العدد : ١٦٣٨٧ - الجمعة ٠٣ فبراير ٢٠٢٣ م، الموافق ١٢ رجب ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٨٧ - الجمعة ٠٣ فبراير ٢٠٢٣ م، الموافق ١٢ رجب ١٤٤٤هـ

أخبار البحرين

خبيران دوليان وفريق للتدقيق حول مكافحة العدوى بالسلمانية

الخميس ٠٧ نوفمبر ٢٠١٩ - 03:00

  صرحت الرئيس التنفيذي للهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية الدكتورة مريم عذبي الجلاهمة بأنه اثر التوجيه الصادر من لدن صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بشأن إجراء دراسة تقييمية عن واقع العدوى المصاحبة للمستشفيات في مستشفى السلمانية الطبي وأن يتم ذلك بالاستعانة بمختصين وخبرات فنية دولية، وجه رئيس المجلس الأعلى للصحة الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة الهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية بمباشرة تنفيذ التوجيه السامي من خلال سرعة المبادرة بتشكيل فريق العمل الخاص بالتدقيق.

وأشارت الدكتورة الجلاهمة إلى أن الهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية باشرت بوضع إطار العمل الخاص بمهمة التدقيق الميداني بشأن سياسات وإجراءات مكافحة العدوى في مجمع السلمانية الطبي وفق المعايير الدولية المعتمدة بشأن تقييم المستشفيات واللوائح الوطنية ذات الصلة الصادرة عن المجلس الأعلى للصحة.

 كما بدأت الهيئة بتشكيل فريق العمل، حيث تم التعاون مع خبيرين دوليين بارزين في الحقل الطبي، كما يضم الفريق عضوية خبراء ومختصين في مجال الجودة ومكافحة العدوى والمختبرات، حيث سيقوم فريق التدقيق بوضع خطة تقييم لبرامج وسياسات وإجراءات مكافحة العدوى في مجمع السلمانية الطبي، وسيتم الاطلاع ميدانيًا على واقع «العدوى» والإجراءات التي يقوم بها المستشفى للحد من انتشار أي نوع من البكتيريا المصاحبة للمستشفيات وتقييم مستواها ومطابقتها للنسب العالمية. وسيباشر الفريق مهمته بزيارة مستشفى السلمانية الطبي الأسبوع المقبل.

وأشارت د.الجلاهمة إلى أنّ الهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية قامت خلال الفترة الماضية بتنظيم العديد من الورش والبرامج التدريبية في إطار الحرص على وجود مؤسسات صحية آمنة وموثوق بها، وهو أحد الأهداف الاستراتيجية للهيئة، حيث تناولت العديد من المحاور المهمة ومن بينها الحفاظ على سلامة المريض، وخصوصًا في مجال انتقال العدوى في المستشفيات، وكيفية المحافظة على سلامة المريض سواء أثناء زيارته أو إقامته في المستشفى وسلامة مكافحة العدوى عند إجراء العمليات الجراحية، وكذلك كيفية التخلص من المخلفات الطبية.

 وأكدت د.الجلاهمة أن القانون أناط بالهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية مسؤولية تقييم الخدمات الصحية المقدمة في جميع المؤسسات الصحية من أجل ضمان الجودة والأداء العالي لتلك الخدمات، وضمان الامتثال للوائح والمعايير المتعلقة بسلامة المرضى والأداء السريري، ومكافحة العدوى، وإدارة الدواء، واستمرارية الرعاية، وإدارة المخاطر والمعايير التقنية الأخرى، والتقييم والمراقبة المستمرة وذلك للحفاظ على الثقة العالية في الخدمات الصحية المقدمة في مملكة البحرين.

وشددت د.الجلاهمة على أن مملكة البحرين ومن خلال تطبيق برنامج الاعتماد الوطني للمؤسسات الصحية حرصت على تطبيق أفضل المعايير الدولية لضمان جودة الخدمات الصحية، حيث قامت الهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية بالتقييم الشامل للمؤسسات الصحية بالاستعانة بمقيمين معتمدين من مختلف التخصصات الصحية، مؤكدة أنّ الهيئة تضع على رأس أوليات عملها سلامة المرضى والرعاية الصحية الآمنة.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//