العدد : ١٥٢١٨ - الجمعة ٢٢ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٥ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢١٨ - الجمعة ٢٢ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٥ ربيع الأول ١٤٤١هـ

الرياضة

رفع حالة الاستعداد لمواجهتي هونغ كونغ والعراق حفاظا على الصدارة

الجمعة ٠٨ نوفمبر ٢٠١٩ - 03:00

كتب جميل سرحان:

أكد مجموعة من لاعبي منتخبنا الوطني سابقا أن المنتخب قادر على تحقيق أهدافه الكبيرة في مشوار التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال كأس العالم 2022. وأنه قد حقق نتائج إيجابية في المباريات الثلاث الماضية أمام العراق وكمبوديا وإيران، بانتظار خوض آخر مبارياته بالدور الأول للمجموعات أمام هونغ كونغ يوم الثلاثاء القادم، ومن ثم بدء رحلة الإياب بمواجهة العراق في الأردن.

وقال اللاعبون السابقون في المنتخب للملحق الرياضي بـ«أخبار الخليج»: «إن منتخبنا الوطني يمتلك الإصرار والطموح ولديه حاليا 7 نقاط من فوزين وتعادل، وهو أملنا جميعا في مشوار المنافسة الحالية من أجل تحقيق الهدف المنشود والصعود إلى الدور الحاسم رغم قوة المنافسين في مجموعته»، لافتين إلى أهمية الخروج بنتيجة إيجابية في لقاء الجولة الرابعة أمام منتخب هونغ كونغ ومن ثم مواجهة العراق التي تحتاج إلى عمل كبير أيضا.

الثقة في المنتخب

قال نجم منتخبنا الوطني سابقا والنادي الأهلي حاليا الكابتن حسين سلمان مكي: «إن منتخبنا الوطني يتميز بالثقة الكبيرة في أدائه وهذا ما اتضح جليا في المباريات الثلاث التي خاضها في التصفيات بقيادة المدرب البرتغالي هيليو سوزا»، مشيرًا إلى أن منتخبنا سيواجه هونغ كونغ يوم الثلاثاء القادم وهو منتخب مختلف في الأداء والطابع العام.

وأضاف حسين سلمان: «منتخبنا الوطني يلعب بنسق سريع ولديه القدرة على الانتقال من الدفاع للهجوم بسرعة كبيرة بوجود مجموعة من اللاعبين البارزين في صفوفه وقد لاحظنا ذلك في المباريات الثلاث السابقة، وذلك يساعده على بناء الهجمات في فترة زمنية قصيرة وبشكل منظم، وهذا العامل من وجهة نظري سوف يمنحنا أفضلية نسبية على الورق في لقاء هونغ كونغ الذي سيدخل من أجل الفوز كونه يلعب على أرضه وبين جمهوره، مبيّنا أن منتخبنا بحاجة إلى التعامل الحذر والثقة في نفس الوقت وعدم ارتكاب الأخطاء التي تحدّ من أداء اللاعبين ومعنوياتهم.

وتابع قائلا: «نحن نثق في لاعبي المنتخب الوطني والجهاز الفني بقيادة المدربين سوزا ومساعده الوطني أحمد عيسى، كما نثق في جهود اتحاد الكرة الرامية إلى تحسين مسيرة هذا المنتخب في مشوار التصفيات المزدوجة، وعلينا كلاعبين أن نقدم الدعم والمساندة لنجومنا قدر المستطاع، وأن نقف خلفهم في الوقت الراهن، والمطلوب في النهاية هو التأهل إلى الدور الحاسم من التصفيات وهذا الأمر ممكن جدا في الوضع الحالي».

