العدد : ١٥٢١٦ - الأربعاء ٢٠ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٣ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢١٦ - الأربعاء ٢٠ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٣ ربيع الأول ١٤٤١هـ

الثقافي

قصة قصيرة.. فاعل خير

مهدي عبدالله

السبت ٠٢ نوفمبر ٢٠١٩ - 10:41

يشاهدهم كل يوم ويتأسى لحالهم. يفكر في أن يحدّثهم لكنه يتراجع في كل مرة. فتية في عمر الزهور، يلتقون باستمرار في المجمع التجاري، متقلدين على ظهورهم حقائبهم ومرتدين الزيّ المدرسي. يقضون أوقاتًا تافهة، يتسكعون ويتنابزون بأقدح العبارات والسباب، بينما قلبه يتألم من الداخل. يود من الأعماق أن ينصحهم لكنه يخشى أن يقولوا هذا ليس شأنك وربما يعتدون عليه ويشتمونه.

بين تارة وأخرى يغادر بعضهم المجمع ويستطيع هو رؤيتهم عبر الزجاج الشفاف، يدخنون ويتشقلبون. يمضون الساعات في المزاح والتندر على بعضهم البعض، وفي توافه الموبايل، وأحيانًا في النوم أمام خلق الله. هذا هو دأبهم وهذا ديدنهم كل يوم.

خطرت له فكرة. لماذا لا يبلغ إدارة المدرسة عنهم؟ لكنه تردد وخشي عليهم من العقاب الشديد. يتعجب كيف يفكرُ هؤلاء المراهقون، وهل يعلم آباؤهم بتسربهم؟ هل تصل بهم كراهية الدراسة إلى هذا الحد؟ لماذا يقدمون على الهروب بشكل يومي من المدرسة؟ ألم تلتفت الإدارة إليهم طوال هذا الوقت؟ 

ذات يوم صمم على الحديث إليهم. انتظر حتى جاء أول شاب. اقترب منه وقال: صباح الخير. 

- صباح النور.

- في أي صف أنت؟

- الثاني ثانوي.

- ولماذا لم تذهب إلى المدرسة؟

- «عيارة»... قالها وهو يضحك.

- ألا تحب الدراسة؟

- لا.

- لماذا؟

- ملل و«حصرة».

- لكن مستقبلك يعتمد عليها.

- مو شغلك.

- اعتبرني مثل أخيك الكبير. الدراسة أهم شيء في الحياة. هي السلاح للعمل، وهي فرصة لا تعوّض. إذا تركتها سوف تندم ندمًا شديدًا.

- الدراسة مملة والمدرسون مملون. المنهج طويل والامتحانات صعبة.

- ليس كل الذي ندرسه يعجبنا، لكنه حتمًا لمصلحتنا.

حينها جاء بعض زملائه. هتف لهم: هذا الرجل ينصحني بالعودة إلى المدرسة... هههه. 

اقترب أحدهم منه وقال مهددًا. إياك أن تكلم أي واحد منَّا. هذا ليس شأنك. إذا كررت هذا الشيء سيصيبك مكروه. 

قال آخر: لا تأتِ إلى هذا المكان مرة أخرى وإلاّ كسّرنا أسنانك. 

قال ثالث: ابتعد من هنا فورًا ووفر نصائحك.

كانوا يتكلمون كالكلاب المسعورة ويتوعدون الرجل بالضرب والشتائم، فغادر المقهى على عجل كي ينجو بجلده.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news