العدد : ١٥٢١١ - الجمعة ١٥ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢١١ - الجمعة ١٥ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ ربيع الأول ١٤٤١هـ

أخبار البحرين

«الأعلى للبيئة» يشارك في الاجتماع الوزاري لبروتوكول مونتريال بإيطاليا

السبت ٠٩ نوفمبر ٢٠١٩ - 02:00

ترأس الدكتور محمد مبارك بن دينة الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة وفد مملكة البحرين المشارك في الاجتماع الوزاري الرفيع المستوى للأطراف الحادي والثلاثين لبروتوكول مونتريال، المنعقد في العاصمة الإيطالية روما في الفترة 4-8 من نوفمبر الجاري.

وأشاد الدكتور محمد بن دينة في كلمة له بالموقف الطيب من دول الأطراف وخصوصا إقليم دول غرب آسيا والباسيفيك؛ لدعمهم لمملكة البحرين لحصولها على العضوية الرئيسية للجنة التنفيذية، ما يعكس الدور المشرف لمفاوضي مملكة البحرين بالنيابة عن دول الإقليم، ولما لمسوه من قوة وتأثير خلال السنوات الماضية، للدفاع عن القضايا المشتركة لدول إقليم غرب آسيا والباسيفيك.

وأشار الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة الى أن الاطراف ناقشت أهم القضايا البيئية المتعلقة بالسياسات الواجب اتخاذها تجاه حفظ طبقة الأوزون، إذ كانت أجندة الأعمال حافلة بالعديد من القضايا من اهمها موضوع الانبعاثات غير المتوقعة من الغازات الكلوروفلوروكربونية (CFC)، وآليات معالجة تلك الانبعاثات بعد توقف جميع دول العالم عن إنتاجها وتداولها منذ عام 2010.

كما ناقشت الأطراف الدراسة المتعلقة بتجديد موارد الصندوق المتعدد الأطراف لتنفيذ بروتوكول مونتريال في الفترة 2021-2023، والتي من المتوقع أن تقر بميزانية لا تقل عن نصف مليار دولار أمريكي، إذ تأتي أهمية الدراسة لارتباطها بالمشاريع الاستراتيجية للدول المستفيدة من صندوق الدعم التابع لبروتوكول مونتريال ومنها دول مجلس التعاون، إذ إن الدعم المقدم من الصندوق سيساعد الدول الأطراف المستفيدة منه على التخلص التدريجي من الغازات الهيدروكلوروفلوروكربونية (HCFC) حتى عام 2025، والذي من المتوقع التخلص منه بنسبة (67.5%)، إذ تستخدم هذه الغازات بالشكل الأكبر في إنتاج وصيانة مكيفات التبريد.

وأوضح الدكتور محمد بن دينة أن أحد العوامل الرئيسية التي تهم دول مجلس التعاون وبعض البلدان الأخرى ذات الطبيعة الحارة، والتي تم مناقشتها خلال الاجتماع هي حصول الأطراف على تكنولوجيا فعالة من حيث الطاقة في قطاعات التبريد وتكييف الهواء والمضخات الحرارية، إذ يعتبر ذلك تحديا مستقبليا كبيرا تأخذه الأطراف على عاتقها لضمان التزامها بمتطلبات بروتوكول مونتريال. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news