العدد : ١٥٢١٣ - الأحد ١٧ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢١٣ - الأحد ١٧ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ ربيع الأول ١٤٤١هـ

الرياضة

منتخبنا يواصل تدريباته قبل السفر صباح الغد الثقة معقودة على تحقيق نتيجة إيجابية فــي مــواجهتــي هــونج كـونــج والـعــراق

السبت ٠٩ نوفمبر ٢٠١٩ - 02:00

كتب: جميل سرحان

واصل منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم تدريباته الجادة على الملاعب الخارجية التابعة لاتحاد الكرة وذلك قبل السفر يوم غد الأحد إلى هونج كونج استعدادا لملاقاة منتخبها يوم الثلاثاء القادم في ختام دور الذهاب للمجموعة التي تضم أيضا إيران والعراق وكمبوديا ضمن التصفيات الآسيوية المزدوجة والمؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

وتدرب منتخبنا الوطني على فترتين صباحية ومسائية تحت قيادة المدرب البرتغالي هيليو سوزا وبحضور مسؤولي اتحاد الكرة يتقدمهم الشيخ علي بن خليفة بن أحمد آل خليفة رئيس الاتحاد، وقد حظي التدريب بمشاركة إيجابية من قبل اللاعبين بالإضافة إلى رباعي نادي المحرق سيد محمد جعفر ووليد الحيام وإسماعيل عبداللطيف ومحمد الحردان بالإضافة إلى محترف النصر الكويتي سيد ضياء سعيد.

ويحظى منتخبنا الوطني الأول باهتمام واسع من قبل الرياضيين ولا سيما الدوليين السابقين الذين يؤكدون الثقة الكبيرة بنجوم المنتخب، وإمكانية الوصول إلى الأهداف المنشودة ونحن نعيش أجواء الصدارة.

التركيز على الأولى

يرى اللاعب الدولي السابق الكابتن حسن السيد عيسى أن التركيز على كسب نتيجة المباراة الأولى أمام منتخب هونج كونج يوم الثلاثاء القادم سيساعد اللاعبين على التحرر ونيل الثقة بالنفس، وسيقطع فيه منتخبنا شوطا كبيرا نحو الصعود إلى الدور الثاني، والفرصة سانحة أمام اللاعبين لإثبات جدارتهم والسير على خطى النجاح، وذلك قبل مواجهة المنتخب العراقي في الأردن يوم 19 نوفمبر الجاري.

وقال حسن السيد عيسى: وقعنا في مجموعة قوية وذلك أقل ما يقال عنها، وعلينا من هذه اللحظة وبعد ختام مرحلة التحضير المحلية أن نركز على فترة الإعداد النهائية، ونحن في هونج كونج للاعتياد على الأجواء هناك، مؤكدا أن الظروف أحيانا قد لا تخدم الفريق المجتهد وعلى اللاعبين استثمار تواجدهم في الصدارة وتقديم أفضل ما لديهم من مستويات.

وأشار قائلا: إن منتخبنا اليوم بحاجة إلى نسيان الماضي والتركيز على المستقبل، ومسألة الحديث عن بقائنا في الصدارة والتغني به ليس بالأمر المطلوب حاليا، ولا بد من العمل على تجاوز الصعاب، والبحث عن المكاسب الجديدة، والكرة البحرينية تفخر بإسناد مهمة الإشراف على المنتخب إلى جهاز أجنبي يحمل على عاتقه الرؤية والرسالة ويكون موضع تقدير من قبل المسؤولين، موضحًا أن الثقة اليوم تتجسد في المدربين هيليو سوزا وأحمد عيسى.