وأوضح حسين سلمان أن التوقعات كانت تقول إن مشوار المنتخب الوطني في هذه المجموعة لن يكون سهلا في ظل قوة أداء المنتخبات الموجودة معنا والتي تمتلك الحظوظ الكبيرة أيضا، ومع ذلك فإن منتخبنا الوطني قدم أداء لافتا وطيبا في أول ثلاث مواجهات وبقي عليه العمل على مواصلة المشوار بنفس القوة، مؤكدا أن إصرار لاعبينا على الفوز في مختلف المباريات بغض النظر عن قوة المنافسين أمر مهم للغاية.

وأعرب حسين سلمان مكي عن ثقته بأن يقدم منتخبنا الوطني أداء متزنا في لقاء الثلاثاء القادم وألا يغلّب الدفاع على الهجوم والعكس، وأن يواصل مسلسل نجاحاته في طريق الوصول إلى النقاط الثلاث ومن ثم التحضير الجيد والتخطيط للمنافسة بقوة على نقاط المنتخب العراقي، معربا عن ثقته بأن يكون للمنتخب شأن عظيم في هذه التصفيات بالعمل والإصرار.

أداء جماعي رائع

وقال غازي الكواري لاعب منتخبنا الوطني سابقا إن المنتخب قدم أداء جماعيا رائعا في اللقاء الثالث أمام منتخب إيران وكان ندّا قويا له في اللقاء الماضي وحقق الفوز اللافت الذي أسعدنا جميعا، لكن المهم بالنسبة إلينا كمتابعين هو أن نلعب بأسلوب أقوى وأفضل من السابق ونركز على لقاء الجولة الرابعة أمام منتخب هونغ كونغ ومن ثم لقاء العراق.

وأضاف الكواري: منتخبنا قد يكون بحاجة إلى الوقت اللازم من أجل اكتساب الخبرة بشكل أكبر، وهذا الأمر سوف يتحقق بمرور الوقت وبصورة تدريجية، ومن المتوقع أن يكون الأداء الفني متصاعدا حتى في مواجهة الأسبوع القادم أمام هونغ كونغ التي نترقب منها الكثير، لافتا إلى ضرورة تقديم أفضل المستويات وتحقيق نتيجة إيجابية من أجل ضمان الحفاظ على الصدارة قبل لقاء العراق في بداية مرحلة الإياب.

وقال الكواري أيضا: منتخبنا يلعب بأسلوب جماعي وحركة مستمرة ودائمة من عناصره الشابة، والأمر الجيد أن المهمة تأتي بقيادة مدرب ذكي يعرف التعامل مع الأحداث، وهذه فرصة جديرة بالتقدير والاهتمام، ومشاركة المنتخب في التصفيات ستكون بمثابة الفرصة المناسبة أمام نجومنا الحاليين لبلوغ أعلى مراتب النجاح، ولا سيما الأسماء التي ترغب في تقديم نفسها جيدا في مشوار المنافسة.

وأكد غازي الكواري أن وجود مجموعة من الأسماء الشابة في صفوف المنتخب الأول سيكون له تأثير إيجابي ودافع معنوي كبير على عطاء المجموعة ككل، وقال: نحن ننشد النجاح من مرحلة إلى أخرى وقد تخطينا أول ثلاث مباريات بنجاح تام، وتركيز وعمل منظم ولافت، واللاعبون سيجتهدون في طريق المنافسة على حسم التأهل للدور الحاسم، وأرى أننا أمام مهمة وطنية والجميع يرغب في الخروج بمكاسب ملموسة منها.

واختتم الكواري تصريحه قائلا: سنواجه منتخب هونغ كونغ وهو مختلف عن المنتخبات الأخرى التي لعبنا ضدها، ومن الضروري أن نتسلح بالثقة والمبادرة الهجومية، ونواصل عطاءنا في المستطيل الأخضر، مثنيا على أداء اللاعبين في مشوارهم التنافسي، ومطالبا إياهم بالمزيد من العمل والتضحية لرفعة شأن الكرة البحرينية في لقاء الثلاثاء من أجل خطف النقاط الكاملة.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news