العدد : ١٥٢١٣ - الأحد ١٧ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢١٣ - الأحد ١٧ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ ربيع الأول ١٤٤١هـ

الرياضة

خالد بن حمد: أسبوع بريف الدولي للقتال واجهة حضارية لمملكة البحرين

الجمعة ٠٨ نوفمبر ٢٠١٩ - 03:00

أكد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، رئيس اللجنة المنظمة العليا لأسبوع بريف الدولي للقتال 2019, أن أسبوع بريف الدولي للقتال بات يشكل واجهة حضارية لمملكة البحرين، ومرآة حقيقية لنجاحها في تنظيم أكبر الفعاليات الرياضية على أرض المملكة.

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها سموه يوم الخميس الموافق 7 نوفمبر إلى صالة مدينة خليفة الرياضية، والتي ستحتضن فعاليات أسبوع بريف الدولي للقتال 2019, والذي سينطلق بعد 3 أيام من الآن بتنظيم من الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة BMMAF وبالتعاون مع منظمة بريف BRAVE والاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة IMMAF-WMMAA، والذي سيقام في الفترة 10-16 نوفمبر المقبل على صالة مدينة خليفة الرياضية، حيث تتضمن فعاليات أسبوع بريف الدولي للقتال، الذي يقام للمرة الثالثة على أرض المملكة، إقامة بطولة العالم السادسة للهواة لفنون القتال المختلطة لفئة الكبار والشباب في نسختها الثانية، وبطولة بريف للمحترفين في نسختها التاسعة والعشرين للمحترفين لفنون القتال المختلطة. كما أن منظمة بريف قد استحدثت بطولة جديدة، هي: بطولة KHK العالمية للوزن المفتوح للمحترفين، والتي ستقام لليلة واحدة إلى جانب منافسات بطولة بريف.

وفور وصول سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة إلى صالة مدينة خليفة الرياضية، كان في استقبال سموه رئيس الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة رئيس اللجنة التنفيذية لأسبوع بريف الدولي للقتال 2019 محمد علي قمبر ومستشار سمو رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية رئيس منظمة بريف محمد شاهد ورئيس الاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة كاريث براون والرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة دانزين وايت، وعدد من أعضاء اللجنة التنفيذية ورؤساء اللجان العاملة.

وقد استمع سموه لشرح مفصل من قبل رئيس الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة رئيس اللجنة التنفيذية لأسبوع بريف الدولي للقتال 2019 محمد علي قمبر، عن سير التحضيرات التي قامت بها اللجنة وفق الخطة التي وضعتها اللجنة العليا والتي تتوافق مع رؤية سموه في إبراز أسبوع بريف الدولي للقتال على الشكل الذي يسهم في نجاح وتميز هذا الحدث، بما يسهم في إضافة المزيد من النجاحات لمملكة البحرين على مستوى احتضان كبرى البطولات الرياضية.

وقال سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة: «هدفنا أن نعزز ما حققته مملكة البحرين من نجاحات على مستوى تنظيمها للفعاليات والمحافل الرياضية المختلفة. فأيام قليلة تفصلنا عن انطلاقة فعاليات أسبوع بريف الدولي للقتال على أرض البحرين، والذي يعد أكبر حدث في قارة آسيا لرياضة فنون القتال المختلطة تحتضنه مملكة البحرين للمرة الثالثة على التوالي، والذي سيشارك فيه أكثر من 600 رياضي ورياضية يمثلون 53 دولة من القارات السبعة. كما أن هذا الحدث يجتذب وسائل الإعلام الكبرى، التي تهتم لتغطية فعاليات الاسبوع ومنافساته، على الشكل الذي يساهم في انتشاره الواسع على مستوى العالم، بما يؤكد النجاح الذي حققته البحرين في تنظيمها لهذا الحدث في النسختين الماضيتين، وها هي اليوم تعيد الكَرة لتنظيمه في نسخة جديدة تتضمن 3 بطولات عالمية»، مقدرا سموه الجهود الكبيرة التي بذلتها اللجنة التنفيذية واللجان العاملة في تنفيذ خطة عمل للإعداد والتحضير بالشكل المثالي لإقامة أسبوع بريف الدولي للقتال 2019 على أرض المملكة، متمنيا سموه التوفيق والنجاح لمنتخبنا الوطني لفنون القتال المختلطة في الظهور المميز بمنافسات النسخة السادسة من بطولة العالم للهواة للمنافسة على إحراز المركز الأول، وكذلك للاعبين المحترفين حمزة الكوهجي وحسين عياد في تقديم المستويات الكبيرة وتحقيق نتيجة مشرفة في منافسات بريف 29.