وفيما يخص المنافسة على الصعود إلى الدور الحاسم عبر هذه المجموعة قال حسن السيد عيسى: نتكلم بالواقع فمنتخبنا من المرشحين في الوقت الراهن عطفا على المستويات اللافتة التي يقدمها اللاعبون، لكن ذلك لا يعني ترك الساحة والفرصة لدخول المنافسين القريبين منّا، وعلينا الإيمان بقدراتنا وأن تواجد اللاعبين في القائمة النهائية يحتّم عليهم العطاء والبذل والتضحية والتركيز على خدمة المنتخب، مؤكدا أن المنافسة على الصعود ستنحصر في منتخبات محددة.

وأعرب الدولي السابق الكابتن حسن السيد عيسى عن تفاؤله بمستقبل المنتخب في الفترة المقبلة إذا ما توافرت عوامل النجاح قائلا: عوامل نجاح أي مشروع تتوقف على مدى ملاءمتها للمرحلة الجديدة، ومنتخبنا مع التجديد الحاصل فيه بحاجة إلى الاستمرارية وخوض المباريات والمعسكرات القوية، ونتمنى أن نحصد الأهداف المرجوة في التصفيات الآسيوية ونكسب رضا الجماهير المتلهفة لعودة المنتخب إلى عهده السابق.

الإصرار والتضحية الكبيرة

ومن جهته قال الحارس الدولي السابق الكابتن علي سعيد: إن منتخبنا الوطني يمتلك الإصرار والتضحية الكبيرة وأن المواجهتين القادمتين سيكون لهما حسابات مختلفة، والمنتخب بشكل عام بحاجة ماسّة إلى تحقيق نتيجة مثالية أمام منتخب هونج كونج في ختام مبارياته في مرحلة الذهاب بغية الوصول إلى الأهداف المنشودة، وقبل خوض المواجهة الصعبة والقوية أمام العراق.

وأضاف سعيد: فرصتنا في المنافسة جيدة حتى هذه اللحظة ولا تقل شأنا عن منتخبات المجموعة، لأن حالة التكافؤ موجودة نسبيا مع انطلاقة أول ثلاث مباريات ومعرفة مستوى المنتخبات المشاركة، ويمكننا القول إن تجربة اللاعبين كانت رائعة في لقاء العراق ومن ثم لقاء كمبوديا وأخيرا مواجهة إيران التي كسبناها بجدارة واستحقاق، واليوم تأتي أجواء المنافسة وندخل في طريق الحفاظ على الصدارة من بوابة هونج كونج وعيوننا مسلّطة على هذه المباراة للخروج بأفضل نتيجة ممكنة.

وأوضح علي سعيد أن تهيئة الأجواء أمام اللاعبين ستكون فرصة ملائمة للخروج بمكاسب وافرة من هذه المشاركة الآسيوية، وقال: اللاعبون بحاجة إلى الدعم والوقفة الجادة، وأرى أننا اليوم في طريق المنافسة في مشوار التصفيات المزدوجة، ونحتاج إلى التعاون وتحفيز اللاعبين على بذل المزيد من الجهود، والانضباط أكثر في تنفيذ الواجبات المقدمة لهم، وخاصة أن الجهاز الفني للمنتخب بقيادة سوزا وأحمد عيسى يبذل جهودا جبارة في تهيئة وإعداد المجموعة، ويسعى إلى تحسين أدائها قدر المستطاع.

وأعرب الكابتن علي سعيد عن ثقته بأن يكون منتخبنا الوطني قادرا على تحمل المسؤولية الكاملة في تحقيق أفضل النتائج والعبور إلى الدور الحاسم من التصفيات، وقال: هذا الجيل فيه العديد من علامات التميز والإصرار والروح الشبابية، ونحن كلاعبين سابقين في المنتخب نتمنى لهم كل الخير والتوفيق في مشوارهم الحالي والقادم، ونشد على أيديهم من أجل تشريف الكرة البحرينية والارتقاء بنتائجها في مختلف المشاركات والبطولات، مع التأكيد على حالة الاهتمام من جانب اتحاد الكرة الذي لا يدخر جهدا بقيادة الشيخ علي بن خليفة بن أحمد آل خليفة في توفير كل سبل الراحة للاعبين.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news