العدد : ١٥٢١٣ - الأحد ١٧ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢١٣ - الأحد ١٧ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ ربيع الأول ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

إنفستكورب وتشاينا إيفربرايت تعززان تعاونهما في مجال الاستثمارات التكنولوجية

الأربعاء ٠٦ نوفمبر ٢٠١٩ - 09:49

أعلنت إنفستكورب، المؤسسة المالية العالمية المتخصصة في الاستثمارات البديلة، وتشاينا إيفربرايت ليمتد (إيفربرايت)، إحدى شركات الاستثمارات البديلة الرائدة في الصين ومقرها هونغ كونغ، اليوم عن بداية فصل جديد في شراكتهما القائمة عبر توحيد فريقيهما المتخصصين في الاستثمار بقطاع التكنولوجيا الصيني.

وسيعمل الفريق المدمج ولجنة الاستثمار المشكلة من الطرفين، على إدارة صندوق الصين إيفربرايت للاقتصاد الجديد 1، بشكل مشترك. كما ينوي الطرفان استكشاف فرصة تأسيس صندوق جديد للاستثمار في الشركات الخاصة، يدار بشكل مشترك بينهما، لتوسيع نطاق استثماراتهما في قطاع التكنولوجيا الصيني.

وتجمع هذه الشراكة المهمة بين خبرة إنفستكورب الطويلة التي تمتد لثلاثة عقود في الاستثمار عالميًا بقطاع التكنولوجيا، وشبكة العلاقات الواسعة التي تتمتع بها (تشاينا إيفربرايت) في السوق الصيني ومعرفتها وخبرتها العميقين فيه. 

ويشهد قطاع التكنولوجيا في السوق الصينية حاليًا نموًا متسارعًا حيث يستقطب غالبية رأس المال الموجه للاستثمار في الشركات الخاصة، ويواصل القطاع الحفاظ على جاذبيته في ظل تحقيق الشركات العاملة فيه نموًا تراكميًا في قيمة استثماراتها من خلال مجموعة مختلفة من العوامل الجديدة التي تشمل رغبتها في تعزيز قدراتها التنافسية وزيادة حصتها السوقية. 

وسيركز فريق إدارة الصندوق بشكل رئيسي على الاستثمار في شركات التكنولوجيا من مختلف المجالات بدءًا من التجارة الإلكترونية وخدمات الإنترنت، وصولاً إلى التجزئة الذكية والذكاء الاصطناعي وحلول البرمجيات الموجهة للشركات.

وبهذه المناسبة، قال حازم بن قاسم، الرئيس التنفيذي المشارك لدى إنفستكورب: "نخطو من خلال هذه الشراكة خطوتنا الأكثر أهمية لتوسيع حضورنا في الاقتصاد الصيني الأسرع نموًا عالميا، كما تتماشى هذه الخطوة مع استراتيجيتنا لتنمية حجم أصولنا المدارة من خلال التوسع العالمي. ولدينا قناعة راسخة بأن شراكتنا مع إيفربرايت ستساعدنا على تعزيز نمو استثماراتنا في الصين، وتحديدًا في قطاع التكنولوجيا. كما أننا على ثقة بأن سجلنا الحافل بالاستثمارات الناجحة في شركات التكنولوجيا الأوروبية يمنحنا ميزة فريدة كمستثمر وشريك قادر على إضافة القيمة لشركات التكنولوجيا سريعة النمو في السوق الصينية. ونتطلع إلى الاستثمار في الشركات التي تظهر إمكانية عالية لتحقيق نمو في أرباحها مع مرور الوقت وتدار من قبل فرق إدارية من ذوي الكفاءة والخبرة بما يحقق هدفنا المتمثل في تمكين قاعدة عملائنا العالمية من الوصول إلى منتجاتنا الاستثمارية المتميزة".

من جانبه، قال تشاو وي، عضو مجلس الإدارة التنفيذي والرئيس التنفيذي لشركة (تشاينا إيفربرايت ليمتد): "تتمتع الشركة بإمكانات قوية تؤهلها للاستفادة من الفرص الاستثمارية طويلة الأجل الناشئة عن تغيرات الأسواق العالمية، وهي قادرة على تحقيق الريادة في مجال الاستثمار وإدارة الأصول على امتداد مختلف المناطق الجغرافية المكونة للسوق الصينية. وقد أثبتت الشركة بالفعل ريادتها في الاستثمارات التكنولوجية فكانت منذ البداية مواكبة لطفرة البنى التحتية الرقمية كشبكات الجيل الخامس وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي. وتعد شراكتنا مع مؤسسة مالية رائدة بحجم إنفستكورب خطوة مهمة في جذب الاستثمارات الأجنبية والخبرات والمعرفة العالمية إلى قطاع التكنولوجيا المزدهر في الصين. ونتطلع إلى تعاون مثمر وشراكة ناجحة تعود بالفائدة على كلا الطرفين".

وأعلنت إنفستكورب وتشاينا إيفربرايت عن بداية شراكتهما في سبتمبر 2018 من خلال استثمار البنك في صندوق متخصص بقطاع التكنولوجيا الصيني.

واكتسبت إنفستكورب سمعة قوية في مجال الاستثمار في شركات التكنولوجيا الأوروبية متوسطة الحجم. وقد استثمرت منذ عام 2001 أكثر من 1.5 مليار دولار في شركات تكنولوجيا في كل من الولايات المتحدة وأوروبا وآسيا من مجالات مختلفة في القطاع تشمل البيانات والأمن الإلكتروني والتكنولوجيا المالية والمدفوعات الإلكترونية والحلول السحابية وبرمجيات التنقل.

aak_news