الثالث: سرقة المنقولات والمبالغ المبينة قدرا بالأوراق والمملوكة للمجني عليه، بينما كان الثالث يراقب من خارج المنزل، وكان أحدهم حاملا سلاحا، فتمكنوا بتلك الوسيلة القسرية من شل مقاومته وإتمام السرقة والفرار بالمسروقات، وذلك بأنهم حال كون الأول والثاني عائدين، سرقا المنقولات المبينة الوصف والنوع والقيمة والمملوكة للغير وذلك من مسكن عن طريق الكسر من الخارج بأن قام الأول والثاني بالدخول إلى المسكن وقيامهما بالسرقة بينما كان الثالث يقوم بالمراقبة من الخارج.

ووجهت النيابة إلى المتهمين الرابع والخامسة تهمة إخفاء المنقولات والمبالغ المتحصلة من جريمتي السرقة بأن تسلما المنقولات المسروقة من المتهم الأول واحتفظا بها لديهما مع علمهما بطبيعتها.

ودفعت المحامية منار التميمي وكيلة المتهمة الخامسة بأن المتهمة الخامسة لم تتسلم من المُتَّهم الأول أي منقولات من الأساس ولم تكن تعلم المُتَّهمة قبل ذلك بأي ممّا نُسب إلى المُتَّهمين الأول والثاني من أفعال حتى يُمكن القول بأنَّها تسلَّمت واحتفظت وأخفت منقولات وهي عالمة بمصدرها وكيفيَّة التحصُّل عليها، كما خلت الأوراق من دليل يؤيّد صحّة التكيف القانوني أو التصوّر الذي صورته النيابة العامة للمُتَّهمة الخامسة.

كما أكدت انتفاء الأدلَّة وأركان الجريمة حيث إن الأوراق قد خلت من أي دليل يؤيَّد صحة واستقامة الاتهام المنسوب إلى المُتَّهمة، فضلاً عن أنَّ أقوال المُتَّهمين اجتمعت وتضافرت على أنَّ المتهمة الخامسة لا علم لها بأنَّ المنقولات مسروقة ولم تخف المنقولات ولم تُساعد على ذلك، وفضلاً عن ذلك فإن المجرى العادي للأمور لا يصطدم بتصرفات المتهمة الخامسة من استجابتها إلى طلب شقيقها توصيل شنطة إليه كان هو قد احتفظ بها في غرفته من المنزل الذي يقيم فيه مع المتهمة الخامسة والعديد من الأشقاء.

وقالت المحكمة إن الأوراق قد خلت مما يفيد اقتراف المتهمة الخامسة ما أسند إليها وعلمها بأن تلك المنقولات متحصلة من جريمة سرقة، وذلك أن المتهم الأول أخبر المتهمة الخامسة بأن تحتفظ بحقيبة من دون فتحها أو معرفة محتواها بما يساور وجدان المحكمة الشك والريبة في ثبوت الجريمة بحق المتهمة الخامسة، الأمر الذي يتعين معه القضاء ببراءتها.

ولهذه الأسباب قضت المحكمة بمعاقبة المتهمين الأول والثاني والثالث بالسجن 7 سنوات عما أسند إليهم في البند أولا، ومعاقبتهم بالحبس مدة 3 سنوات عن البند ثانيا، ومعاقبة المتهم الرابع بالحبس مدة سنة، وبراءة المتهمة الخامسة مما أسند إليها من اتهام.

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news