العدد : ١٥٤٧٧ - الجمعة ٠٧ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ١٧ ذو الحجة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٧٧ - الجمعة ٠٧ أغسطس ٢٠٢٠ م، الموافق ١٧ ذو الحجة ١٤٤١هـ

معنى الكلام

طفلـــــة الخليفــــــــة

tefla.kh@aaknews.net

تطورٌ

للمرّة الأولى منذ صدور تقارير ديوان الرقابة المالية والإدارية يتم تحويل عدد من المخالفات التي تحمل شبهة جنائية إلى النيابة العامة، وهو تفعيل لصلاحيات ديوان الرقابة التي لم يتم العمل بها منذ بدء إصدار التقارير، وهذا يعني أن هناك تطورا في حركة الرقابة المالية والإدارية، وهو تطور يمكن أن يستجيب لما كان البعض يشكون من أنه ليس هناك محاسبة لمن تصرفوا بطريقة تحمل شبهة جنائية سواء بالنسبة إلى أموال الدولة أو غيرها من الأمور التي تمت مخالفات بشأنها.

وقد ذكر النائب العام علي البوعينين أن النيابة العامة تلقت تقرير ديوان الرقابة المالية والإدارية لعام 2018-2019، وأن النيابة تعكف حاليا على التقرير لتحديد الوقائع التي تشكل جرائم تستلزم التحقيق فيها وفقا للقانون، وما قد يشكل مخالفات إدارية تستوجب إخطار الجهات الإدارية المعنية لاتخاذ ما يلزم حيالها.

وهذا أيضا تطور آخر تبدأ فيه النيابة العامة بالتحقيق في المخالفات التي قد تجري في بعض الجهات الحكومية، وهل هي ترقى إلى مستوى الجرائم الجنائية أم أنها مجرد مخالفات تحتاج إلى تنبيه الجهات المعنية لاتخاذ ما يلزم حيالها، وهذا التطور الجيد هو حركة تعطي تقارير الرقابة المالية والإدارية قوة وتجعل مختلف المسؤولين في مختلف الجهات الحكومية واعين إلى أنه ستكون هناك مراقبة دقيقة، وهي مراقبة ستدعوهم إلى الحذر والانتباه إلى ما يقومون به هم أو موظفوهم بحيث يكون موقفهم سليما من الناحية القانونية.

إقرأ أيضا لـ"طفلـــــة الخليفــــــــة"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news