العدد : ١٥٢١١ - الجمعة ١٥ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢١١ - الجمعة ١٥ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ ربيع الأول ١٤٤١هـ

أخبار البحرين

مؤتمر مايو كلينيك البحرين يواصل أعماله لليوم الثاني

كتب: وليد دياب

الجمعة ٠٨ نوفمبر ٢٠١٩ - 03:00

9 محاضرات حول الوقاية الأولية والثانوية لأمراض

القلب.. و29 ساعة تعليم طبي للمشاركين


 

تواصلت لليوم الثاني على التوالي أعمال مؤتمر «مايو كلينيك البحرين» لأمراض القلب والشرايين في نسخته السادسة، بقاعة المؤتمرات بفندق الخليج، بتنظيم مركز محمد بن خليفة لأمراض القلب بالتعاون مع مركز مايو كلينيك الولايات المتحدة الأمريكية، وتحت رعاية الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للصحة.

وأشار د. هيثم الى ان اليوم الثاني تضمن 9 محاضرات قدمها أطباء مايو كلينيك حول الجلطات القلبية وعلاجها والوقاية الأولية والثانوية لأمراض شرايين القلب، والفحوصات التشخيصية لانسداد شرايين القلب التاجية، ومضاعفات الجلطات القلبية وطرق التشخيص والعلاج.

ولفت الى ان من بين المواضيع التي تم طرحها خلال محاضرات أمس، علاج ضيق شرايين القلب والمقارنة بين الجراحة والعلاج عن طريق الدعامات.

وأضاف ان المؤتمر هذا العام يلقى اهتماما كبيرا من قبل أطباء القلب تحت التدريب في المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة، وذلك لاستعداداتهم لخوض امتحانات التخصص في امراض القلب التي تجرى كجزء من البورد السعودي، وأيضا امتحانات التخصص في دولة الامارات، وبالتالي يعد مؤتمر مايو كلينيك البحرين فرصة جيدة لمراجعة شاملة لكل ما يتعلق بأمراض القلب قبل اجراء الامتحانات، موضحا انه من الملاحظ وجود عدد كبير من أطباء القلب من الدولتين. 

من جانبه أوضح د. فؤاد عبدالقادر نائب مدير مركز محمد بن خليفة للتخصصي لأمراض القلب، ان هناك اكثر من 50 طبيبا من مركز محمد بن خليفة لأمراض القلب يشاركون في حضور جلسات المؤتمر، منهم اكثر من 20 استشاري قلب والآخرين أطباء ممارسين، مبينا ان هناك أيضا حرصا من أطباء مستشفى السلمانية على المشاركة.

وذكر ان المؤتمر يمثل إضافة قوية لكل المشاركين فيه من خلال الاطلاع على أحدث الأبحاث والطرق الطبية في تخصص امراض القلب، بالإضافة الى ان فتح حلقة وصل مباشرة مع أكبر الأطباء العالميين في مايو كلينيك الأمريكي وهذا يعتبر ميزة كبيرة يستفيد منها الأطباء المشاركين في المؤتمر.

وأوضح ان الهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية تمنح الاطباء المشاركين في المؤتمر من مملكة البحرين 29 ساعة للتعليم الطبي المستمر.

من جانبها اكدت مريم المناصير مسؤولة التنسيق والتنظيم للمؤتمر ان استضافة البحرين لهذا الحدث الطبي البارز تعد فرصة كبيرة لتدريب اطباء القلب من دول المنطقة، مضيفة ان المؤتمر في نسخته السادسة يشهد اقبالاً كبيراً من قبل اطباء الخليج والشرق الاوسط وايضاً دول أوروبا نظراً لأهميته وقيمته الطبية الكبيرة المعروفة في الوسط الطبي.

واشارت في تصريح لـ «أخبار الخليج» الى ان القائمين على تنظيم المؤتمر يسعون دائماً الى تطوير اعماله، حتى يكون هناك اكبر قدر من استفادة الاطباء المشاركين، والعمل على توفير نفس المحتوى الطبي الذي يتم تقديمه في مايو كلينيك الأمريكي، لافتة الى ان مهمتها الاساسية تتمثل في التنسيق مع مايو كلينيك الامريكي لتنظيم عمل الاطباء وتجهيز قاعات المحاضرات وتوفير كل سبل الراحة والدعم سواء للمتحدثين او للحضور، مضيفة انها تعمل دائماً على تقديم الافضل من اجل اخراج مايو كلينيك البحرين في احسن صورة، ولإظهار مستوى انجازات مملكة البحرين في المجال الطبي.

واشادت المناصير بمستوى التفاهم والتنسيق القائم بين مايو كلينيك الامريكي ومركز الشيخ محمد بن خليفة التخصصي لأمراض القلب.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news