العدد : ١٥٢١٣ - الأحد ١٧ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢١٣ - الأحد ١٧ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ ربيع الأول ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

«بتلكو» تعلن نتائجها المالية للربع الثالث من 2019

الأربعاء ٠٦ نوفمبر ٢٠١٩ - 03:00

أعلنت شركة بتلكو أمس نتائجها المالية للأشهر التسعة الأولى من عام 2019، ونتائج الربع الثالث من عام 2019 لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2019.

وبلغ صافي الأرباح لمساهمي الشركة للربع الثالث 10.2 ملايين دينار بحريني (27.1 مليون دولار أمريكي)، بانخفاض قدره 41% عن صافي الأرباح الذي حققته في الفترة نفسها من 2018، والذي بلغ 17.3 مليون دينار بحريني (45.9 مليون دولار أمريكي). وبلغ صافي الأرباح لمساهمي الشركة للأشهر التسعة الأولى من 2019م 44.2 مليون دينار بحريني (117.2 مليون دولار أمريكي)، أي بانخفاض قدره 4% عن صافي الأرباح الذي بلغ 46.0 مليون دينار بحريني (122.0 مليون دولار أمريكي) للفترة المقابلة من 2018. وبلغت العائدات على السهم الواحد للربع الثالث من عام 2019 6.2 فلوس مقارنة بـ10.4 فلوس في الربع ذاته من عام 2018، ونتيجة ذلك بلغت العائدات على السهم لهذه الفترة 26.7 فلسًا، مقارنة بـ27.8 فلسا للفترة ذاتها من عام 2018.

وبلغت إيرادات الربع الثالث لعام 2019م 96.9 مليون دينار بحريني (257.0 مليون دولار أمريكي) بعد انخفاضها بنسبة 5% عن إيرادات الربع المقابل التي قدرت بـ101.5 مليون دينار بحريني (269.2 مليون دولار أمريكي). وبلغت إيرادات الأشهر التسعة الأولى 298.5 مليون دينار بحريني (791.8 مليون دولار أمريكي)، بانخفاض بنسبة 1% مقارنة بإيرادات الفترة المقابلة من عام 2018 التي بلغت 301.5 مليون دينار بحريني (799.7 مليون دولار أمريكي). وتأثرت الإيرادات الموحدة بعملية بيع شركة كواليتي نت، إحدى الشركات التابعة سابقًا لمجموعة بتلكو، والتي تم بيعها في مايو 2019، إذ أسهمت العملية بزيادة قيمتها 11.0 مليون دينار بحريني (29.2 مليون دولار أمريكي) في الإيرادات خلال الفترة ذاتها من العام السابق. وارتفعت الإيرادات في الأسواق المحلية لمملكة البحرين بنسبة 6% من الإيرادات السنوية المتحصلة من البرودباند الثابت، واتصالات البيانات والهاتف المحمول، والتي ارتفعت إيراداتها السنوية بنسبة 12% و13% و5% على التوالي.

وبلغ إجمالي الدخل الشامل لمساهمي الشركة في الربع الثالث من 2019م 8.1 ملايين دينار بحريني (21.5 مليون دولار أمريكي)، أي بانخفاض قدره 51% مقارنة بـ16.4 مليون دينار بحريني (43.5 مليون دولار أمريكي) للربع الثالث من عام 2018. وبلغ إجمالي الدخل الشامل لمساهمي الشركة في الأشهر التسعة الأولى 42.5 مليون دينار بحريني (112.7 مليون دولار أمريكي)، بزيادة نسبتها 10% مقابل 38.8 مليون دينار بحريني (102.9 مليون دولار أمريكي) للفترة نفسها من عام 2018.

وانخفضت الأرباح التشغيلية للربع الثالث بنسبة 28% لتصل إلى 14.6 مليون دينار بحريني (38.7 مليون دولار أمريكي)، مقارنة بـ20.0 مليون دينار بحريني (53.1 مليون دولار أمريكي) في الربع الثالث من عام 2018، بينما انخفضت الأرباح التشغيلية لفترة الأشهر التسعة بنسبة 8% من 60.5 مليون دينار بحريني (160.5 مليون دولار أمريكي) في 2018 إلى 55.6 مليون دينار بحريني (147.5 مليون دولار أمريكي).