 

 سلمان بن محمد يتفقد سير العمل

من جهته، قام سمو الشيخ سلمان بن محمد آل خليفة رئيس المجلس البحريني للألعاب القتالية عضو اللجنة المنظمة العليا لأسبوع بريف الدولي للقتال 2019, بتفقد سير العمل في صالة مدينة خليفة ومدى جاهزيتها لاستقبال فعاليات ومنافسات أسبوع بريف الدولي للقتال.

جاء ذلك، في الزيارة التي قام بها سموه يوم الأربعاء الموافق 6 نوفمبر، حيث قام سموه بجولة في أرجاء موقع الحدث، يرافقه أمين السر العام بالمجلس البحريني للألعاب القتالية راجي عبدالرحمن محمد، ورئيس الاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة رئيس اللجنة التنفيذية لأسبوع بريف الدولي للقتال 2019 محمد علي قمبر، ونائب رئيس اللجنة التنفيذية عبدالله شريدة وأمين السر العام بالاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة رئيس لجنة التنسيق والمتابعة فواز صالح شمسان وإداري المجلس البحريني للألعاب القتالية رضا حاجي.

وقد التقى سمو الشيخ سلمان بن محمد آل خليفة رؤساء وأعضاء اللجان العاملة، واستمع لشرح مفصل حول عمل كل لجنة وما وصلت إليه من تحضيرات نهائية قبل انطلاق الحدث.

وقال سموه: «سعداء بالمستوى التنظيمي الذي وصل إليه موقع أسبوع بريف الدولي للقتال 2019 قبل انطلاقة الفعاليات والمنافسات يوم الأحد المقبل. حيث استطاعت اللجنة التنفيذية أن تصل للمراحل النهائية في العملية التنظيمية لهذا الحدث العالمي، الذي تحتضنه مملكة البحرين للمرة الثالثة على التوالي، بما يتوافق مع الأهداف التي تسعى اللجنة العليا برئاسة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة إلى تحقيقها، ومن أبرزها تعزيز مكانة مملكة البحرين كدولة متقدمة في تنظيم مختلف الفعاليات الرياضية الكبرى، مما يدعم من مكانتها على خارطة الرياضة العالمية، مشيدين بالجهود المتميزة التي يبذلها أفراد اللجنة المنظمة في الإعداد لإقامة هذا الحدث في موعده على أرض البحرين»، متطلعا سموه الى أن تتكلل جهود اللجنة المنظمة بالنجاح في هذا الملتقى الرياضي الدولي، ومتمنيا سموه كل التوفيق والنجاح للمنتخب الوطني لفنون القتال المختلطة في مشاركته في عالمية الهواة السادسة من أجل إحراز إنجاز رياضي جديد على صعيد رياضة فنون القتال المختلطة، وكذلك للاعبين حمزة الكوهجي وحسين عياد في مشاركتهما في النسخة التاسعة والعشرين من بطولة بريف. 

 

حمزة يتجهز

كثف اللاعب البحريني المحترف حمزة الكوهجي الملقب بـفخر البحرين من تحضيراته، للمشاركة في منافسات النسخة التاسعة والعشرين من بطولة بريف، حيث سيواجه خلال هذه المنافسات اللاعب الأرجنتيني ناهيل جاندولف، في النزال الذي سيسبق النزال الرئيسي لهذه النسخة من البطولة. 

وقد خضع اللاعب الكوهجي لبرنامج تدريبي مكثف للوصول إلى المستوى الفني المطلوب، قبل يوم 15 من نوفمبر، وهو موعد إقامة منافسات بطولة بريف 29.

ويتطلع الكوهجي الى تقديم نفسه بالشكل المميز عبر تحقيق الفوز الذي يقربه أكثر من المنافسة على لقب البطولة.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news