العدد : ١٥٢١١ - الجمعة ١٥ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢١١ - الجمعة ١٥ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ ربيع الأول ١٤٤١هـ

أخبار البحرين

«دراسات» يختتم ورشة عمل «المرأة والتنمية في الخليج»

الجمعة ٠٨ نوفمبر ٢٠١٩ - 03:00

اختتم مركز البحرين للدراسات الاستراتيجية والدولية والطاقة (دراسات) جلسات ورشة عمل «المرأة والتنمية في الخليج»، التي أقيمت على مدى يومين ضمن شراكة جمعت كلا من الجمعية الأمريكية للعلوم السياسية وباحثات من جامعة تينيسي نوكسفيل والمجلس الأعلى للمرأة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مملكة البحرين.

وشاركت قرابة العشرين متحدثة في الورشة التي استعرضت الإنجازات التنموية للمرأة الخليجية، ما بين التمكين والتحديات المتعلقة بنجاح المرأة وظيفيًا في ظل أطر ثقافية مقاومة والسعي للتوازن في الجندر للقوى العاملة.

وتضمن اليوم الثاني والأخير للورشة ثلاث جلسات، تناولت الجلسة الأولى ماضي ومستقبل التعددية في مواقع العمل ضمن قطاع الطاقة، فيما أبرزت الجلسة الثانية نماذج المساواة والحوكمة، بينما تولت الجلسة الثالثة التمهيد لخطاب المرأة القادم.

وفي الجلسة الأولى تحدثت المحللة والمؤرخة في مجال الطاقة ورئيسة مؤسسة ترانسفر سال للاستشارات، الدكتورة إلين والد، عن تاريخ عمل المرأة في قطاع الطاقة بشركة أرامكو السعودية، تلتها الدكتورة عائشة السريحي، الباحثة المشاركة في مركز الملك عبدالله للدراسات والبحوث البترولية، والتي استعرضت متغيرات مشاركة المرأة في سوق الطاقة الخليجية، واختتمت الجلسة بعرض من الدكتورة حنان البوفلاسة من جامعة البحرين لمشاركة المرأة في مجال الطاقة المتجددة، وتطرقت لمسيرتها العلمية والوظيفية في مجال الفيزياء والعمل الميداني من خلال التجارب النسائية التي شهدتها في هذا المجال.

وفي الجلسة الثانية، تحدثت الباحثة في الاقتصاد الدولي والنزاع والسلام من جامعة تينيسي الدكتورة نورة الشعيبي عن مبادرات المشاريع الصحية التي تقوم بها جمعية جلوبال اوتريتش ليدرز في جميع أنحاء العالم، كما أبرزت الدور الذي تلعبه المرأة الخليجية في دعم المجال الخيري والتطور المستدام.

أما الجلسة الثالثة والأخيرة التي أدارتها الخبيرة الاقتصادية آمنة بكر، نائب رئيس Energy Intelligence فقد شهدت عرض الإحصاءات الخاصة بإنجازات تمكين المرأة البحرينية، قدمته الخبيرة رانيا الجرف من المجلس الأعلى للمرأة، بينما استعرضت الدكتورة فاطمة السبيعي من مركز «دراسات» التحول الرقمي وتسخير الذكاء الاصطناعي وتأثير الأتمتة على القوى العاملة البشرية، واختتمت الجلسة بعرض قدمته الأستاذة جهان المرباطي، مستشارة السياسات لدى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والتي استعرضت تجارب وإحصائيات في مجالات النمو المستدام والطاقة والبيئة والجندر.

 وفي كلمته أشار السيد قتادة زمان، المدير التنفيذي لمركز دراسات أن مملكة البحرين شهدت تقدمًا ملحوظًا في النهوض بأهداف التنمية المستدامة المتمثلة في المساواة في الحقوق وتكافؤ الفرص في الخليج العربي، منوها بما قدمته الورشة من مقترحات لمواجهة التحديات التي تحول دون تقدم المرأة.

وأكد المدير التنفيذي لدراسات أهمية انفتاح المركز على رعاية العديد من الأنشطة والحوارات التي من شأنها أن تجمع الأطراف المختلفة للوصول إلى تفاهمات عملية، وتوثيق التجارب وتقييمها ومشاركتها على نطاق أوسع على المستوى الوطني لتندمج في منظومة متكاملة تسعى لتحفيز وتعزيز مشاركة المرأة ودورها الاجتماعي والاقتصادي والسياسي.

كما أكدت الشيخة نيلة بنت علي آل خليفة مديرة إدارة الاتصال والمعرفة في دراسات أهمية دور القطاع الخاص كجزء مؤثر في المجتمع، لا يمكن من دون مساهمته الفعالة والبناءة، تحقيق نهضة مجتمعية، وقالت إن القضايا المتعلقة بالتنمية وبخاصة قضايا الشباب، يمكن العمل على معالجتها بالاستفادة من خبرات القطاع الخاص.

ودعت الشيخة نيلة الشركات الكبرى لتبني أنشطة مبتكرة لتعزيز سد الفجوة الجندرية في أماكن العمل وفي إعداد القيادات المؤهلة، من خلال تبني الشباب الموهوبين في أعمار مبكرة وإتاحة الفرصة لهم للتعامل مع التحديات الواقعية في السوق وبيئة العمل بشكل عام.

وعلى الصعيد التنظيمي والمشاركات فيه، تقدمت الباحثة في سياسات الطاقة النووية آمنة إبراهيم من دولة الكويت بالشكر إلى جميع المشاركين والداعمين لهذه الورشة، متطلعة إلى تنظيم المزيد من الحوارات البناءة التي ستعود بالفائدة على المرأة والمجتمع، فيما أشارت السيدة أليسون كرينشر من جامعة تينسي إلى أن الورشة أضافت لها الكثير من المعلومات القيمة التي ستخدم مجالها العلمي الذي يركز على دول الخليج العربي، كما سيسهم في التقارب الثقافي والعلمي إقليميا ودوليا.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news