وبلغت قيمة الأرباح قبل تكاليف التمويل والضرائب والاستهلاك والاستقطاعات (EBITDA) للربع الثالث من 2019م 31.6 مليون دينار بحريني (83.8 مليون دولار أمريكي) مقارنة بـ36.3 مليون دينار بحريني (96.3 مليون دولار أمريكي) للربع الثالث من 2018، بانخفاض نسبته 13%. وبالنظر إلى فترة الأشهر التسعة الأولى فقد انخفضت الأرباح قبل تكاليف التمويل والضرائب والاستهلاك والاستقطاعات (EBITDA) بنسبة 3% في الفترة المقابلة من عام 2018 من 109.2 ملايين دينار بحريني (289.7 مليون دولار أمريكي) إلى 105.9 ملايين دينار بحريني (280.9 مليون دولار أمريكي) بهامش متوازن بلغت نسبته 35%. وتأثرت الأرباح قبل تكاليف التمويل والضرائب والاستهلاك والاستقطاعات (EBITDA) بتكاليف برنامج التقاعد الاختياري التي بلغت 8.1 ملايين دينار بحريني (21.5 مليون دولار أمريكي)، وسيقوم هذا البرنامج على تقليل التكاليف المستقبلية للموظفين مع مكافأة الموظفين الراغبين في التقاعد مبكرًا في الوقت ذاته. والأرباح قبل الاستقطاب والضرائب والاستهلاك (EBITDA) لهذه الفترة من غير احتساب تكاليف برنامج التقاعد المبكر هي زيادة بنسبة 6% مقارنة بنتائج السنة الفائتة. 

وبقي أداء الميزانية العمومية قويا بإجمالي أصول بلغ 964.5 مليون دينار بحريني (2558.4 مليون دولار أمريكي) اعتبارًا من 30 سبتمبر 2019، مقارنة بـ912.4 مليون دينار بحريني (2420.2 مليون دولار أمريكي) اعتبارًا من 31 ديسمبر 2018، بزيادة نسبتها 6%. وبلغ صافي الأصول 496.3 مليون دينار بحريني (1316.4 مليون دولار أمريكي) اعتبارًا من 30 سبتمبر 2019 مقارنة بـ504.9 ملايين دينار بحريني (1339.3 مليون دولار أمريكي) اعتبارًا من 31 ديسمبر 2018، بانخفاض نسبته 2%. وبلغت قيمة النقد والأرصدة البنكية للشركة 157.2 مليون دينار بحريني (417.0 مليون دولار أمريكي) وانعكست على قيمة الأرباح المؤقتة للسهم التي بلغت 10 فلوس للحصة، وتم دفعها في أغسطس 2019. وبلغ إجمالي الحقوق العائدة إلى المساهمين 459.2 مليون دينار بحريني (1218.0 مليون دولار أمريكي)، مقارنة بـ465.2 مليون دينار بحريني (1234.0 مليون دولار أمريكي) اعتبارًا من 31 ديسمبر 2018، بانخفاض نسبته 1%.

وأعلن رئيس مجلس إدارة بتلكو الشيخ عبدالله بن خليفة آل خليفة النتائج المالية للربع الثالث من عام 2019 بعد اجتماع مجلس الإدارة المنعقد بتاريخ 5 نوفمبر بالمقر الرئيسي للشركة في الهملة.

وعبَّر رئيس مجلس الإدارة عن رضا مجلس الإدارة عن أداء الشركة بإعلان النتائج المالية قائلا: «نحن مسرورون بإعلان الإيرادات التي تم تحقيقها في فترة الأشهر التسعة الأولى، والتي تتماشى مع النتائج التي حققناها خلال الفترة المقابلة من عام 2018، والتي جاءت بفضل الأداء الايجابي الذي قدمته الشركة في السوق المحلية لمملكة البحرين، والذي جاء بمزيد من الإيرادات وبالأخص في خدمات النطاق العريض الثابت، واتصالات البيانات، والهاتف المحمول».

