العدد : ١٥٢١٨ - الجمعة ٢٢ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٥ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢١٨ - الجمعة ٢٢ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٥ ربيع الأول ١٤٤١هـ

الثقافي

فضاء زايد.. النص الذي طار إلى الفضاء

السبت ٠٢ نوفمبر ٢٠١٩ - 10:37

شعر: د.طلال سعيد الجنيبي 

نص القصيدة الشعرية العربية التي أصبحت أول قصيدة تصل إلى الفضاء في التاريخ الإنساني 

إلى الفضاء ستنقل الأحلاما

أإلى ارتيادٍ يقتضيك لزاما

إلى ارتقاءٍ لا يقاس بغيره

حتى يزيدك رفعة ومقاما

الكون سطر قصة ممشوقةً

وسباقهُ ألقى عليك سلاما

فأجبته يا أيها الوطن الذي

بالمجد ارخى ساترا ولثاما

لا حد يمنعنا ففي تاريخنا

فكرٌ أسال الحبر والأقلاما

فالسعي في قاداتنا بوابة

بالبذل حازوا قفلها أعواما

كم أسعدونا بالمسرات التي

غطت سمانا رغبةً وغراما

قد قالها نبع الكرامة رمزنا

لما التقى وفد الفضاء سلاما

مرحى أبولو فالفضاء غمارنا

سنخوضه لنسابق الأعواما

قد قالها بالفعل قبل حديثه

وحديث زايد يبعث الإلهاما

يا زايدا كم كنت خيرا عارماً

كم كنت عقلا نافذا وحساما

كم كنت رمزا للتطور عندما

وجهت ان نهدي الفضاء أناما

فأجابك الأبناء ملء قلوبهم

فرسمت نهجا راقيا مقداما

أرسيت فكرا لن يتوه مريده

أطلقت من نبل العقول سهاما

لله درك كم نسجت بحنكةٍ

ثوب الحضارة فكرةً وكلاما

يا أيها الوطن المعانق فخره

دم للوجود قصيدة ووساما 

اكتب بماء البذل قصة وحدةٍ

سبقت فجاوز واقعٌ أحلاما

عبرت فضاء كي تقابله على

صدر الوجود بثغرها بساما

السبق دربٌ اصطفاهُ محمدٌ

والنهج يرفع دولة ومُقاما

المجد حلم من صناعة قائدٍ

والبذل درب نمتطيه كراما

نحو التطور للمجرة نرتقي

كي نستحث تعايشا وسلاما

قد عاش دوما ما تمنى زايدٌ

مذ كان يسكن بالفضاء خياما

فإذا بنا نمضي برؤيته إلى

عمق الفضاء لنصنع الأحلاما

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news