وأضاف: «إن من أبرز إنجازات شركة بتلكو في الربع الثالث من هذا العام هو إعادة هيكلة الشركة وإتمام عملية الفصل إلى كيانين مستقلين بنجاح، ومؤخرًا إعلان إطلاق شركة بي نت، بالإضافة إلى إعادة هيكلة الاستثمارات الدولية بإنشاء قسم مخصص للعمل على مراجعة استراتيجية الاستثمارات لضمان رفع مستويات الأداء وتحقيق أفضل النتائج المالية للمساهمين؛ وبناء عليه تمت عملية بيع شركة كواليتي نت الكويتية بعد دراسة وضع الاتصالات في دولة الكويت».

واستطرد بقوله: «أثَّر غياب إيرادات شركة كواليتي نت الكويتية على إيرادات الشركة في الربع الثالث، إذ بلغت مساهمة الشركة مسبقًا 11 مليون دينار بحريني للفترة المقابلة من 2018. وبالرغم من ذلك، نحن على ثقة بأن هذه الخطوة قد جاءت في الوقت المناسب، وسوف نرى نتائجها الإيجابية على المدى الطويل».

واختتم الشيخ عبدالله حديثه قائلا: «سيواصل مجلس الإدارة في الفترة المقبلة تكثيف الجهود نحو تحقيق أعلى عوائد ممكنة لجميع المساهمين، مع ضمان نجاحات مستمرة طويل الأمد لشركتنا».

وصرح الرئيس التنفيذي لشركة بتلكو ميكيل فينتر بأن الربع الثالث من 2019 قد تميز بدخول مرحلة جديدة تضمنت القيام بإعادة هيكلة وإعادة تنظيم للإدارة التنفيذية والفرق العاملة، فضلًا عن إعادة تصميم نموذج العمل والتوجه الاستراتيجي استعدادًا للمرحلة المقبلة.

وأكمل فينتر: «تمثل خطوة الفصل نقلة نوعية في تاريخ شركة بتلكو، فقد خلقت لنا فرصة التركيز على إعادة تصميم استراتيجية الشركة لخلق قنوات إيرادات جديدة مثل تقديم حلول رقمية رائدة لقطاع الأعمال والقطاع الحكومي وقطاع المستهلكين، تعززها تجربة استثنائية للزبائن، بالإضافة إلى تحسين جودة الأداء ورفع كفاءة التكاليف».

ثم قال: «علاوةً على ذلك، وكجزء من عملية إعادة الهيكلة التي تمر بها الشركة، قمنا بطرح برنامج جديد تحت اسم (الحياة بعد التقاعد)، الذي تم طرحه بهدف إعادة هيكلة القوة العاملة ومكافأة الذين قدموا خدماتهم للشركة على مدى سنوات عديدة».

وقبل اختتام الاجتماع، أعرب رئيس مجلس إدارة بتلكو الشيخ عبدالله عن خالص شكره وتقديره لجميع الفرق التي شاركت في العملية الرئيسية لإعادة الهيكلة لشركة بتلكو.

وعقّب الشيخ عبدالله قائلا: «لقد حققنا إنجازًا كبيرًا من خلال تدشين شركة بي نت، التي كانت بمثابة نقطة الانطلاق لكلا الكيانين الجديدين، واللذين سيمضيان الآن نحو تأسيس بصمتهما في الأسواق المحلية والإقليمية».

واستكمل الشيخ عبدالله: «إنه من الضروري بالنسبة إلينا أن نستمر في التركيز على تلبية احتياجات قاعدة زبائننا التي تمتاز بالتنوع والغنى، وذلك من خلال تقديم منتجات وحلول ذات جودة عالية وأسعار تنافسية، مع مراعاة وإبداء الأولوية لمتطلباتهم المتغيرة. نحن على ثقة تامة بأننا نمتلك فرق الإدارة والعمل المثالية، تعززها الاستراتيجيات الموسومة بالدقة والوضوح، لنكون في موقع نموذجي وبتأهب مناسب لاستقبال الربع الأخير من العام وإثبات نجاحنا من جديد، مع الإعداد بكل عزم وتطلع إيجابي للبرنامج التشغيلي لعام 2020».

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news